نداء شرارة.. تتصدر الإعلام العربي بنجاح أعمالها الفنية

تم نشره في الثلاثاء 16 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً
  • الفنانة الاردنية نداء شرارة - (من المصدر)

مجد جابر

عمان- كان عاما حافلا بالإنجازات سطرته صاحبة لقب "أحلى صوت" الفنانة الأردنية نداء شرارة؛ حيث استطاعت من خلاله أن تحقق نجاحات عديدة ويلمع اسمها في عالم الفن، ويأخذ مكانته.
وجاء اختيار شرارة كأفضل الشخصيات الفنية لهذا العام أردنياً بناءً على نجاحاتهم وتصدرهم الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي؛ حيث حازت شرارة على لقب أفضل فنانة أردنية للعام 2017 بسبب تصدرها الإعلام العربي ونجاح أعمالها الفنية.
كما حصلت على المركز الثالث في أهم صوت صاعد للعام 2017، وذلك من خلال استفتاء قامت به مجلة "زهرة الخليج".
وفي تصريح خاص لـ"الغد"، عبرت شرارة عن سعادتها بالنجاحات المتتالية التي حققتها، واسمها الذي بدأ يأخذ المكانة التي يستحقها وتحقيق نجاحات متتالية، مبينةً أنها سعيدة ومتحمسة جداً لقرب موعد انطلاق ألبومها الأول بعد أن حصل تأجيل على موعده أكثر من مرة، متمنيةً أن يحصل على النجاح الذي يستحقه بأغنيات تأمل كذلك أن تلاقي استحسان الجمهور.
وكانت شرارة قد انتهت من تجهيز ألبومها الأول قبل مدة ويضم إحدى عشرة أغنية متنوعة ما بين الخليجي والمصري واللبناني والأردني، كما تستعد لإحياء أكثر من حفلة في الفترة المقبلة. وحققت أغنية "كلام في كلام" التي أطلقتها شرارة، مؤخرا، نجاحا كبيرا على الصعيدين المحلي والعربي؛ حيث عاودت إطلاقها مرة أخرى بتوزيع جديد.
كما أطلقت شرارة مؤخرا أغنية "لسة صغيرة" التي تتحدث فيها عن زواج القاصرات، وتناقش رسالة إنسانية مهمة، وتحمل أبعادا كثيرة اعتبرت أنه ينبغي على الجميع أن يتطرق لها، ما جعلها لا تتردد ولا للحظة في قبول هذا العمل عندما عرض عليها من قبل اللجنة الوطنية لشؤون المرأة.
الى ذلك، حلت شرارة ضيفة على سهرة فنية مميزة مع الفنانين مروان خوري وزياد برجي، قدمها المذيع هشام حداد في ليلة رأس السنة.
وكان فيديو التقليد الذي قامت فيه شرارة بتقليد عدد من الفنانات باحترافية عالية في مقابلتها في برنامج "لهون وبس" الذي يقدمه الإعلامي هشام حداد، قد حقق نسب مشاهدة عالية جداً، ونال إعجاب المشاهدين من كل مكان وتم تداوله بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي.
ويذكر أن الفنانة الأردنية نداء شرارة، حازت على لقب "ذا فويس- أحلى صوت"، النسخة العربية من برنامج اكتشاف المواهب في موسمه الثالث، حيث اختارت شرارة وقتها فريق شيرين عبد الوهاب.
وتضع شرارة رهاناً تخطط دوما للوصول إليه، وهو "إعادة زمن يقصد فيه الجمهور الحفلة ليسمعوا غناءً وطرباً"، وأن تبقى عند حسن ظن جمهورها الذي اختارها "أحلى صوت"، وعدم توقفها عند مرحلة نيل اللقب، بل العمل المستمر للمحافظة على ما وصلت اليه، وتحقيق مزيد من النجاحات.
وكانت قد بدأت شرارة الغناء وهي في السنة الخامسة عشرة؛ حيث لم تلتفت كثيرا لموهبتها وصوتها الدافئ، وبعدها بدأت شرارة تدندن مع نفسها، وأمام أفراد عائلتها ومع صديقاتها، ومن ثم معلماتها في المدرسة اللواتي أشدن بأدائها للأغاني الوطنية، تلاه انضمامها لفرقة عمون للفنون والتراث، ووقفت على خشبة المسرح وغنت العديد من الأغاني الأردنية في حفلات ومناسبات عدة حظيت بإعجاب الحضور، إلى جانب مشاركتها في مهرجان الأغنية الأردنية، وأوبريت الملك المعزز.

التعليق