فلسطيني يتحدى جنود الاحتلال والإعاقة.. ويستشهد من أجل "القدس"

تم نشره في الجمعة 15 كانون الأول / ديسمبر 2017. 01:47 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 15 كانون الأول / ديسمبر 2017. 09:21 مـساءً
  • الشهيد إبراهيم أبو ثريا

غزة- تحدى شاب فلسطيني مقعد إعاقته وخرج ليقول "هذه الأرض أرضنا" ليسقط برصاص قوات الاحتلال، التي تقمع المظاهرات المستمرة في الأراضي الفلسطينية منذ أيام للاحتجاج على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وتناول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر فيه الشاب إبراهيم أبو ثريا الذي فقد كلا ساقيه في حادثة سابقة، وهو يحمل العلم الفلسطيني ويردد المتظاهرون خلفه هتافات من بينها "باب الأقصى من حديد ما بيفتحه إلا الشهيد".

 

 

وخلال المشاركة في المظاهرات على حدود قطاع غزة، قال أبو ثريا، في الفيديو، "أنا أوجه رسالة للجيش الإسرائيلي.. هذه الأرض أرضنا ولن نستسلم أبدا.. يجب على أميركا أن تسحب قرارها".

ويبدو أن صرخة أبوثريا أرعبت قوات الاحتلال، التي أطلقت رصاصة على رأسه ليرتقي شهيدا، وفق ما أعلن أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة.(سكاي نيوز)

 

التعليق