الفريق يختتم معسكره بمواجهة نادي الإمارات وديا اليوم

منتخب كرة 23 سنة يسعى لتكرار إنجاز النسخة الأولى في النهائيات الآسيوية

تم نشره في الخميس 4 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً
  • مجموعة من لاعبي المنتخب وفرحة الفوز على المنتخب الصيني يوم أول من أمس - (من المصدر)

عاطف عساف

عمان- يسعى المنتخب الوطني تحت 23 سنة لكرة القدم "الرديف" لتكرار ما انجزه في النهائيات الآسيوية بنسختها الأولى التي أقيمت العام 2014 في سلطنة عُمان، وكانت الفئة المشاركة في ذلك الوقت تسمى تحت 22 سنة قبل أن يتم رفعها إلى 23 سنة، وتكرار الإنجاز يأتي في ضوء مشاركته في النهائيات الآسيوية التي ستقام في الصين خلال أيام قليلة، بعد أن اوقعته القرعة في المجموعة الثالثة التي تضم إلى جانبه منتخبات السعودية والعراق وماليزيا.
ويستهل الفريق مشواره في هذه النهائيات يوم الاربعاء المقبل في العاشر من الشهر الحالي بلقائه السعودية، وفي المباراة الثانية سيواجه المنتخب الماليزي في الثالث عشر ويختتم مشاركته بالدور الأول بملاقاة المنتخب العراقي في السادس عشر من الشهر ذاته.
وتحظى النهائيات بمشاركة 16 فريقا تم تقسيمهم إلى 4 مجموعات، ستلعب كل مجموعة دوريا مجزءا من مرحلة واحدة بحيث يتأهل الأول والثاني من كل مجموعة للدور الثاني، في حين تتأهل المنتخبات الخمسة الأوئل لنهائيات كأس العالم.
وكانت المشاركة الأولى للأردن في النسخة الأولى والتي انتقل فيها الأردن للنهائيات التتي أقيمت العام 2014 في سلطنة عمان واشرف على الفريق الكادر الفني المكون من المدير الفني اسلام ذيابات والمدرب العام ديان صالح ومدرب الحراس أحمد أبو ناصوح، وقد اوعز الراحل محمود الجوهري لهذا الجهاز التوقف عن تدريب منتخب الناشئين تحت 16 سنة في ذلك الوقت لتدريب منتخب 22 سنة في ظل ترشيد النفقات، ولعدم تعيين الكادر الجديد على اساس أن المشاركة يتوقع أن تكون رمزية أي الخروج من الادوار التمهيدية، إلا أن الفريق لم يكتف باجتياز التصفيات التمهيدية ليتخطىها ويبلغ الادوار النهائية ليحصل على المركز الثالث، وقد كان قاب قوسين او ادنى من الظهور في النهائي الذي فاز بلقبه المنتخب العراقي.
ويخضع المنتخب الوطني تحت 23 سنة حاليا لمعسكر تدريبي في دبي، حيث يخوض مباراته الودية الثانية والتي تجمعه مع  نادي الإمارات الاماراتي عند الثالثة  من عصر اليوم(بتوقيت الأردن)، وكان المنتخب خاض مباراته الأولى يوم أول من أمس جمعته مع المنتخب الصيني وفاز فيها بنتيجة 2-0 سجلهما بهاء فيصل وأنس العوضات.
وأكد المدير الفني ايان برونسكيل أن المنتخب حقق الفوائد المرجوة خلال المعسكر ونجح بالخروج بنتيجة ايجابية وتعزيز ثقة اللاعبين قبل خوض النهائيات الآسيوية، وفي تصريح سابق قال ايان: "ندرك أهمية تعزيز الانسجام بين اللاعبين، وإدخالهم أجواء المنافسة، من خلال مواجهة منتخباتة قوية.
المدرب العام للمنتخب اسلام ذيابات قال بأن الجهاز الفني اطمأن على جاهزية الفريق من النواحي التكتيكية والبدنية من خلال المعسكر يختتم اليوم في الإمارات قبل أن يتوجه إلى الصين لخوض"معمعمة " النهائيات الآسيوية، واضاف بأن جميع المنتخبات التي بلغت النهائيات لم تصل بسهولة وهذا يدل على قوة الفرق المشاركة، مشيرا بأن مجموعة الأردن ليست سهلة فهي تضم بطل ووصيف النسخة الأولى بالاضافة إلى منتخب ماليزيا.
ويرى ذيابات أن الهدف لم يعد المشاركة في النهائيات فقط وانما إيجاد فريق المستقبل الذي يمكن له الوصول إلى النهائيات الأولمبية، حيث تم يضم الفريق أكثر من نصفه من اللاعبين الصغار الذين يبشرون بمستقبل كبير.
ووعد ذيابات بأن المنتخب الوطني في الطريق لتحقيق نتائج متقدمة في هذه النهائيات، حيث يضم كوكبة كبيرة من اللاعبين الذين سيشكون اعمدة رئيسية في المنتخب الأول خلال فترة قصيرة.
وكان المنتخب بلغ النهائيات من خلال الادوار التمهيدية التي أقيمت العام الماضي في فلسطين بعد حصوله على بطاقة أحسن ثاني، في حين تسيد المنتخب الفلسطيني المجموعة التي ضمت ايضا افغانستان وطاجيكستان.
وسبق للجهاز الفني وأعلن عن القائمة الرسمية التي ستشارك بالنهائيات: رأفت الربيع، محمود الكواملة، عبيدة الزعبي، سعد الروسان، يزن العرب، جبر خطاب، خالد العواقلة، مصطفى عيد، ورد البري، أحمد العرسان، ابراهيم الخُب، محمد الرازم، نور الروابدة، محمود شوكت، سليمان أبو زمع، يوسف أبو جلبوش، أنس العوضات، موسى التعمري، حسان الزحراوي، خالد الدردور، أحمد المحارمة، بهاء فيصل وأحمد الرياحي، فيما يضم الكادر التدريبي والاداري المدير الفني ايان برونسكيل والمدرب العام اسام ذيابات ومدرب الحراس احمد ابو ناصوح والمدير الاداري وسيم البزور ومدرب اللياقة البدنية ديرك مكارتي وطبيب المنتخب الدكتور جمعةابو ذياب والمعالج مأمون حرب والمدلك فارس عثامنة والمسؤول الإعلامي أحمد ابو زيد ومحلل الفيديو جمال اللحام ومسؤول اللوازم محمد العلاونة.
واللافت في الأمر بالرغم من زحمة الإداريين الذين ضمهم الوفد ، إلا أن اتحاد الكرة ما زال يتجاهل الموفد الإعلامي الرسمي المرافق للوفد.

التعليق