نادي عمان يستضيف بطولة الأندية العربية

‘‘عمومية القوى‘‘ تناقش تغييرات القانون

تم نشره في السبت 16 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • لاعبة نادي عمان تمارا عرموش ابرز خامات النادي بالمنتخبات الوطنية للمسافات الطويلة -(الغد)

مصطفى بالو

عمان- تناقش الهيئة العامة لاتحاد ألعاب القوى، بعض التغييرات القانونية الجديدة، والتي تتماشى ومتطلبات الاتحاد الدولي لألعاب القوى، وذلك خلال الاجتماع المزمع إقامته يوم السبت المقبل، بعد أن كان مقررا في السابع من الشهر ذاته.
الجمعية العمومية للاتحاد، تناقش سلسلة من البنود المدرجة على جدول الأعمال، ومنها تصنيف الأندية، دعم فئة الداعمين ودعوة العضو "المراقب" ليصبح بديلا عن العضو المستقيل رائدة بدر.
ولعل أبرز النقاط القانونية مدار البحث، موضوع تصنيف الأندية، والذي ينطلق من شرعية الهيئة العامة صاحبة الوصاية والقرار، والتي حددها اتحاد ألعاب القوى الدولي في الأندية، ومن المنتظر أن يفرز هذا البند، تغييرات جديدة في صلب جسم الاتحاد، وكذلك بحث رفع قيمة الدعم المحدد لعضوية فئة الداعمين، والذي يعتبر خطوة استثمارية لاتحاد اللعبة.
من جهة أخرى، ما تزال عجلة اتحاد ألعاب القوى تدور حول تطوير قدرات وامكانات اللاعبين على مستوى الجنسين، حين فرغ اتحاد اللعبة، من إصدار التأشيرات الخاصة بوفده من المدربين واللاعبين واللاعبات، للمشاركة في معسكر بولندا أواخر الشهر الحالي، والذي يمتد شهر في إحدى المعسكرات التابعة للاتحاد الدولي، بإشراف نخبة المدربين العالميين، في الوقت الذي تم تحديد المعسكر للاعبي ولاعبات مسابقات المسافات القصيرة.
نادي عمان البداية
عادت شمس أندية ألعاب القوى لتسطع في السماء العربية، عندما تصدى نادي عمان لاستضافة بطولة الأندية العربية للرجال والسيدات، والمزمع إقامتها على مضمار ستاد عمان الدولي، مطلع شهر شباط (فبراير) المقبل، حيث باشر النادي في ترتيبات الاستضافة وحجز الفنادق للبطولة، التي يتوقع أن تشهد مشاركة واسعة من قبل أندية اللعبة العربية على مستوى الجنسين.
ويعتبر نادي عمان من أعرق أندية ألعاب القوى، وهو الذي يولي اللعبة عناية خاصة منذ زمن بعيد، ويرفد المنتخبات الوطنية بأفضل الخامات والعناصر، في فئات الناشئن والناشئات والشباب والشابات والرجال والسيدات، ويعتبر النادي علامة متميزة في منافسات ألعاب القوى المحلية، فضلا عن نجاحه في استضافة نسخ سابقة من البطولات العربية.

التعليق