"هارودز" يسحب تمثال الأميرة ديانا من مركزه في لندن ويعيده لمحمد الفايد

تم نشره في الأحد 14 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً
  • تمثال الليدي ديانا ودودي - (وكالات)

لندن - قرر متجر "هارودز" للسلع الفاخرة في لندن إزالة تمثال للأميرة ديانا ودودي الفايد نُصب في الموقع وإعادته إلى محمد الفايد المالك السابق لهذا المركز التجاري الشهير.
وهذه المنحوتة البرونزية التي تحمل اسم "ضحيتان بريئتان" تمثّل الأميرة ديانا وهي ترقص مع دودي، ماسكة بيديه ومحدّقة في عينيه، وهما يطلقان طيرا يفتح جناحيه. وقد طلبها محمد، والد دودي الفايد، بعد وفاة الحبيبين في حادث سيارة في باريس في 31 آب/أغسطس 1997.
وهي معروضة في المتجر منذ العام 2005 وبقيت في محلها بعد بيع مركز "هارودز" لمجموعة قطر القابضة التابعة لجهاز قطر للاستثمار.
غير أن المدير العام للمتجر مايكل ورد اعتبر أن الوقت قد حان لإزالتها، مشيرا إلى أن ابني ديانا، وليام وهاري، طلبا تمثالا خاصا لتخليد ذكرى والدتهما. ومن المفترض تدشين هذا التمثال سنة 2019 في حدائق قصر كينسنغتون حيث كانت تقيم الأميرة.
وقال ورد في بيان "نحن فخورون جدا بالدور الذي أديناه في هارودز احتفاء بذكرى ديانا أميرة ويلز ودودي الفايد"، مضيفا "مع الإعلان عن تمثال جديد لتخليد ذكرى ديانا رسميا ... نظن أن الوقت قد حان لإعادة هذا النصب التذكاري إلى السيد الفايد ودعوة الجمهور إلى تكريم ذكراها في القصر". ولم تحدد إدارة "هارودز" التاريخ المقرر لسحب التمثال. -(أ ف ب)

التعليق