صناعيون: إنتاج أكياس البلاستيك غير القابلة للتحلل تزيد عن احتياجات السوق المحلية

تم نشره في الخميس 28 كانون الأول / ديسمبر 2017. 01:00 صباحاً

عمان - الغد - أكد أصحاب مصانع بلاستيك قدرة المصانع الوطنية على تلبية احتياجات السوق المحلية من الأكياس البلاستيكية الملامسة للغذاء القابلة للتحلل.
وقالوا، لـ"الغد"، إن المصانع تخضع لرقابة صارمة من قبل وزارة البيئة والجهات الحكومية الأخرى للتأكد من إنتاج أكياس البلاستيك وفقا للتعلميات الصادرة عن وزارة البئية، والتي تسمح باستخدام أكياس البلاستيك الملامسة للغذاء شريطة أن تحتوي على مادة محللة لهذه الأكياس حفاظا على البيئة.
يشار إلى أن الحكومة قررت اعتبارا من يوم 13 أيلول (سبتمبر) الماضي منع استخدام الاكياس الملامسة للغذاء إلا بعد التأكد من احتواء هذه الأكياس على مادة محللة لها، حفاظا على البيئة، وتم منح مهلة للمصانع مسبقة تتجاوز 6 أشهر بدأت من شهر آذار (مارس) الماضي للتخلص من المخزون.
وبحسب هؤلاء، يبلغ إنتاج أكياس البلاستيك الملامسة للغذاء من قبل المصانع حوالي 3 آلاف طن شهريا في حين أن احتياجات السوق المحلية لا تتجاوز 2500 طن شهريا.   
بدوره، أكد ممثل قطاع الصناعات البلاستيكية في غرفة صناعة الأردن، عبد الوهاب عابدين، قدرة المصانع الوطنية على تلبية احتياجات السوق المحلية من أكياس البلاستيك المخصصة للغذاء بكميات تزيد عن احتياجات السوق المحلية.
وبين عابدين أن عدد المصانع التي تنتج أكياس البلاستيك حوالي 270 مصنعا، توظف حوالي 27 الف عامل من أصل 500 مصنع يعمل في قطاع البلاستيك توظف 50 ألف عامل.
وأشار إلى أنه كان يتم تصدير أكياس بلاسييك إلى العراق إلا أن عملية التصدير توقفت حاليا إلى حين البت بإعفاء الصناعة الأردنية من الرسوم الجمركية التي فرضتها السلطات العراقية بمقدار 30 % على جميع مستورداتها.
وقال عابدين إن استخدام أكياس البلاستيك الملامسىة للغذاء مسموح شريطة أن تحتوي الأكياس على مادة محللة لهذا الأكياس حفاظا على البيئة.
ولفت إلى أن أي قرار يصدر بمنع استخدام الأكياس البلاستيكية الملامسة للغذاء يؤدي إلى إلحاق الضرر بالمصانع المحلية ويصل إلى حد إغلاق بعضها.
وأكد أن مصانع البلاستيك تستخدم تكنولوجيا عالية في عمليات التصنع، مبينا وجود رقابة عليها من قبل الجهات الحكومية للتأكد من قيامها بإنتاج الأكياس الملامسة للغذاء وفقا لتعليمات واشتراطات البيئة.
من جانب آخر، قال صاحب مصنع أكياس بلاستيك، فرج طويل، إن هنالك تنظيما لعملية استخدام البلاستيك من خلال تعمليات تسمح باستخدام أكياس البلاستيك، بما ينسجم مع الحفاظ على البيئة.
وأكد فرج أن مصانع أكياس البلاستيك تقوم بتلبية احتياجات السوق المحلية من الأكياس الملامسة للغذاء، مشيرا إلى وجود رقابة من قبل الجهات الحكومية والمتخصة للرقابة على خطوط الانتاج والتأكد من انتاج أكياس قابلة للتحلل.
وقال رئيس جمعية مستثمري شرق عمان الصناعية، الدكتور اياد ابو حلتم، إن مصانع أكياس البلاستيك ملتزمة بتصنع أكياس البلاستيك الملامسة للغذاء ضمن معايير ومتطلبات وزارة البيئة.
وأضاف أبو حلتم وجود رقابة صارمة على مصانع البلاستيك من قبل الجهات الحكومية، للتأكد من انتاج أكياس بلاستيك تحتوي على مواد تتضمن تحللها حفاظا على البيئة.
وأشار إلى أن وزارة البيئة تشجع على استخدام الأكياس الورقية، إلا أنها لا تمنع استخدام أكياس البلاستيك المطابقة للتعمليات والتي تحتوي على مواد تضمن تحللها بعد استخدامها.
وقال ابوحلتم إن أكبر تركز لمصانع أكياس البلاستيك يكمن في منطقة ماركا وشرق عمان، مؤكد أن المصانع تنتج كميات تلبي احتياجات السوق المحلية من هذه المادة.
وأكد مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس، الدكتور حيدر الزبن، في تصريحات سابقة لـ"الغد" أن "المواصفة الفنية المتعلقة بالأكياس البلاستيكية، ستصدر مستهل نيسان (إبريل) المقبل، وستكون ملزمة للتطبيق في المصانع".
وبين الزبن أن "ثمة مصانع لم تلتزم لغاية هذه اللحظة، بتغيير خطوط إنتاجها، وضمن المهلة الزمنية التي كانت منحتها الوزارة لهم سابقا".
وأضاف أن "هنالك كميات سابقة ما تزال متوفرة في الأسواق، استوردت في الماضي، حيث تم وقف الاستيراد حاليا، ولكن يجب كذلك منع المصانع من الإنتاج، وبذلك تصبح مسألة السيطرة على المعابر الحدودية أمرا سهلا".
ولفت الزبن إلى أن "أي شحنات للأكياس البلاستيكية يرغب التجار باستيرادها، تكون ضمن المواصفات والمعايير التي وضعتها المؤسسة والجهات المعنية".

التعليق