استثمارات المصارف الإسلامية بالإمارات ترتفع 12.4 %

تم نشره في الأحد 14 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً
  • بنك دبي الإسلامي - (أرشيفية)

عمان- استقطبت المصارف الإسلامية بدولة الإمارات ودائع حكومية جديدة خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بلغت قيمتها 12.3 مليار درهم مرتفعة إلى 56 مليار درهم حتى آب (أغسطس) من العام الماضي مقابل 43.7 مليار درهم بنهاية العام 2016 بنمو قوي بلغ 15.2 %.
يأتي هذه بينما سجل إجمالي استثمارات المصارف الإسلامية العاملة بالدولة ارتفاعا سنويا بلغت نسبته 12.4 % (خلال الفترة من نهاية آب (أغسطس) عام 2016 حتى نهاية آب (أغسطس) عام 2017).
وسجلت الودائع الحكومية ارتفاعا بالبنوك التقليدية العاملة بالدولة بقيمة 9.9 مليارات درهم ووصلت إلى 150.3 مليار درهم مقابل 140.4 مليار درهم بنهاية تموز (يوليو) 2017 بنمو شهري نسبته 7.1 %، بينما استقطبت البنوك التقليدية ودائع حكومية خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام 2017 بلغت قيمتها 7.2 مليار درهم مقابل 143.1 مليار درهم بنهاية العام الماضي بنمو 5 % خلال الشهور الثمانية الأولى من العام الحالي.
وأظهرت إحصاءات المصرف المركزي أن حصة المصارف الإسلامية بلغت نحو 27.15 % من إجمالي الودائع الحكومية بالقطاع المصرفي بنهاية آب (أغسطس) مقابل 28 % من إجمالي الودائع بنهاية تموز (يوليو) الماضيين و23.4 % بنهاية 2016.
كما استقطبت المصارف الإسلامية بالدولة ودائع جديدة من القطاع الخاص خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بلغت قيمتها 5.7 مليار مرتفعة إلى 248.6 مليار درهم مقابل 242.9 مليار درهم بنهاية العام 2016 بنمو قوي بلغ 2.3 %، بينما انخفضت ودائع القطاع الخاص بقيمة مليار درهم خلال شهر آب (أغسطس) 2017 بانخفاض شهري 0.4 % مقارنة مع 249.6 مليار درهم بنهاية شهر تموز (يوليو) الماضي، في حين سجلت ودائع القطاع الخاص انخفاضاً بالبنوك التقليدية بالدولة بقيمة 9.1 مليار درهم ووصلت إلى 731.5 مليار درهم مقابل 740.6 مليار درهم بنهاية تموز (يوليو) بانخفاض شهري 1.2 %، كما انخفضت ودائع القطاع الخاص بالبنوك التقليدية خلال الشهور الثمانية الأولى من 2017 بقيمة 6.1 مليار مقابل 737.6 مليار درهم بنهاية العام الماضي بانخفاض 0.8 %.
وسجل إجمالي استثمارات المصارف الإسلامية العاملة بالدولة ارتفاعا سنويا بلغت نسبته 12.4 % (خلال الفترة من نهاية آب (أغسطس) العام 2016 حتى نهاية آب (أغسطس) العام 2017) بينما بلغت نسبة الارتفاع الإجمالية خلال العام 2016 والشهور الثمانية الأولى من العام 2017 نحو 24.03 % في 20 شهرا.
وارتفعت حصة المصارف الإسلامية من 19.63 % من إجمالي الاستثمارات التي ضخها القطاع المصرفي الإماراتي التي بلغت 250.1 مليار درهم بنهاية عام 2015 إلى 19.93 % من الإجمالي الذي بلغ 272 مليار درهم بنهاية آب (أغسطس) 2016 ثم إلى 20.23 % من الإجمالي الذي بلغ 288.7 مليار درهم بنهاية عام 2015، ثم ارتفعت حصتها مجدداً إلى 20.49 % من الإجمالي الذي بلغ 297.2 مليار درهم بنهاية الشهور الثمانية الأولى من العام 2017.
وأظهرت إحصاءات المصرف المركزي أن إجمالي استثمارات المصارف الإسلامية العاملة بالإمارات بلغ 60.9 مليار درهم في نهاية شهر آب (أغسطس) العام 2017 مقابل 54.2 مليار درهم في نهاية آب (أغسطس) العام 2016 ومقابل 62 مليار درهم بنهاية شهر تموز (يوليو) الماضي ومقابل 49.1 مليار درهم بنهاية عام 2015 بانخفاض شهري بلغت نسبته 1.8 % وبارتفاع في الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بلغت نسبته 3.9 %.
ووفقا لتحليل اقتصادي، ضخت البنوك الإسلامية العاملة بدولة الإمارات استثمارات جديدة بقيمة 11.8 مليار درهم خلال 20 شهراً (العام 2016 والأشهر الثمانية الأولى من العام 2017) فيما انخفضت استثماراتها بقيمة 1.1 مليار درهم في شهر آب (أغسطس) الماضي، وضخت استثمارات بقيمة 6.7 مليارات درهم على مدى عام (من نهاية آب (أغسطس) 2016 حتى نهاية آب (أغسطس) 2017) وتم تسجيل زيادة بلغت 2.3 مليار درهم خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي.
وأظهرت الإحصاءات أن حجم استثمارات البنوك الإسلامية في الأسهم استقر عند 4.4 مليار درهم  بنهاية آب (أغسطس) 2017 مقابل القيمة نفسها بنهاية تموز (يوليو) وكانون الأول (ديسمبر) الماضيين ومقابل 4.5 مليار درهم بنهاية آب (أغسطس) 2016 باستقرار شهري وانخفاض سنوي بقيمة 100 مليون درهم بنسبة 2.2 %، بينما ارتفعت الاستثمارات من قبل البنوك الإسلامية في الأوراق المالية التي تمثل ديونا على الغير (سندات الدين) إلى 6 مليارات درهم مقابل 6.3  مليار درهم بنهاية تموز (يوليو) بارتفاع شهري 1.2 %، و6.7 مليار درهم بنهاية العام 2016 بانخفاض 10.4 % خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي ومقابل 6.3 مليارات درهم بنهاية آب (أغسطس) 2016 بانخفاض سنوي 4.8 %.
أما إجمالي استثمارات المصارف التقليدية العاملة بالدولة فقد سجل ارتفاعا خلال العام 2016 والأشهر الثمانية الأولى من العام 2017 بنسبة 17.56 % في 20 شهرا، وبلغت حصتها 80.37 % من إجمالي استثمارات القطاع المصرفي الإماراتي بنهاية العام 2015 ونحو 80.07 % من الإجمالي بنهاية أغسطس 2016، ثم بلغت 79.77 % من الإجمالي بنهاية العام 2016 وبلغت حصتها 79.51 % من الإجمالي بنهاية الأشهر الثمانية الأولى من العام 2017.
وارتفع إجمالي أصول المصارف الإسلامية العاملة بدولة الإمارات خلال العام 2016 والأشهر الثمانية الأولى من العام 2017 بنسبة 14.76 % في 20 شهرا، وارتفعت حصتها من 18.73 % من إجمالي أصول القطاع المصرفي الإماراتي التي بلغت تريليونين و478.2 مليار درهم بنهاية العام 2015 إلى 19.57 % من الإجمالي الذي بلغ تريليونين و518.6 مليار درهم بنهاية آب (أغسطس) 2016، ثم بلغت حصة المصارف 19.37 % من الإجمالي الذي بلغ تريليونين و610.1 مليار درهم بنهاية العام 2016، ثم ارتفعت حصتها مجدداً إلى 20.34 % من الإجمالي الذي بلغ تريليونين و619.3 مليار درهم بنهاية الأشهر الثمانية الأولى من العام 2017.
وأظهر تحليل للمؤشرات المصرفية الصادرة عن المصرف المركزي أن إجمالي أصول المصارف الإسلامية العاملة بالإمارات واصل تحليقه فوق حاجز النصف تريليون درهم، وبلغ 532.7 مليار درهم في نهاية آب (أغسطس) العام 2017 مقابل 493 مليار درهم في نهاية آب (أغسطس) العام 2016 ومقابل 528.6 مليار درهم بنهاية شهر تموز (يوليو) الماضي ومقابل 464.2 مليار درهم بنهاية العام 2015 بارتفاع شهري بلغت نسبته 0.8 % وبارتفاع في الأشهر الثمانية الأولى من العام 2017 بلغت 5.4 % وارتفاع سنوي بلغ 8.1 % (من نهاية آب (أغسطس) 2016 حتى نهاية آب (أغسطس) 2017).
ووفقا لتحليل اقتصادي، أضافت البنوك الإسلامية العاملة بدولة الإمارات أصولا جديدة بقيمة 68.5 مليار درهم خلال 20 شهرا (العام 2016 والأشهر الثمانية الأولى من العام 2017) فيما أضافت أصولا جديدة بقيمة 4.1 مليار درهم في شهر آب (أغسطس) الماضي فقط، وأضافت أصولا بقيمة 39.7 مليار درهم في العام (من نهاية أغسطس 2016 حتى نهاية آب (أغسطس) 2017) وتم تسجيل زيادة بلغت 27.2 مليار درهم خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي.
وسجل إجمالي التمويلات من المصارف الإسلامية العاملة الإمارات ارتفاعا سنويا بلغت نسبته 8.9 % خلال الفترة من نهاية آب (أغسطس) 2016 حتى نهاية آب (أغسطس) العام 2017.
وارتفعت حصتها من إجمالي تمويلات القطاع المصرفي الإماراتي التي بلغت تريليون و485.1 مليار درهم بنهاية العام 2015 إلى تريليون و579 مليار درهم بنهاية الأشهر الثمانية الأولى من العام 2017.
وأظهرت أحدث إحصاءات للمصرف المركزي حول المؤشرات المصرفية لدولة الإمارات حسب نوعية المصارف (إسلامية وتقليدية) أصدرها لشهر آب (أغسطس) 2017، أن إجمالي تمويلات المصارف الإسلامية العاملة بالإمارات بلغ 357.9 مليار درهم في نهاية آب (أغسطس) العام 2017 مقابل 328.6 مليار درهم في نهاية آب (أغسطس) العام 2016، ومقابل 306.4 مليار درهم بنهاية العام 2015 بارتفاع شهري بلغت نسبته %0.9  وبارتفاع في الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بلغت نسبته 6.8 %.
وأوضحت الإحصاءات أن إجمالي عدد البنوك الإسلامية العاملة بدولة الإمارات يبلغ 8 بنوك مقابل 50 بنكا تقليديا تعمل بالدولة.
وبتحليل البيانات للمؤشرات المصرفية الصادرة عن المصرف المركزي، فقد ضخت البنوك الإسلامية العاملة بدولة الإمارات تمويلات جديدة إلى شرايين الاقتصاد الوطني بقيمة 51.5 مليار درهم خلال 20 شهرا (العام 2016 والأشهر الثمانية الأولى من العام 2017) بينما منحت تمويلات جديدة بقيمة 3.3 مليار درهم في شهر آب (أغسطس) 2017 فقط، وأضافت تمويلات جديدة بقيمة 29.3 مليار درهم في العام (من نهاية آب (أغسطس) 2016 حتى نهاية آب (أغسطس) 2017)، وتم تسجيل زيادة بلغت 22.7 مليار درهم خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي.
ورفعت البنوك الإسلامية العاملة بالدولة تمويلاتها للقطاع التجاري والصناعي إلى 155.8 مليار درهم مقابل 154.7 مليار درهم  بنهاية تموز (يوليو) الماضي و147.8 مليار درهم بنهاية العام 2016 و145.5 مليار درهم بنهاية آب (أغسطس) العام 2016 بنمو سنوي 7.1 % وارتفاع شهري 0.7 % بقيمة 1.1 مليار درهم ونمو خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام 2017 بنسبة 5.4 %.
وأوضحت الإحصاءات أن حجم الائتمان من البنوك الإسلامية للقطاع الخاص بلغ 285 مليار درهم بنهاية آب (أغسطس) العام 2017 مقابل 283.1 مليار درهم بنهاية تموز (يوليو) و271.9 مليار درهم بنهاية 2016 ونحو 268.1 مليار درهم بنهاية آب (أغسطس) 2016 بارتفاع سنوي 6.3 % ونمو شهري 0.7 % و4.8 % خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام 2017.
وبلغ إجمالي التمويلات الشخصية الممنوحة من البنوك الإسلامية العاملة بالدولة 129.2 مليار درهم بنهاية الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي مقابل 128.4 مليار درهم بنهاية تموز (يوليو) الماضي و124.1 مليار درهم بنهاية 2016 ونحو 122.6 مليار درهم بنهاية الأشهر الثمانية الأولى من 2016 بنمو سنوي 5.4 % وبنمو خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بنسبة 4.1 % وبارتفاع شهري 0.6 %.
ووفقاً للإحصاءات، فقد بلغ إجمالي التمويلات الممنوحة من البنوك الإسلامية العاملة بالدولة للحكومة 11 مليار درهم بنهاية الأشهر الثمانية الأولى من العام 2017 مقابل 10.5 مليارات درهم بنهاية تموز (يوليو) الماضي و9.3 مليارات درهم بنهاية 2016 ونحو 8.9 مليارات درهم بنهاية الأشهر الثمانية الأولى من 2016 بنمو سنوي 23.6 % وبارتفاع خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بنسبة 18.3 % وبارتفاع شهري 4.8 %، بينما بلغ إجمالي التمويلات للقطاع العام (الجهات ذات الصلة بالحكومة) الممنوحة من البنوك الإسلامية العاملة بالدولة 35.7 مليار درهم بنهاية الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي مقابل 35.4 مليار درهم بنهاية تموز (يوليو) الماضي و33.9 مليار درهم بنهاية 2016 ونحو 32.2 مليار درهم بنهاية الأشهر الثمانية الأولى من 2016 بنمو سنوي 10.9 % وبنمو خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي 5.3 % وبارتفاع شهري 0.8 %.
وبلغ إجمالي التمويلات للمؤسسات المالية غير المصرفية الممنوحة من البنوك الإسلامية العاملة بالدولة 3.9 مليار درهم بنهاية الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي مقابل 4.1 مليار درهم بنهاية تموز(يوليو) الماضي و3.1 مليار درهم بنهاية 2016 ونحو 3.5 مليارات درهم بنهاية الأشهر الثمانية الأولى من 2016 بنمو سنوي 11.4 % وبنمو خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي 25.8 % وبانخفاض شهري 4.9 %.
أما تمويلات المصارف التقليدية العاملة بالدولة فقد بلغت تريليون و221.1 مليار درهم في نهاية آب (أغسطس) العام 2017 مقابل تريليون 219.9 مليار درهم في نهاية آب (أغسطس) العام 2016 ومقابل تريليون و240 مليار درهم بنهاية شهر تموز (يوليو) الماضي ومقابل تريليون و178.7 مليار درهم بنهاية العام 2015 بانخفاض شهري بلغت نسبته 1.5 % وبانخفاض في الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بلغت نسبته 1.5 % وارتفاع سنوي بلغ 0.1 % (من نهاية آب (أغسطس) 2016 حتى نهاية آب (أغسطس) 2017).- (وكالات)

التعليق