رئيس الوزراء الاسبق يؤكد على وحدة الامة العربية بدعم الشعب الفلسطيني ضد قرار ترامب

المصري: شرق أوسط جديد يشكل حاليا بعنف ووحشية

تم نشره في الأحد 17 كانون الأول / ديسمبر 2017. 05:46 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 17 كانون الأول / ديسمبر 2017. 10:58 مـساءً
  • رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري -(أرشيفية)

عمان - استعرض رئيس الوزراء الاسبق طاهر المصري الظلال التي القتها التطورات الجديدة التي تشهدها المنطقة في هذه المرحلة العصيبة وما طالته الشعوب العربية من معاناة، في ضوء تكوين شرق اوسط جديد "يشكل بعنف ووحشية" الى جانب الوقوف على نتائج اجتماعات القوى العالمية وتدخلها بالقضايا العربية.
وأكد المصري خلال محاضرة في جامعة عمان العربية الأحد، على ثبات وتماسك المجتمع الأردني في ضوء النزاعات التي تشهدها المنطقة والظروف الاقتصادية التي يتعرض لها الأردن نتيجة الاحداث السابقة والجارية.
واستعرض ثبات العلاقات التي تجمع الأردن بدول الخليج العربي وأشقائه العرب، والتي تصب في هدف واحد ومحوري هو وحدة الأمة على هدف واجتماعها مؤخرا على حق الشعب الفلسطيني في ارضه والتي لا يغيرها القرار الأميركي الذي وصفه بالاهوج والمتسرع لشخص متلون ومتحيز لكيان غاصب لا حق له في القدس والأراضي الفلسطينية.
ولفت المصري إلى وقوف الأردن منذ بداية الازمة الفلسطينية مع حق الشعب الفلسطيني وانحيازه المطلق للقضية الفلسطينية كقضية محورية هامة عبر تاريخ النضال الأردني الفلسطيني، لتأكيد حق الشعب الفلسطيني في ارضه أمام المجتمع الدولي وتكريس هذا النهج واعتباره امرا وطنيا قوميا لا تراجع عنه، الى جانب مساهمته الكاملة في الدفاع عن القضية الفلسطينية ودعم رأس الدولة الدفاع عن القضية الفلسطينية بكل ما أوتي من قوة.
وبين وجود "خلل في الوضع الاقتصادي الأردني القائم على الاعتماد على الضرائب وجيوب المواطنين"، دون التطرق لحلول اقتصادية أكثر نجاعة يتوزع فيها الاعتماد على الذات بصورة منطقية والتوسع في جلب الاستثمارات وابتكار الحلول الاقتصادية التي تسد العجز في المديونية وتوفر فرصا تنموية يلمسها المواطن وبلوغ الرؤية الهاشمية في الاعتماد على الذات في الخروج من الازمات وتوفير حلول بديلة يكون المواطن شريكا فيها.
وأشاد بقوة وثبات الأردنيين وتماسكهم وتوحدهم مع الشعوب العربية، ودعا الى ضرورة تكاتف الأردنيين لتحسين الاقتصاد الأردني، حيث يمتلك الأردن ارثا سياحيا وحضاريا يوثق حضارات قديمة نشأت على ارضه ويتوجب ان يساهم الجميع في الترويج للسياحة الى جانب امتلاك الأردن للعقول المبدعة في جميع المجالات والتي تجسد نموذجا يحتذى به في جميع الميادين. -(بترا)

التعليق