اعتصام في النقابات نصرة للقدس... ومطالبة بتعديل "منع الإرهاب"

تم نشره في الاثنين 25 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان- الغد - نظمت لجنة الحريات في نقابة المهندسين والحملة الشعبية للدفاع عن معتقلي المقاومة ظهر أمس وقفة احتجاجية أمام مجمع النقابات المهنية، نصرة للقدس وللمطالبة بالافراج عن المحكومين بقضية ما اسميت بـ"دعم المقاومة"، إضافة إلى المطالبة بتعديل قانون منع الإرهاب.
وقال نقيب المهندسين ماجد الطباع خلال الوقفة إن "أبسط رد يمكن للحكومة أن تتخذه هو الافراج عن المحكومين في قضية دعم المقاومة منذ العام 2014 وهم المهندسان غسان دوعر وأحمد سمير وعبدالرحمن الحسن، حيث قضوا حكما بالسجن لمدة خمسة أعوام بقي منها ثمانية أشهر".
ودعا الحكومة إلى "اتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها أن تزيد من متانة الجبهة الداخلية، والانسجام الشعبي والرسمي في قضية القدس"، مؤكدا ضرورة الافراج ايضا عن المهندس سعد العلاوين العبادي الذي اوقف قبل أيام على خلفية نشاطه أمام السفارة الأميركية نصرة للقدس.
وطالب بتعديل قانون منع الإرهاب بحيث لا يشمل دعم المقاومة في فلسطين.
من جانبه، قال وكيل الدفاع عن محكومي القضية المذكورة حكمت الرواشدة، إن "المقاومة ليست جزءا من الإرهاب حيث أن الاتفاقية العربية لمنع الإرهاب استثنت المقاومة والكفاح المسلح من وصف الإرهاب، إضافة إلى أن العديد من قرارات الأمم المتحدة ايضا شجعت على الكفاح المسلح للشعوب لنيل استقلالهم".
إلى ذلك، طالب حزب الوحدة الشعبية بالافراج عن المهندس والناشط السياسي سعد العلاوين.
وراى الحزب أن "هذا الاعتقال وما سبقه من اعتقالات لناشطين على خلفية مشاركتهم في الاعتصامات المنددة بالقرار الأميركي، بداية استدارة حكومية وعودة إلى مربع تقييد الحريات العامة، وحق الشعب الأردني بالتضامن مع أهلنا وشعبنا وقضيتنا المركزية فلسطين".

التعليق