مصادر رسمية: أسعار الخبز العربي الكبير 30 قرشا والصغير 40 قرشا

"الغد" تنشر أسعار الخبز الجديدة بعد رفع الدعم

تم نشره في الأحد 7 كانون الثاني / يناير 2018. 11:31 مـساءً
  • سحب أرغفة خبز ناضجة من داخل الفرن-(أرشيفية)

طارق الدعجة

عمان - بدأت تطفو على السطح الأسقف السعرية (شبه النهائية) لأنواع الخبز الثلاثة التي ستباع بأسعار جديدة بدءا من مطلع الشهر المقبل بعد إزالة الدعم الحكومي عنها.
ومن المنتظر أن يعقد وزير الصناعة والتجارة والتموين، يعرب القضاة، اليوم مؤتمرا صحفيا للإعلان رسميا عن تسعيرة الخبز الجديدة.
 وأكدت مصادر رسمية، لـ"الغد"، أن الأسقف السعرية الجديدة لأنواع الخبز الثلاثة (الخبز العربي الكبير، المشروح، الصغير) سوف تتراوح بين 30 قرشا و 40 قرشا مقارنة مع 16 و24 قرشا حاليا.
وفي التفاصيل؛ سوف يتراوح سعر كيلو الخبز العربي الكبير بين 30 و32 قرشا، مقارنة مع 16 قرشا حاليا، بارتفاع نسبته 100 %، في حين سيصل سعر كيلو المشروح (الطابون) إلى 34 قرشا مقارنة مع 18 قرشا بارتفاع نسبته 90 % وسعر كيلو الصغير إلى 40 قرشا مقارنة مع 24 قرشا بارتفاع نسبته 67 %.


في الأثناء؛ أكدت مصادر رسمية أن ثمة خلافا ما زال قائما بين نقابة المخابز؛ التي تمثل حوالي 2000 مخبز؛ وبين الحكومة؛ إذ تطالب النقابة برفع الأسعار على المواطنين بنسب أعلى بينما تتمسك الحكومة بالأسعار المتوقعة أعلاه.
وتبين المصادر أن أصحاب المخابز تقدموا بمقترح إلى وزارة الصناعة والتجارة والتموين بتحديد سعر كيلو الخبز العربي الكبير والمشروح عند مستوى 40 قرشا إلا أن الوزارة ترى أنه من المناسب رفع سعر الخبز الكبير إلى 32 قرشا والمشروح إلى 34 قرشا.
وأكدت المصادر أن مقترح المخابز فيه مبالغة كبيرة ولا يحقق العدالة، لكن أصحاب المخابز من خلال نقابتهم رفضت هذه الأسعار كونها لا تغطي كلف الانتاج وتلحق الضرر بهم وتؤدي إلى إغلاق مخابز، خصوصا الحجرية التي ترتفع فيها كلف الإنتاج.
نقابة المخابز، وفقا للمصادر، عقدت أمس اجتماعات مع عدد من أصحاب المخابز في مختلف المحافظات لمناقشة الكلف الحقيقية لانتاج الخبز وفق أسس ومعايير مدروسة للوصول إلى سعر يحقق العدالة لجميع الأطراف.
وأوضحت المصادر أن نقابة المخابز وبعد الانتهاء من مناقشة أسعار الخبز ستقوم بعقد اجتماع مع مسؤولي وزارة "الصناعة" ووضعها بصورة الكلف الحقيقية لإنتاج الخبز استنادا على الدراسة التي ستقدمها للوزارة، وعلى ضوء ذلك يتم الاتفاق على سعر يرضي جميع الأطراف.
وزير الصناعة والتجارة والتموين، يعرب القضاة، أكد، لـ"الغد"، أن الوزارة ما زالت تناقش مع الأطراف المعنية كلف إنتاج الخبز للوصول إلى معادلة يتم من خلالها تحديد أسقف سعرية تحقق العدالة لجميع الأطراف.
وبين أن الوزارة لم تتوصل حتى اللحظة إلى معادلة يتم بموجبها تحديد الأسقف السعرية التي لا يتجاوزها سعر كيلو الخبز، مبينا أن المعادلة تأخذ بعين الاعتبار متغيرات على مدخلات الإنتاج (أسعار القمح، الكهرباء، الديزل).
وحول رفع مستويات الأسقف السعرية للخبز أو تخفيضها، في حال حدوث تغيّر على مدخلات الإنتاج، قال الوزير "من الممكن أن يتم ذلك، لكنه أكد أنه لا يوجد قرار حتى اللحظة فيما يتعلق بتحديد الأسقف السعرية للخبز".
وأوضح القضاة أن الوزارة ستعمل على وضع أسقف سعرية لأنواع الخبز الثلاثة (الخبز العربي الكبير، الصغير، المشروح) على أن تتم مراجعتها بشكل دوري.
المتحدث الرسمي في وزارة الصناعة والتجارة والتموين، ينال البرماوي، أكد أن الحكومة لا تقدم دعما لمنتجات المخابز الأخرى، وأنها معنية فقط بالخبز، ما يعني أن أسعار باقي المنتجات لن تتأثر بعد تحرير أسعار الخبز.
وبين أن الأسقف السعرية للخبز ستتم مراجعتها بشكل دوري على أن لا تقل مدة المراجعة عن  ثلاثة أشهر، مبينا أن آلية تحديد الأسقف السعرية تتم حاليا بالتشاور مع الجهات المعنية.
وبين البرماوي أن الحكومة ستقوم بتعويض المواطنين بدل فرق الدعم نهاية الشهر الحالي أي قبل إزالة الدعم عن الخبز.
وكان وزير الصناعة والتجارة، المهندس يعرب القضاة، أعلن خلال اجتماع مع اللجنة المالية في مجلس النواب، بداية الشهر الماضي، أن قيمة الدعم النقدي للفرد سنويا بدل رفع الدعم عن الخبز ورفع ضريبة المبيعات لبعض السلع المصنعة تبلغ 32.5 دينار.
وأشار إلى أن 69 % من الأردنيين سيحصلون على الدعم النقدي، أي ما يقارب 5.2 مليون مواطن من أصل 7.65 مليون مواطن.
وكانت الحكومة خصصت في موازنة العام الحالي 171 مليون دينار تحت بند شبكة الأمان الاجتماعي/ ايصال الدعم لمستحقيه، بدلا من دعم الخبر والباقي ورفع ضريبة المبيعات على السلع الغذائية المصنعة.
وبحسب بيانات صادرة عن الوزارة، يبلغ استهلاك المملكة من الطحين المدعوم حوالي 720 ألف طن سنويا، أي ما يعادل 60 ألف طن شهريا، فيما يستهلك الأردنيون 10 ملايين رغيف خبز عربي يوميا.
يشار إلى أن معدل الاستهلاك اليومي من مادة الطحين يبلغ ألفي طن في الأيام الاعتيادية وأن عمليات احتساب استهلاك المملكة من الخبز يتم من خلال معدل ما يستهلك من مادة الطحين؛ إذ ينتج كل طن طحين ما يعادل 5120 رغيفا.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »رفع الدعم (هشام)

    الثلاثاء 9 كانون الثاني / يناير 2018.
    لماذا لايتم فرض الضرائب على البوتاس والفوسفات والتي تدر ارباح على هذه الشركات ..................... او ان يكون جزء من اربحها مخصص لدعم الخبز والغاز والكاز .......
  • »رغيف * العيش* الخبز (هشام)

    الثلاثاء 9 كانون الثاني / يناير 2018.
    اذا كان سعر الخبز المشروح 18 قرشا واصحاب المخابز الحجريه يعانون من ارتفاع الكلف حيث ان الرغيف الواحد يباع ب 10 قروش وعند اضافة معلقة زعتر مع الزيت يصبح الرغيف نصف دينار او اذا اضاف بيض او جبنه صار الرغيف 75 قرش او اكثر وفي اغلب الاحيان الزبون هو من يحضر الزيت والزعتر او الجبنه بالاضافه اذا قام المخبز الحجري بطبخ الصواني بمختلف اشكلها ( النار نفس النار والعامل نفس العامل والفرن نفس الفرن ) كل هذا يدر ربح على صاحب المخبز اما بخصوص الحلويات العربيه والافرنجيه التي تباع في المخابز فأن الربح فيها يتجاوز ال 40 % فكان الاولى ان تقوم الحكومه بشمول هذه الحلويات بالضريبه العامه وعدم السماح للمخابز التي تقدم هذه الحلويات العربيه والافرنجيه من بيع الخبز بجميع انوعه حتى لا يتم استخدم الطحين المدعوم في صيناعتها ..
  • »الغلاء مطلب (ابو اياس)

    الاثنين 8 كانون الثاني / يناير 2018.
    الف فائده تجني ثمارها الحكومه من رفع الاسعار اول هذه الفوائد تفشي التضخم بالسواق وبالتالي انخفاض اعباء الدوله على المدى التوسط والطويل من الالتزامات وخاصه في موضوع التقاعد الذي يستنزف جزء يسيرمن الميزانيه ومن مدخرات الضمان ايضا فقدان القوه الشرائيه للسيوله الموجوده في الاسواق وبالتالي طباعه سيوله زياده لا تظهر في الميزانيه وغالبا ما يستفيد الدولار من هذه الميزه لارتباطه بسعر صرف ثابت على الدينار بما معناه ان الغلاء الذي يفرض على الاسواق هو نهج ثابت للحكومه لا يمكنها التخلي عنه باي شكل من الاشكال لانه جزء من تكوينها
  • »حسبنا الله (يزن)

    الاثنين 8 كانون الثاني / يناير 2018.
    فقط ليس لنا الا ان نقول حسبنا الله ونعم الوكيل
  • »بطلع كويس (يزن رحال)

    الاثنين 8 كانون الثاني / يناير 2018.
    شلتو الدعم عن الكهربا وعن المحروقات وعن الخبز ورفعنا كل اشي 100% طبعا بدون مقابل يعني ما في ـامين صحي مجاني ما في تعليم مجاني مافي اشي بالمقابل !!!
    وهاد الرفع بس لدفع رواتب موظفين الحكومة وعشان النائب يركب رينج روفر مش اكثر
    يعني الرفع مش هدفه سد الدين او القضاء على البطالة او التضخم
    رفع الاسعار والدعم هدفه هو المحافظة على رفاهية ورغد حياة النواب وموظفين الدولة
    بس السؤال الي ببطح نفسه ... السنة الجاي شو راح ترفعه لما الدين يهيج ويتضخم ؟
  • »أسعار الخبز ؟؟ (يوسف صافي)

    الاثنين 8 كانون الثاني / يناير 2018.
    القارئ لما يدور من تخمينات وردود فعل وآثار عدم الشفافيه ناهيك عن كلفة الوقت ماديا ومعنويا ؟؟؟ ان لاهناك قراءة شموليه قبل اتخاذ القرار ؟؟؟التردد في التنفيذ اشد قسوة وكلفه على الإقتصاد واين الدراسه الميدانيه التي بنت عليها الحكومه ومشاركة مجلس النواب القرار ان كان هناك اختلاف في السعر ؟؟؟ وكيف تم البناء على عدد المواطنين المستفيدين ومقدار الدفعه (التي من خلالها ستغطي الفارق مابن السعر والجديد ؟؟؟ حتى اصبحنا بحاجه الى دراسه اكتواريه لكل بند وآثاره ومابالك في ظل غياب الرقابه وقوانين التجاره الحرّه والأسواق المنفوخه ناهيك عن الشريك "البورصه" للعديد من السلع الرئيسيه ؟؟؟؟؟ (ويذكرني بقصّة مدير احد فروع البنك للعضو المنتدب عندما اتفق مع عميل على ربط وديعه مع البنك وذهب العميل لسحب المبلغ من البنك المجاور وعاد بعد عشر دقائق وقام مدير الفرع ليثبّت الوديعه مع الخزينه فافاده موظف الخزينه بهبوط السعر ؟ ولم يجيب العضو المنتدب مدير الفرع حيث بدى متلبقا ؟؟؟ وبطريقه عفويه اجبت مدير الفرع كان عليك افادة العميل تشبيها ان الأسعار كالأعمار لايعرف توقيتها إلا الله ؟؟) فاضت الساحه اجتماعات وقراءات ودراسات من الحكومه الرشيده ومجلس نوابنا الموقر حتى وصلت نجاحتنا المؤسسات العالميه وفزنا بأعلى تصنيفات احداها ؟؟؟ وتأملنا ان يكون المولود بصحة جيده ليطمئن الفقراء والمحتاجين ؟؟؟ والمحصله ضجيج دون الإتفاق على التسعير؟؟؟؟؟