" انتاج" تتيح الفرصة لأكثر من 15 شركة ريادية لعرض أفكارها أمام مستثمرين

تم نشره في الاثنين 18 كانون الأول / ديسمبر 2017. 01:00 صباحاً
  • شعار "انتاج" -(ارشيفية)

ابراهيم المبيضين

عمان - قال المدير التنفيذي لجمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات الأردنية " انتاج" نضال البيطار يوم أمس أن التحضيرات تجري على قدم وساق لتنظيم ملتقى سيتيح الفرصة أمام شركات ريادية أردنية لعرض افكارها أمام مجموعة من المستثمرين المحليين.
وقال البيطار إن هذا الملتقى الذي سيجمع الشركات الريادية بالمستثمرين سينعقد يوم الاربعاء المقبل في جامعة الحسين التقنية بمجمع الملك الحسين للأعمال وبالتعاون مع صندوق "أويسس 500".
وأكد بان أكثر من 15 شركة ريادية أردنية ستشارك في هذا الملتقى حيث ستتاح لها الفرصة لعرض أفكارها أو منتجاتها وخدماتها أمام مجموعة كبيرة من المستثمرين المحليين، معظمها شركات تعمل في المجال التقني والتطبيقات.
وأوضح البيطار بأن عقد هذا الملتقى يأتي للتسهيل على الشركات الريادية في لقاء المستثمرين، والتشبيك معهم، وفتح ابواب التعارف والنقاش فيما بين الطرفين، وهذا الأمر الذي يساعد الشركات في الحصول على استثمارات تساعدهم في تحول افكارهم إلى منتجات أو تساعدهم في النمو والتوسع.
وقال بان " انتاج" عقدت لهذه الشركات مؤخرا ورشة عمل للتدريب على آليات وطريقة عرض الأفكار أمام المستثمرين بشكل جيد يلفت الانتباه، مشيرا إلى أن العرض الواحد لن يتجاوز عدة دقائق للشركة الواحدة يوم الاربعاء المقبل.
ويأتي اللقاء "يوم العرض التقديمي" ضمن إطار "المبادرة الوطنية الألف ريادي" التي أطلقتها جمعية "إنتاج" بالشراكة مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبرعاية من بعض شركات القطاع الخاص (شركة أمنية وبنك الاتحاد وكابيتال بنك وسيليكون بادية) وبالتعاون مع معظم مؤسسات المجتمع المدني التي تدعم الريادة في المملكة ليكون بذلك اليوم الأول من سلسلة أيام العروض التقديمية التي تتيح الفرصة أمام الرياديين والشركات الناشئة، لعرض مشاريعهم أمام مستثمرين جادين.
واظهرت مؤشرات حديثة تقدم الأردن على 88 دولة في العالم، ليحل بالمرتبة 49 عالميا على مؤشر ريادة الأعمال وفق المعهد العالمي لتنمية ريادة الأعمال، حيث تقدم الأردن 7 مراتب جديدة في تصنيف 2018، مقارنة مع تصنيف العام 2017 الذي سجل ترتيب المملكة 56 عالميا.
إلى ذلك قال البيطار بان جمعية تدعم التوجهات التي تعزز بيئة ريادة الأعمال في المملكة ليصبح الأردن من الدول المصدرة لرياديي الأعمال، وهي تعمل على توفير كافة الفرص وتوفير الإمكانات لجيل من الشباب الريادي وذلك من خلال المبادرات التي أطلقتها الجمعية مثل دارة الريادة ومبادرة الالف ريادي.
وأضاف بان دارة الريادة تعتبر الخطوة الأولى لتأطير العمل الريادي في الأردن، اذ ان الجمعية قدمت للشباب الرياديين المنتسبين للدارة الدعم الفني والاستشاري بالإضافة إلى مساحات مكتبية لتنفيذ أعمالهم تمكنهم من الحصول على رخص مهن وذلك بالتعاون مع غرفة تجارة عمان.
وأشار إلى مبادرة الألف ريادي التي أطلقتها الجمعية بالشراكة مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بنسخته للعام 2016، تسعى إلى تمكين الشباب الريادي الذي يملك الفكرة الأصيلة والقدرة والعزم على تحويلها إلى مشروع انتاجي و/أو زيادة حجم أعمالهم.

التعليق