في مباراة الدور قبل النهائي من بطولة كأس الأردن

شباب الأردن يدك حصون الوحدات ويتأهل للمشهد الختامي

تم نشره في السبت 16 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • كرة ورد هلال تستقر على يسار حارس الوحدات عامر شفيع أمس-(تصوير: جهاد النجار)
  • جمهور الوحدات يرفع صورة الأقصى في المدرجات أمس -(تصوير: جهاد النجار)

محمد عمار

عمان- بلغ فريق شباب الأردن المشهد الختامي لبطولة كأس الأردن لكرة القدم، عندما تغلب على الوحدات بنتيجة 3-1 في لقاء الإياب، الذي أقيم أمس على ستاد الملك عبدالله الثاني، في مباراة الدور قبل النهائي من بطولة كأس الأردن (المناصير)، وكان الوحدات فاز في لقاء الذهاب الذي أقيم الأسبوع الماضي بهدف وحيد.
وينتظر شباب الأردن الفائز من المباراة التي تجمع الجزيرة مع الفيصلي المقررة عند الساعة الخامسة مساء اليوم على استاد عمان الدولي، وسبق للجزيرة الفوز في لقاء الذهاب 2-0 على أرض منافسه.
شباب الأردن 3 الوحدات 1
جاءت البداية القوية من قبل الوحدات بامتلاك مفاتيح اللعب في منطقة العمليات، أو من خلال تفعيل الأطراف، قابله تراجع كثيف لدفاعات شباب الأردن بغية امتصاص حماس لاعبي الوحدات، والاعتماد على الهجمات المرتدة والتي منحت شباب الأردن هدف التقدم المباغت عبر تمريرة من كرة يوسف النبر لورد هلال الذي سدد كرة قوية في مرمى عامر شفيع الهدف الأول في الدقيقة 7.
الهدف المباغت والذي جاء عكس التيار، استفز الوحدات الذي وضع مرمى يزيد أبو ليلى تحت الضغط، منوعا من خياراته الهجومية، فتبادل سعيد مرجان ورجائي مهمة ضبط الإيقاع في منطقة العمليات، وتحرك إحسان حداد وفهد يوسف بحرية في أطراف المنتصف، في البحث عن زيادة عددية في المنطقة الأمامية لإسناد بهاء فيصل وحمزة الدردور، بعدما وفر عمر قنديل إضافة هجومية من الميمنة ومحمد الدميري من الميسرة، بيد أن تباطؤ قنديل في الشق الدفاعي، ساهم في شرخ دفاعات الوحدات التي اعتمد عليها الشباب بالشق الهجومي المرتد، وتألق أبو ليلى في إبعاد كرة بهاء فيصل في الوقت المناسب، وكاد الوحدات أن يتلقى الهدف الثاني عندما إنسل مصطفى كمال خلف كرة النبر، إلا أن خروج شفيع في الوقت المناسب أفسد فرصة التسجيل، ليواصل دفاع الوحدات ارتكاء الأخطاء، فانسل ورد هلال خلف المدافعين ومرر كرة على قدم الرازم الذي وضعها أرضية زاحفة على يمين شفيع الهدف الثاني بالدقيقة 31.
اندفع الوحدات بكل قوة للواجب الهجومي بعدما دفع مدرب الوحدات بالبديل عبدالله ذيب عوضا عن عمر قنديل وتراجع احسان حداد للميمنة، وفيما كان رباعي دفاعات الشباب أنس بني ياسين وبراء مرعي واحمد الصغير وأحمد ياسر يشكلون سواتر دفاعية تحطمت عليها كافة هجمات الوحدات المتسرعة، لينتهي الشوط الأول للشباب 2-0.
تعزيز وتقليص
أشرك مدرب الوحدات مطلع الحصة الثانية أحمد الياس عوضا عن رجائي عايد، بغية تعزيز خطوط الفريق في منطقة العمليات، فيما واصل شباب الأردن استثمار أشباه الفرص نظرا لدفاعات الوحدات المتهالكة، فتلاعب النبر وأحمد ياسر بالكرة قبل أن تصل الأخير الذي سددها قوية على يسار شفيع الهدف الشبابي الثالث في الدقيقة 50.
استنفر الوحدات لاعبيه لتقليص الفارق، وكاد بهاء أن يقلص النتيجة عندما مرر سعيد مرجان كرة عرضة سددها برأسه فوق المرمى بقليل، وأخرى من حداد لم يحسن فهد يوسف التعامل معها على مشارف الصندوق، وذهبت رأسية بهاء من عرضة الدميري بجوار القائم الأيسر للحارس أبو ليلى.
ومع انتصاف الفترة الثانية تراجع شباب الأردن للمواقع الخلفية، وتقدم لاعبو الوحدات للمواقع الهجومية، وتحصل على العديد من الركنيات، لكن دفاعات الشباب وتألق الحارس أبعدت ملامح الخطورة، وعاد مدرب الوحدات وزج بأحمد عبدالحليم مكان باسم فتحي، وتألق أبو ليلى في التصدي لعرضية فهد يوسف في الوقت المناسب، ومن ركنية للوحدات نفذها عبدالحليم على رأس خطاب فاصطدمت بالأرض وتجد رأس الدردور تكملها داخل الشباك هدف الوحدات د78، والذي رفع الروح المعنوية للفريق الذي واصل هجومه الهادر مستفيدا من تراجع فريق الشباب للخلف، فأهدر حداد فرصة تقليص الفارق عندما سدد عرضة فهد يوسف بأحضان أبو ليلى ليدفع مدرب الشباب بورقتي حسين عبيدات وسليمان أبو زمع عوضا عن لؤي عمران والنبر، بغية الحفاظ على النتيجة، التي كاد الوحدات أن يقلصها عندما سدد فهد يوسف كرة ارتدت من أبو ليلى أمام سعيد مرجان فسددها بغابة سياقان دفاعات الشباب، ورغم الركنيات التي تحصل عليها الوحدات إلا أنها تحطمت أمام دفاع الشباب، لتنتهي المباراة بفوز شباب الأردن 3-1.
المباراة في سطور
النتيجة: فوز شباب الأردن على الوحدات 3-1
سجل الأهداف: ورد هلال د7، محمد الرازم د31، أحمد ياسر د50 (شباب الأردن)، حمزة الدردور د78.
الملعب: ستاد الملك عبدالله الثاني
الحكام: عادل النقبي وحسن المهري ومحمد الحمادي وعبدالله العاجل.
العقوبات: أنذر بهاء فيصل وطارق خطاب (الوحدات)
مثل الوحدات: عامر شفيع، باسم فتحي (أحمد عبدالحليم)، طارق خطاب، محمد الدميري، عمر قنديل (عبدالله ذيب)، رجائي عايد (أحمد الياس)، سعيد مرجان، إحسان حداد، فهد يوسف، حمزة الدردور وبهاء فيصل.
مثل شباب الأردن: يزيد أبو ليلى، احمد الصغير، براء مرعي، أنس بني ياسين، مصطفى كمال، أحمد ياسر، لؤي عمران (حسين عبيدات)، ورد هلال، يوسف النبر (سليمان أبو زمع)، محمد الرازم، وخالد أبو رياش (عبدالله مناصرة).

التعليق