المعشر رئيسا للمجلس الاستشاري للمركز الكاثوليكي

تم نشره في الأحد 14 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً

عمان - أعلن المدير العام للمركز الكاثوليكي الأب رفعت بدر، عن موافقة المدبر الرسولي على إطلاق مجلس استشاري للمركز، يرأسه الدكتور رجائي المعشر، وعضوية عدد من المفكرين والإعلاميين والحقوقيين.
وبين خلال الحفل السنوي للمركز بفندق رويال عمّان، بحضور عدد من الوزراء والنواب والأساقفة ورؤساء مختلف الكنائس وممثل السفارة البابوية المونسنيور ماورو لاللي، أن المجلس الاستشاري سيكون هيئة استشارية تساعد برسم الخطط والرؤى المستقبلية وإصدار البيانات الخاصة بالمواضيع التي تستحق أن يُقال فيها كلمة مميزة تدعو للقيم الثلاث الأساسية: الخير والجمال والحقيقة، ضمن أجواء الحوار المتطور الذي تقوده المملكة وتتميز به في العالم أجمع.
ووفق بيان للمركز أمس فقد قدم المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية المطران بييرباتيستا بيتسابالا تهانيه للمركز بمناسبة مرور خمسة أعوام على تأسيسه، وخمس عشرة عام على إطلاق موقعه الإلكتروني abouna.org.
ويضم المجلس اضافة إلى رئيسه المعشر، كاهنا من البطريركية اللاتينية، وكاهنا من كنيسة الروم الكاثوليك، وكاهنا من كنيسة الروم الأرثوذكس، والنائب نبيل الغيشان، فايق حجازين، جميل النمري، رمزي خوري، عوني بدر، الدكتور عدلي قندح، عزمي شاهين، عمر عبوي، سالم عودة، الدكتورة صفاء شويحات، الدكتورة ناهد عميش، رانيا تادرس، والمحامية منى مخامرة. وقال بدر إن للإعلام العام أو الديني في الوقت الراهن رسالة سامية، تستهدف تقوية التضامن من أجل القدس الشريف، والدعوة إلى احترام الوضع الراهن واحترام المواثيق الدولية وتعزيز الوصاية الهاشمية على مدينة القدس الشريف بمقدساتها المسيحية وشقيقاتها الإسلامية.
وعرض فيلم وثائقي عن المركز الكاثوليكي، منذ نشأته والأسس الروحية والوطنية والإنسانية التي بني عليها، وبالأخص في تبنيه حلقات الوصل وجسور التواصل والصداقة مع الاعلام المحلي والعربي والدولي، حول القضايا الكنسية والشؤون التي تتعلق بالحوار بين أتباع الديانات، وكرامة الانسان والدفاع عن حقوقه وحرياته الأساسية.-(بترا)

التعليق