‘‘مونديال البرمجة للصغار‘‘.. تدريب وتعليم لأطفال المدارس الحكومية ووكالة الغوث

تم نشره في الثلاثاء 16 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً
  • جانب من "مونديال البرمجة للصغار" في المدارس - (من المصدر)

إبراهيم المبيضين

عمان- أطلقت شركة "Hello World Kids" الناشئة المتخصصة في تعليم البرمجة للصغار، مؤخرا، وبالتعاون مع شركة "بروجرس سوفت" الأردنية المتخصصة في تطوير البرمجيات المتقدمة وعدد من شركات القطاع الخاص، مشروع "مونديال البرمجة للصغار"؛ حيث فتحت الشركة باب التسجيل أمام الأهالي والطلاب للمشاركة في هذه المبادرة التي تهدف الى تعليم الصغار البرمجة مجانا والمشاركة في نهايتها في مسابقة وطنية على مستوى المملكة.
وقالت المؤسسة والمديرة التنفيذية لشركة "Hello World Kids"، حنان خضر "إن الشركة في عمان، فتحت باب التسجيل في هذا المونديال خلال الفترة من بداية الشهر الحالي وحتى نهايته؛ حيث يشترط في المتقدم للمشاركة في مونديال البرمجة أن يكون من مدرسة حكومية أو من مدارس وكالة الغوث، وأن يكون ضمن الفئة العمرية من 9 الى 11 سنة".
وأوضحت خضر، في حديث لـ"الغد"، أن المشروع يهدف في خطوطه العامة الى تعليم البرمجة مجاناً لأكبر عدد من الأطفال الأردنيين من مختلف شرائح المجتمع بشراكات واسعة مع شركات القطاع الخاص، مؤكدة أن الشركة استطاعت مثل العام الماضي أن تستقطب دعما وتعاونا من شركات ومؤسسات القطاع الخاص: شركة زين الأردن وبنك الاتحاد وشركة أدوية الحكمة، فيما يجري الحديث مع مؤسسات يمكن أن تدعم المشروع في العقبة.
ويغطي المشروع الذي يهدف إلى توفير تدريب وتعليم مجاني لأطفال المدارس الحكومية ومدارس وكالة الغوث على أساسيات البرمجة أربع محافظات هي عمان وإربد والزرقاء والعقبة.
كما أكدت أهمية الشراكة والتعاون مع عدد من الجامعات في محافظات المملكة لاستضافة تدريب وتعليم الطلاب الذين سيشاركون في فعاليات "مونديال البرمجة للصغار".
وقالت "إن النسخة الثانية من المشروع تستهدف العام الحالي تدريب وتعليم 250 طفلا أردنيا على البرمجة (150 طفلا جرى اختيارهم من نسخة العام الماضي ليدخلوا ويتعلموا المستوى الثاني من البرمجة و100 طفل سيجري اختيارهم بعد انتهاء فترة التسجيل وفلترة الطلبات المتقدمة للدخول وتعلم المستوى الأول من البرمجة).
وأضافت "سيتم بعد ذلك توزيع الطلاب على شكل فرق، ليقدم لهم تدريب مجاني على مدار شهرين (تدريب كل يوم سبت) اعتبارا من تاريخ العاشر من شهر شباط (فبراير) المقبل، ليجري بعدها اختيار عدد من الطلاب المتميزين للمشاركة في مسابقة وطنية في البرمجة تجري على مستوى وطني في شهر نيسان (ابريل) المقبل".
وقالت "إن فكرة المونديال في مرحلة التدريب والتعليم أو في المسابقة الوطنية تقوم على توزيع الطلاب على شكل فرق تتبناها الشركات الداعمة في جميع محافظات المملكة، ليحصل الطلاب على تعليم وتدريب مجاني حول أساسيات البرمجة وصناعة البرامج، وهو الأمر الذي يسهم في تعميم فكرة تعليم البرمجة للفئات التي تستطيع الحصول على هذا التعليم والتدريب، ولذا جرى التركيز على استهداف طلاب المدارس الحكومية ومدارس وكالة الغوث".
وأكدت أن المشروع يجسد مفهوم الشراكة الحقيقية بين شركات القطاع الخاص وكذلك الشراكة مع الجامعات التي تقدم مختبراتها للتدريب، وهو المفهوم الذي أسهم في إنجاح النسخة الأولى من المونديال العام الماضي.
وكانت شركة "Hello World Kids"، أعلنت العام الماضي، عن هويتها المؤسسية الجديدة، لتدخل الشركة مرحلة توسعية جديدة في تعليم البرمجة للأطفال في الأردن والمنطقة والعالم؛ حيث جاء إطلاق الشركة لهويتها المؤسسية الجديدة بعد سنتين من انطلاقتها في الأردن وتحقيقها العديد من الإنجازات في مجال تعليم البرمجة للصغار، وتمكنها العام الحالي من استقطاب استثمارات ستساعدها على تحقيق خطواتها التوسعية المقبلة.
وتنسجم الهوية المؤسسية الجديدة لشركة "Hello World Kids"، مع رؤيتها في تمكين الأجيال من البرمجة وصناعة التكنولوجيا التي تقود اليوم الاقتصاد العالمي؛ حيث تمكنت الشركة خلال السنتين الماضيتين من توسيع الفئة المستهدفة من الأطفال في تعلّم البرمجة لتبدأ من أعمار مبكرة من سن السادسة، بالإضافة إلى إطلاق مناهجها في المدارس الحكومية، وزيادة عدد فريق العمل، وإطلاق مسابقة مونديال البرمجة للصغار والمسابقة الوطنية للبرمجة، وهما الفعاليتان اللتان استهدفتا طلاب المدارس الحكومية والخاصة.
ويتميز منهاج "Hello World Kids" بأنه مصمّم بطريقة سهلة وحماسية للأطفال؛ حيث يحتوي على دروس وتمارين ونقاشات صفية وأنشطة بيتية، بالإضافة إلى التمارين الجماعية والتحديات البرمجية، كما يضم العديد من قصص الرياديين الحقيقية حول العالم وحوارات مسلية، بالإضافة الى المكافآت، كل ذلك في كتبٍ مؤلفة ومصممة بطريقة جذابة للأطفال، ويتعلم الطفل في هذا المنهاج كيف يفكر الكمبيوتر، وكيف نستطيع نحن (الإنسان) أن نأمر الأجهزة الذكية (حاسوب، تابلت، موبايل) فتستجيب لأوامرنا.

التعليق