إسبانيا ترد على تهديدات الاستبعاد من مونديال 2018

تم نشره في السبت 16 كانون الأول / ديسمبر 2017. 01:00 صباحاً
  • رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي-(أرشيفية)

مدريد - ذكرت تقارير إخبارية أمس الجمعة أن إسبانيا باتت مهددة بالاستبعاد من المشاركة في مونديال 2018 بروسيا، بعدما أرسل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) خطابا للاتحاد الإسباني يحذره فيه من تدخل الحكومة في انتخاباته، إلا أن رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي أكد أن بلاده سوف تشارك في كأس العالم.
وأعرب راخوي عن اقتناعه التام بأن "إسبانيا سوف تشارك في المونديال وستتوج به"، موضحا أن وزير الرياضة والتعليم إنييغو مينديز دي فيجو "لم يتلق خطابا من الفيفا" يحذر من احتمالية استبعاد "الماتادور".
وأكد راخوي "لا أتوقع هذا السيناريو وأنا مقتنع تماما بأن إسبانيا ستذهب لمونديال روسيا وستتوج به".
وأفادت صحيفة "الباييس" المحلية بأن مقترح المجلس الأعلى للرياضة بإجراء انتخابات رئاسية جديدة في الاتحاد الإسباني هو السبب وراء خطاب الفيفا الذي فعّل بروتوكول لبحث الأمر قد يسفر عن فرض عقوبة على إسبانيا تمنعها من كل البطولات الدولية بما فيها المونديال.
وكان المجلس الأعلى للرياضة قد قدم مقترحه امام المحكمة الإدارية الرياضية التي أيدت هذا الأمر وبناء عليه قدمت طلبا بإجراء انتخابات لمجلس الدولة الذي يجب أن يعلن قراره في هذا الشأن خلال الأيام المقبلة.
وكان رئيس المجلس الأعلى للرياضة في إسبانيا، خوسيه رامون ليتي، قد قرر في تموز (يوليو) الماضي إيقاف رئيس اتحاد كرة القدم آنذاك خوسيه ماريا فيار بعد اتهامه بسوء استغلال منصبه والتربح غير المشروع والاحتيال وتزوير أوراق، الأمر الذي أدى لسجنه ثم إطلاق سراحه بكفالة.
وبحسب صحيفة "ماركا" فإن خطاب الفيفا يأتي بعد شكوى قدمها فيار.
من جانبه، نفى رئيس الاتحاد الإسباني الحالي خوان لويس لاريا تهديد الفيفا لإسبانيا بالاستبعاد من مونديال روسيا، معترفا بوجود اتصالات من أجل عقد اجتماع مع رئيس الاتحاد الدولي، جياني إنفانتينو ووزير الرياضة والتعليم الإسباني إنييغو مينديز دي فيغو ووزير الدولة لشؤون الرياضة خوسيه رامون ليتي لفهم الوضع، وفقا لما ذكرته صحيفة "آس".
وأضافت الصحيفة أنه خلال قرعة المونديال مطلع هذا الشهر في موسكو، سأل إنفانتينو لاريا عن الوضع في الاتحاد الإسباني وأبدى قلقه حياله، ليقترح رئيس الاتحاد الإسباني على رئيس الفيفا الاجتماع مع وزير التعليم ووزير الدولة لشؤون الرياضة.
وقال لاريا "لن يخرج أحد إسبانبا من المونديال. هذا مستحيل ولم يتم التحدث عنه حتى. لن يحدث هذا. ماذا يعتزمون؟ إخراج إسبانيا من أجل مشاركة إيطاليا؟ الاتحاد يعمل بشكل طبيعي. المنتخب حصل على بطاقة المشاركة ونتفق على هذا مع الفيفا".
جدير بالذكر أن إسبانيا، بطلة 2010 في جنوب أفريقيا، تعد أحد المنتخبات المرشحة لتتويج بلقب مونديال روسيا، إلى جانب حاملة اللقب ألمانيا. -(إفي)

التعليق