الشرطة الإسرائيلية تستجوب نتنياهو مجددا في قضيتي فساد

تم نشره في السبت 16 كانون الأول / ديسمبر 2017. 01:00 صباحاً

القدس المحتلة -استجوبت الشرطة الاسرائيلية المكلفة التحقيق في قضيتي فساد امس وللمرة السابعة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في داره، كما ذكرت الشرطة.
وأفاد بيان مقتضب للشرطة "استجوبت الشرطة رئيس الوزراء اليوم لعدة ساعات في اطار تحقيق جار" حول شبهات متعلقة بفساد.
وفي واحدة من القضيتين، يشتبه أن نتنياهو تلقى بطريقة غير شرعية هدايا من شخصيات ثرية جدا بينها الملياردير الاسترالي جيمس باكر ومنتج في هوليود يدعى ارنون ميلكان. وقدرت وسائل الاعلام القيمة الاجمالية لهذه الهدايا بعشرات الآلاف من الدولارات.
ويجري تحقيق آخر لتحديد ما اذا كان نتانياهو حاول ابرام اتفاق سري مع مالك "يديعوت احرونوت" لتأمين تغطية مؤيدة له من قبل الصحيفة الإسرائيلية.
 وبعد استجوابه، اكد نتنياهو مجددا على صفحته على موقع فيسبوك انه "لا جديد تحت الشمس". واضاف "هذه المرة ايضا اجبت على كل الاسئلة وأؤكد مجددا بثقة تامة: لن يحدث شيء لانه ليس هناك اي شيء".
وحتى الآن، لم يتهم رئيس الوزراء رسميا. وقالت وزيرة العدل ايليت شاكد انه ليس ملزما بالاستقالة اذا اتهم.
وكان اثنان من المقربين لنتنياهو خضعا مرات عدة للاستجواب من قبل محققي الشرطة في عمليات اختلاس مشبوهة تتعلق ببيع المانيا
في المقابل، ابلغ النائب العام في ايلول (سبتمبر) زوجة رئيس الوزراء، ساره نتنياهو بانها يمكن ان تحاكم لانها اقامت ولائم بعشرات الآلاف من الدولارات على حساب مكلفي الضرائب.-(أ ف ب)

التعليق