صندوق الطاقة يوقع اتفاقية مع "تجارة الزرقاء"

تم نشره في الاثنين 18 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • جانب من توقيع الاتفاقية - (من المصدر)

عمان - الغد- أطلق صندوق الطاقة المتجددة وغرفة تجارة الزرقاء برنامج "السخان لإتاحة الخدمة أمام المنتفعين من شراء سخان شمسي بمواصفات فنية عالية الجودة وبسعر مدعوم من صندوق الطاقة وبأقساط شهرية ميسرة من صناديق هذه النقابات لمن يرغب. وقد وقع الاتفاقية رسمي حمزة/ المدير التنفيذي لصندوق الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة، وحسين شريم/ رئيس غرفة تجارة الزرقاء.
وأكد المدير التنفيذي لصندوق الطاقة رسمي حمزة عقب التوقيع، ان الصندوق يسعى ومن خلال برامجه المختلفة للوصول الى كافة شرائح المجتمع وقطاعات الأعمال وتطبيق وسائل ترشيد الطاقة والطاقة المتجددة. واليوم نحن سعداء بإطلاق هذا البرنامج لأعضاء غرفة تجارة الزرقاء، سعياً منا للوصول للمواطنين في مختلف محافظات المملكة، ومن خلال آلية ميسرة ومنحة على سعر السخان الشمسي بنسبة 50 %. وأضاف حمزة أن برنامج السخان الشمسي الذي ينفذه الصندوق حقق نجاحا باهرا خلال العام 2017 حيث تم تركيب 10 آلاف سخان شمسي للمواطنين في كافة محافظات المملكة بنسبة دعم 50 % من التكلفة، بقيمة إجمالية للمشروع بلغت 5 ملايين دينار: هذا إنجاز كبير يحدث لأول مرة في المملكة!.
وبين حمزة أن الصندوق يعمل ضمن خطة عمل معتمدة للأعوام 2016-2020 تستهدف العديد من القطاعات المتمثلة في القطاع المنزلي، وقطاع الفنادق، وقطاع المباني الحكومية، والمساجد، وقطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى تنسيق وتنفيذ المبادرة الملكية في تدفئة المدارس وتزويدها بالطاقة الشمسية، بالتوازي مع برنامج شامل للتوعية ولتسويق أفكار ووسائل ترشيد الطاقة والطاقة المتجددة وبناء القدرات للشركاء في الميدان.
بدوره أكد حسن شريم رئيس غرفة تجارة الزرقاء، أهمية برامج ترشيد الطاقة والطاقة المتجددة، وحرص الغرفة على التعاون مع صندوق الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة لإتاحة هذه الخدمة لأعضاء الغرفة. وأشاد بجهود صندوق الطاقة المتجددة في تصميم وتنفيذ حزمة برامج شاملة لمختلف القطاعات، ومنها القطاع المنزلي. ولهذا فإن غرفة تجارة الزرقاء سعيدة بتوقيع هذه الاتفاقية مع الصندوق بهدف خدمة أعضائها من خلال تركيب السخان الشمسي والخلايا الشمسية، لتخفيف عبء الفاتورة الشهرية عليهم.
ويأمل صندوق الطاقة من خلال حزمة برامج الشاملة من زيادة نسبة تركيب السخانات الشمسية للمنازل والتي تعتبر قليلة جدا ، إذا تبلغ فقط 14 % من عدد المنازل. ونستهدف تركيب 200 ألف سخان شمسي حتى العام 2020 ضمن آليات وبرامج تمويلية ومظلات مختلفة. واضاف حمزة أن الصندوق يستهدف في برامجه الفئات المدعومة بفاتورة الكهرباء في القطاع المنزلي بمختلف انحاء المملكة بحجم انفاق مقدر حتى العام 2020 بحوالي 60 مليون دينار.  ويعتبر الصندوق واحدا من المؤسسات الوطنية المهمة التي تم إنشاؤها بهدف التعامل مع مشاكل الطاقة من خلال إيجاد حلول طويلة الأمد ومستدامة لاستغلال الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء وتوفير فاتورة الطاقة على المملكة، وتقديم الدعم المادي للمواطن عبر البرامج والمشاريع للقطاعات المختلفة لإختيار حلول الطاقة البديلة والنظيفة كخيار استراتيجي لمعالجة فاتورة الطاقة وزيادة القدرة التنافسية للقطاعات الصناعية والخدمية المختلفة. وضمن البرامج ومشاريع التمويل التي ينفذها الصندوق، سوف يسهم في خلق نمواً كبيراً في الإستثمار في قطاع الطاقة المتجددة وينشط حركة السوق ويخلق الآلاف من فرص العمل ويوفر التكنولوجيا المتطورة، والذي بدوره ينعكس إيجابا على الأهداف الوطنية العامة بهذا الخصوص، وزيادة نسبة الطاقة المتجددة من خليط الطاقة العام في الأردن.

التعليق