"رجال الأعمال" تتابع الملف الاقتصادي والاستثماري الأردني التركي

تم نشره في الاثنين 18 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • جانب من الاجتماع - (الغد)

عمان - الغد- قال رئيس جمعية رجال الأعمال حمدي الطباع إن الجمعية تعمل على متابعة الملف الاقتصادي والاستثماري الأردني التركي، مؤكدا استعداد الجمعية للتعاون مع كافة جهات ومؤسسات القطاع الخاص لتعزيز الاستثمارات المتبادلة بين البلدين ودفع العلاقات التجارية والاقتصادية لمستويات أرحب.
واستعرض الطباع، خلال الاجتماع الدوري الذي نظمته الجمعية في مقرها، نشاطات الجمعية المحلية والإقليمية والدولية ولقاءات السفراء في المملكة والمشاركة في اللجان الأردنية العربية المشتركة ومجالس الأعمال، مؤكدا استمرارها في أداء دورها الريادي كقطاع خاص فاعل يعمل على جذب الاستثمارات والترويج للمملكة كمركز استثمارات إقليمي.
وثمنت الجمعية المواقف الثابتة لجلالة الملك عبد الله الثاني تجاه القضية الفلسطينية قضية الأمة الإسلامية ومشاركة جلالته في القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي التي عقدت مؤخرا في مدينة اسطنبول.
وقام أعضاء مجلس الإدارة والهيئة العامة بالوقوف دقيقة صمت حدادا، وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء القدس الشريف.
وتم خلال اللقاء مناقشة بعض مواد النظام الأساسي التي تعمل على تنشيط عمل الجمعية، والإعلان عن إعادة تسمية اللجان القطاعية للهيئة العامة والتمهيد لتشكيلها، يذكر أن اللجان العاملة في الجمعية وعددها 10 لجان تغطي كافة القطاعات الحيوية كقطاع الصناعة والمالية والتأمين والتعليم والرعاية الصحية والزراعة والمياه والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسياحة والسفر والنقل والانشاءات.
كما اتفق الأعضاء على تقديم ورقة عمل محددة من قبل القطاع الخاص ترفع إلى الحكومة وتتضمن الحلول والاقتراحات للتحديات والمشاكل التي تواجههم في كافة القطاعات الرئيسية.

التعليق