عائلة سعودية تودع خادمتها بـ"الدموع والأحضان" (فيديو)

تم نشره في الاثنين 15 كانون الثاني / يناير 2018. 09:58 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 15 كانون الثاني / يناير 2018. 10:45 صباحاً

الرياض- تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي فيديو بشكل مكثف خلال الأيام الماضية، ظهرت فيه أسرة سعودية وهم يودعون سيدة مسنة تجلس على كرسي متحرك بالأحضان والدموع، وقد التف حولهم المسافرين وهم يسجلون بكاميرات هواتفهم تلك اللحظات المؤثرة التي سالت فيها الدموع أثناء بكاءهم على فراق السيدة التي احتضنتهم بكل حب.

ولم يكن أحد يعرف سر تلك السيدة التي اشتهرت إعلاميا بلقب "خادمة المطار"، حتى خرج أحد أفراد تلك الأسرة السعودية مؤكدا بأن كل ما سجلته عدسات الكاميرات وجاء في الفيديو كان حقيقيا وصحيحا بين أفراد الأسرة وسيدة ظلت تعمل لديهم ما يزيد عن 33 عاما وكانت لهم بمثابة الأم الثانية.

تعود أحداث الواقعة بعد انتشار فيديو لأفراد أسرة سعودية أثناء تواجدهم في المطار رجالا ونساء، وهم يدفعون كرسي متحرك تجلس عليه عاملة منزلية مسنة تدعى حورية وقد ظهرت عليهم علامات التأثر والحزن وظلوا يقبلون رأسها ويحتضنوها بكل حب، بينما أخذت هي تحتضنهم بمشاعر صادقة مملوءة بحنان الأم، ومع التساؤلات التي انتشرت في مواقع التواصل وخصوصا موقع التغريدات تويتر، خرج أحد أفراد الأسرى يدعى عبدالله العرفج ليكشف بأن هذه العاملة هي الأم الثانية التي تربى على يدها جميع أفراد الأسرة وارتبطوا بها لمدة 33 عاما.

التعليق