"الصيادلة" تشترط إصلاح اتحاد الصيادلة العرب لتفعيل عضويتها

تم نشره في الأحد 14 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً

عمان- الغد- زار رئيس اتحاد الصيادلة العرب، نقيب صيادلة مصر، محيي الدين عبيد، نقابة الصيادلة والتقى نقيبها زيد الكيلاني وأعضاء مجلس النقابة.
وتم خلال اللقاء، الذي جرى أمس، بحث عودة "الصيادلة الأردنيين" إلى اتحاد الصيادلة العرب وتفعيل عضويتها فيه، والتي سبق أن جمدتها النقابة احتجاجا على آلية عمل الاتحاد وموقف أمينه العام من النقابة.
وطلب عبيد، من "الصيادلة" العودة إلى الاتحاد، واعدا بـ"إزالة جميع المعيقات التي تعترض ذلك، فيما أعرب عن تفهمه لملاحظات النقابة على أداء الاتحاد"، حسب بيان صحفي أصدرته "الصيادلة" أمس.
من جانبه، قال الكيلاني إن اللقاء جاء بهدف تفعيل دور النقابة في اتحاد الصيادلة العرب، مؤكدا "أن النقابة لن تعود إلى الاتحاد بعد أن قامت بتجميد عضويتها فيه، ما لم يتم الأخذ بملاحظاتها التي تم اطلاع رئيس الاتحاد عليها".
وأوضح أن "الصيادلة" أكدت ضرورة إصلاح مؤسسة الاتحاد ونظامه الإداري، معربا عن أمله بوجود اتحاد نشط وفعال يخدم مهنة الصيدلة على مستوى الوطن العربي ويرفع من سويتها، وان يكون هناك بورد صيدلاني عربي، وتوحيد القوانين والانظمة المتعلقة بمهنة الصيدلة في الوطن العربي وأسس تسجيل الدواء.
من جهة ثانية، ذكر البيان أنه تم خلال اللقاء بحث التوصل لبروتوكول تعاون مشترك بين النقابتين في مصر والأردن، من شأنه زيادة التعاون وتبادل الخبرات بين الجانبين.
وقال عبيد إنه تم الاتفاق على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات فيما يتعلق بتدريب الصيادلة تخصص "الصيدلة السريرية" في مصر.
وأشار إلى تجربة بلاده في موضوع إلغاء الضريبة المضافة على الدواء، وتجربتها في إنهاء ظاهرة وجود أدوية منتهية الصلاحية في الصيدليات من خلال اتفاقية ألزمت الشركات سحبها مع تعويض الصيدلي، بالإضافة إلى تجربتها في رفع هامش ربح الصيدلية على الدواء إلى 25 %.

التعليق