5 شبان يطمحون للتألق في بطولة أستراليا المفتوحة

تم نشره في الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً

ملبورن- في ظل الاصابات التي عكرت مشوار نجوم كرة المضرب العالميين، تلقي وكالة "فرانس برس" نظرة على خمسة لاعبين شبان يبحثون عن الاستفادة في بطولة استراليا المفتوحة؛ أولى البطولات الأربع الكبرى والتي تنطلق الاثنين المقبل.
غريغوري ديميتروف
يخوض البلغاري البالغ 26 عاما بطولة استراليا مصنفا في المركز الثالث عالميا وراء الاسباني رفاييل نادل والسويسري روجيه فيدرر. اللاعب المكنى "بايبي فيد" (فيدرر الصغير) في بداية مشواره نظرا لتشابه أدائه مع فيدرر، عانى بسبب هذه المقارنة وتراجع إلى المركز 40 عالميا منتصف العام 2016. لكنه انتفض وحقق أفضل مواسمه في 2017، محرزا اربعة القاب، بينها لقب أول في بطولات الماسترز في سينسيناتي الأميركية. يستعد للدفاع عن نقاطه في ملبورن والبقاء بين الخمسة الأوائل. لم يتخط في مسيرته الدور نصف النهائي في البطولات الكبرى، اذ بلغه في ويمبلدون 2014 واستراليا العام الماضي.
ألكسندر زفيريف
يعد الألماني العملاق رمزا للجيل المقبل الذي يستعد للقبض على اللعبة. يخوض ابن العشرين سنة البطولة وهو مصنف في المركز الرابع عالميا، وذلك بعد احرازه خمسة ألقاب العام الماضي. وكان زفيريف، أحد أربعة لاعبين فقط هزموا روجيه فيدرر عندما أسقط السويسري العملاق في نهائي مونتريال.  لكن زفيريف لم يتخط بعد الدور الرابع في البطولات الكبرى، وقد بلغه مرة وحيدة في ويمبلدون 2017. يتمتع ببنية جسدية قوية نظرا لطوله الفارع (1.98 م)، ويرى المحللون أن نجاحه في البطولات الكبرى سيتحقق بعد اكتساب المزيد من الخبرة في المباريات من خمس مجموعات.
دومينيك تييم
أنهى اللاعب النمساوي البالغ 23 عاما العام 2017 بلقب على الأرض الترابية في ريو دي جانيرو وفي المركز الخامس عالميا. حقق فوزه الأول على الصربي نوفاك ديوكوفيتش في ربع نهائي بطولة فرنسا المفتوحة، في طريقه لبلوغ نصف النهائي للمرة الثانية تواليا. اقتدى في طفولته بمواطنيه ستيفان كوبيك ويورغن ميلتسر. يفضل الكرات الأمامية والملاعب الترابية. أنهى تييم الذي انسحب من نصف نهائي دورة قطر الاسبوع الماضي بسبب الانفلونزا، العام 2017 بمشاركة ثانية في بطولة الماسترز الختامية في لندن.
نيك كيريوس
لاعب استرالي صاحب موهبة كبيرة لكن مزاجه يخونه دوما. أنهى موسمه الماضي مبكرا بسبب اصابة في وركه، لكنه استهل 2018 بمستوى جيد، فتوج في دورة بريزبين الأحد الماضي متغلبا في طريقه على ديميتروف. يبحث عن نجاح محلي في بلاده خلال بطولة ملبورن؛ حيث أهدر تقدمه بمجموعتين قبل الخسارة امام الايطالي اندرياس سيبي العام الماضي. يملك ابن الثانية والعشرين موهبة استثنائية للتغلب على الافضل، لكن اللاعب المصنف 17 عالميا يقوض دوما ابداعه بهجومه على الحكام أو المشجعين. يملك في رصيده فوزين على الاسباني نادال. يبقى مصدر خطر كبير اذا لم يخنه وركه وسلوكه.
أندري روبليف
حصد الروسي البالغ 20 سنة لقبه الأول في دورة اوماغ ثم أصبح أصغر لاعب يبلغ ربع نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية العام الماضي بعد الاميركي اندي روديك، متفوقا على غريغور ديميتروف والبلجيكي دافيد غوفان، قبل السقوط امام الأول عالميا رافايل نادال. مصنف راهنا في المركز 32 عاليا، ومشواره الناجح في نيويورك وضعه بين الجيل الصاعد المرشح للمنافسة على مراكز الصدارة في دورات المحترفين في المستقبل.-(أ ف ب)

التعليق