تيسير محمود العميري

عام جديد

تم نشره في الاثنين 1 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً

عام مضى وعام جديد نفتح اليوم أولى صفحاته، وكلنا أمل أن يأتي العام الجديد بما هو سعيد لنا، يحمل بين ثناياه السعادة والإنجاز والفخر، ويتحقق فيه الخير.
365 يوما مرت من العام 2017، اختلطت فيها المشاعر وتعددت خيبات الأمل تارة.. والإنجازات تارة اخرى، واعتلى فيها اللاعبون منصات التتويج وقد طوقت الميداليات الملونة اعناقهم، وتنوع الحصاد وتراوح بين لعبة واخرى.
للمرة الأولى في تاريخ الكرة الأردنية تتأهل جميع المنتخبات من مختلف الأعمار إلى النهائيات الآسيوية، ويبدأ منتخب تحت 23 عاما المهمة في تحقيق ما هو أبعد من التأهل للنهائيات الآسيوية، والمنتخب الأول الذي تأهل بصعوبة بالغة، أصبح بحاجة إلى تقييم وتقويم للاداء والنتائج معا، لكن التحدي الأكبر سيكون أمام منتخب "النشميات"، الذي يستضيف النهائيات الآسيوية في عمان، ويطمح أن يكون أحد الخمسة الكبار الذين سيتأهلون إلى نهائيات كأس العالم للسيدات "فرنسا 2019".
الإنجازات الرياضية الأردنية على الصعيد الفردي تنوعت، وإذا كان "المقال" لا يتسع لذكر أصحاب الإنجازات، فإن البطل الأولمبي أحمد أبو غوش توج بذهبية الجائزة الكبرى، رغم أن البعض يشير إلى تراجع هذا النجم الذهبي لاسباب عدة، الا أنه دخل التاريخ وفتح الباب واسعا أمام بقية الأبطال، لكي يتنافسوا على مختلف الميداليات بعد عامين، حيث تقام دورة الالعاب الأولمبية في طوكيو العام 2020.
ثمة بارقة أمل ونحن نشاهد نجوما عدة سطرت إنجازات دولية وقارية وعربية في مختلف المشاركات، ففي التايكواندو إضافة إلى أبو غوش، حصل الواعد فهد عمار على ذهبية آسيا تحت 14 عاما، كما برز البطل عدي أبو حصوة وهو يحصد ذهبيتي بطولة آسيا وبطولة العالم للكيك بوكسينغ.
ولا يمكن التقليل من شأن انجاز الملاكم حسين عشيش الفائز بالميدالية البرونزية في بطولة آسيا في أوزبكستان، وعلى صعيد الكراتيه فاز بشار النجار بالميدالية الذهبية في دورة ألعاب التضامن الإسلامي في أذربيجان، كما حصد شريف العطاونة الميدالية الذهبية لسباق 3000 متر في بطولة آسيا للناشئين بتايلاند، وتوج السباح خضر بقلة بميداليتين ذهبيتين في دورة ألعاب التضامن الإسلامي في أذربيجان، وزميله السباح محمد البدور بذهبية البطولة الآسيوية في أوزبكستان.
ما سبق ذكره بعض ما تم تحقيقه من إنجازات فردية خلال العام الماضي، ويحدونا الأمل أن يتمكن الرياضيون الأردنيون من اثبات جدارتهم في مختلف المشاركات الخارجية، وأن تتمكن الاتحادات الرياضية واللجنة الأولمبية من انتاج أبطال وبطلات قادرين على تحقيق نقلة نوعية للرياضة الأردنية... كل عام وأنتم بخير.

التعليق