والد الشاب المغدور في جرش يتبرع بقرنيتي ابنه

تم نشره في الثلاثاء 9 كانون الثاني / يناير 2018. 05:00 مـساءً
  • والد الشاب المغدور في جرش يتبرع بقرنيتي ابنه

عمان-الغد- تبرع والد الشاب المقتول ليلة أمس بمنطقة ظهر السرو في جرش بقرنيتي ابنه لفتاة ثلاثينية، وفق مدير مستشفى جرش الحكومي الدكتور أحمد الزغول.

وكان الشاب الحارث محمد عقلة بني مصطفى قد توفي نتيجة تلقيه طعنة في البطن من قبل أحد الأشخاص.

وأهدى والد المغدور قرنيات عيني ابنه للفتاة، بثينة جمال ابراهيم الفقيه، التي انتظرت ثلاثين عاما لحظة الإبصار بعيّنيها.

والتقى بني مصطفى بذوي الفتاة بمكتب الدكتور احمد الزغول مدير مستشفى جرش الحكومي مساء اليوم وأوفى الإجراءات اللازمة لتسجيل التبرع بقرنيات فقيده للفتاة الفقيه.

وقال بني مصطفى "إنه يجب أن استمر بالعطاء والبناء لأكون على العهد مع ابني الذي ربيناه على ذلك".

 

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الجنة جزاؤه (محمد الحمود)

    الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2018.
    بسم الله ما شاء الله. رحم الله الشاب وأسكنه فسيح جنانه، ونياله عند الله على هذه الصدقة الجارية في ميزان حسناته.