بطولة استراليا للتنس

منافسة مفتوحة لدى السيدات في غياب سيرينا

تم نشره في الاثنين 15 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً
  • الرومانية سيمونا هاليب خلال تدريباتها في ملبورن أول من أمس - (أ ف ب)

ملبورن - يتوقع أن تكون المنافسة على مصراعيها في منافسات فردي السيدات في بطولة استراليا المفتوحة، أولى بطولات الغراند سلام لهذا الموسم، والتي تنطلق اليوم في ملبورن، في غياب الأميركية سيرينا ويليامز حاملة اللقب.
وكان من المتوقع ان تعود سيرينا في البطولة الاسترالية كما أعلنت مرارا بعد غيابها عن الملاعب منذ إحرازها لقب العام الماضي وانفرادها بالرقم القياسي لعدد ألقاب البطولات الكبرى (23). إلا أن الأميركية المخضرمة (36 عاما) التي وضعت مولودتها الأولى في أيلول (سبتمبر)، أكدت أنها غير جاهزة بعد للعودة إلى المنافسات بشكل كامل.
وكانت سيرينا توجت باللقب في كانون الثاني (يناير) 2017 على حساب شقيقتها فينوس. وفي ظل غيابها هذه السنة، تتجه الأنظار الى أكثر من مرشحة لإحراز اللقب، تتقدمهن المصنفة أولى عالميا الرومانية سيمونا هاليب، والدنماركية كارولاين فوزنياكي الثانية والأولى عالميا سابقا، علما ان كلتاهما تبحثان عن لقب أول في البطولات الكبرى.
ودخلت لاعبتان جديدتان إلى نادي الفائزات بألقاب البطولات الكبرى العام الماضي، وهما اللاتفية الشابة يلينا أوستابنكو المتوجة بلقب رولان غاروس الفرنسية، والأميركية سلون ستيفنز حاملة لقب فلاشينغ ميدوز الأميركية، إلا أن أداءهما تراجع بشكل كبير في الفترة الماضية. أما بطلة ويمبلدون الانجليزية، الاسبانية غاربيني موغوروتسا، فتشارك في استراليا على رغم تعرضها لإصابة عضلية في الأسبوع الماضي. كما تشهد البطولة عودة الروسية المصنفة أولى سابقا ماريا شارابوفا.
وتسعى هاليب (26 عاما) الى تفادي سيناريو العامين الماضيين في ملبورن، عندما خرجت من الدور الأول. وتعول الرومانية التي تخوض بطولة 2018 من دون راع رسمي للملابس الرياضية، على فستان أحمر اللون اختارته بنفسها، وجلب لها الحظ في أول لقب أحرزته هذه السنة، وذلك في دورة شينزين الصينية. وقالت هاليب ان الفستان "كان على موقع الكتروني، في الصين.. وكان مثاليا. كنت محظوظة".
ويتعين على هاليب تجاوز خروجها من الدور الأول في العامين الماضيين، وذلك عندما تلتقي الاسترالية ديستاني إيافا (17 عاما) المشاركة ببطاقة دعوة في مستهل مشوارها. وقالت الرومانية عن منافستها "سمعت انها لاعبة موهوبة جدا وشابة. ستكون تحديا كبيرا".
أضافت "ليس سهلا اللعب ضد استرالية على أرضها.. سنرى ما سيحصل على أرض الملعب. أتطلع قدما لبدء البطولة وتقديم أفضل ما لدي"، علما انها بموجب القرعة التي سحبت هذا الأسبوع في ملبورن، قد تواجه هاليب في ربع النهائي مرشحة أخرى للقب هي التشيكية كارولينا بليسكوفا المصنفة سادسة في البطولة، في حال بلغتا هذا الدور.
وتبدأ فوزنياكي بدورها بمواجهة الرومانية ميهايلا بوزارنسكو ساعية للاستفادة من نتائجها الجيدة في الموسم الماضي وتقدمها الكبير في التصنيف العالمي للمحترفات حيث ضمنت في نهايته المشاركة في بطولة الماسترز للثماني الاوليات، ثم صنفت ثانية في ملبورن. وقالت فوزنياكي "اعتقد بأنني حسنت كل شيء". وعلى رغم انها خسرت نهائي دورة أوكلاند النيوزيلندية الأسبوع الماضي أمام الالماني جوليا غورغيس، اعتبرت فوزنياكي ان أداءها في تلك الدورة كان "بداية جيدة للسنة".
وتأتي البطولة الاسترالية في وقت غير ملائم لموغوروتسا الثالثة لمعاناتها من إصابة عضلية أجبرتها على الانسحاب من دورة بريزبين الاسترالية، وفي الأسبوع التالي من دورة سيدني بعد بلوغها ربع النهائي.
وقالت موغوروتسا التي تلتقي في الدور الأول الفرنسية جيسيكا بونشيه ان إصابتها "تحسنت. أتمرن كل يوم. أقوم بكل ما هو ممكن للتعافي بشكل كامل".
ومن اللاعبات المرشحات ايضا الاوكرانية إيلينا سفيتولينا الرابعة والفائزة بدورة بريزبين الاسبوع الماضي وخمسة ألقاب في العام الماضي.
واشارت الأوكرانية إلى أنها "بدأت تلعب بطريقة أكثر ثباتا، وأنها باتت اقوى بدنيا".
وتعرضت البريطانية جوهانا كونتا التاسعة إلى إصابة في الورك قبل ايام لكنها اكدت مشاركتها في ملبورن حيث ستواجه الأميركية ماديسون برينغل في الدور الاول.
واعتبرت كونتا ان مباريات كرة المضرب الحديثة باتت أقوى على الصعيد البدني، لاسيما وان الدورات تقام تقريبا كل أسبوع على مدى الموسم. وأضافت "الركبتان تتعرضان أيضا لثقل كبير، والكتفان، والكاحلان، والمعصمان.. الظهر، الجزء السفلي من الظهر، وكل ما بينهما".
وتسجل شارابوفا بطلة استراليا 2008، عودتها الى ملبورن التي غابت عنها الموسم الماضي بعد لايقافها 15 شهرا بسبب المنشطات، وتواجه في الدور الأول الألمانية ماريا تاتيانا.
وتستهل الأميركية فينوس ويليامز (37 عاما) مشاركتها في البطولة الأسترالية كمصنفة خامسة بمواجهة السويسرية بيليندا بنسيتش التي توجت مطلع السنة بلقب كأس هوبمان للمنتخبات المختلطة مع مواطنها روجيه فيدرر. ولم تحرز فينوس (37 عاما) لقب بطولة كبرى منذ العام 2008، وفي حال حققت ذلك في ملبورن، ستصبح أكبر من يحرز لقب بطولة كبرى لدى الرجال والسيدات منذ تطبيق نظام الاحتراف (1968).
وبدأت الالمانية أنجليك كيربر، المصنفة أولى عالميا سابقا، الموسم بشكل جيد بإحرازها السبت لقب دورة سيدني الأول منذ تتويجها في بطولة الولايات المتحدة 2016، بعد تتويجها بدورة سيدني.
وصنّفت كيربر في بطولة استراليا في المركز الحادي والعشرين، وهي تبدأ مشوارها في الدور الأول بمواجهة مواطنتها آنا-لينا فريدسام.
وقالت الألمانية بعد تتويجها في سيدني "ليست سوى بداية السنة، لكني اشعر باقترابي من أفضل مستوياتي. أحاول التركيز والعودة الى مستوى مشابه للسنوات القليلة الماضية، خصوصا 2016".
وسبق لكيربر ان توجت بلقب بطولة ملبورن العام 2016. -(أ ف ب)

التعليق