الجولة الأخيرة للتصفيات الآسيوية اليوم

منتخب ‘‘كرة‘‘ تحت 23 يلاقي العراق بهدف الفوز لضمان التأهل

تم نشره في الثلاثاء 16 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً
  • لاعب منتخب تحت 23 سنة محمد الرازم يصوب على مرمى ماليزيا -(من المصدر)

محمد عمّار

عمان- يدخل المنتخب الوطني تحت 23 سنة، أحداث الفصل الأخير من الدور الأول للبطولة الآسيوية لكرة القدم، عندما يلتقي المنتخب العراقي، في لقاء يقام عند الساعة الواحدة والنصف ظهر اليوم على ملعب تشانغشو، وفي التوقيت ذاته يلتقي السعودية مع ماليزيا على ملعب كونشان، لتحديد مصير البطاقتين المؤهلتين للدور ربع النهائي من البطولة.
المنتخب يدخل المباراة بأمل الفوز لقطع الطرق على السعودية التي ستكون مواجهتها أكثر سهولة بلقاء ماليزيا التي باتت خارج المنافسة نظرا لخسارتها الكبيرة في الجولة الأولى أمام العراق 1-4، فيما واصل المنتخب العراقي الصدارة بعد تعادله السلبي أمام السعودية.
رقميا، يحتاج المنتخب إلى الفوز لضمان التأهل بعيدا عن نتيجة المبارة الأخرى، ويعي الجهاز الفني أنه بمواجهة صعبة أمام العراق الذي يدخل اللقاء بأكثر من فرصة، فحتى التعادل سيكون ضامنا التأهل للعراق، بدون النظر للمباراة الثانية، بيد أن نجوم المنتخب قادرون على صياغة مفردات التأهل.
أما فنيا، فيحتاج الجهاز الفني في مباراة العراق إلى ضمان تواجد عناصرنا في منطقة العمليات عبر أصحاب الخبرة في ضبط الإيقاع، وأصحاب النزعة الهجومية لتعويض غياب بهاء فيصل، وكثيرا ما يعتمد الجهاز الفني على محمد الرازم وإبراهيم الخب كلاعبي ارتكاز بصبغة هجومية، مع انضمام طرفي المنتصف موسى التعمري وورد البري، وسيشكل إسناد مصطفى عيد ونورالدين الروابدة زيادة عددية في منطقة العمليات، فيما سيتكفل ثنائي القلب الدفاعي يزن العرب وسعد الروسان بمراقبة مهاجم العراق ابراهيم بايش أو القادمين من منطقة العمليات أمجد عطوان وبشار رسان وصفاء هادي،  وهذا الأمر يتطلب مزيدا من الانسجام الفكري لتبادل مراقبة القوة لدى المنتخب العراقي، والبحث عن مكامن الخلل والوصول إلى الجانب الهجومي لإسناد الرياحي مع إمكانية الزج بسليمان أبو زمع مبكرا لزيادة رقعة الألعاب الهجومية للمنتخب.
احتمالات التأهل
وبما أن المنتخب وقع في "معمعة" الاحتمالات، فإنه بحاجة للفوز على العراق لضمان التأهل، وربما التعادل سيحمله للنهائيات في حال تعادل السعودية مع ماليزيا بدون أهداف، أما في حال تعادل المنتخب وفوز السعودية، فسيكون المنتخب قد ودع المنافسات رسميا، وحتى تعادل المنتخب مع العراق وفوز ماليزيا على السعودية بفارق 4 أهداف سيضعان ماليزيا مع العراق في الدور ربع النهائي للبطولة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ماليزيا (الدوري)

    الثلاثاء 16 كانون الثاني / يناير 2018.
    ماليزيا ليست خارج المنافسة، ففوزها على السعودية وخسارتنا لا سمح الله أمام العراق يؤهلها للدور الثاني.
  • »تأهل ماليزيا (اسامه البرماوي)

    الثلاثاء 16 كانون الثاني / يناير 2018.
    السيد / محمد عمار

    ان فوز ماليزيا اليوم بأي نتيجه , مع تعادل او خسارة الأردن سوف تتأهل - أي ماليزيا - للدور الثاني .