الأطفال معروضون للخطر الصحي عند مشاهدة الإعلانات

تم نشره في الثلاثاء 16 كانون الثاني / يناير 2018. 11:46 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 16 كانون الثاني / يناير 2018. 11:46 صباحاً
  • تعبيرية

الغد- يفضل أن يشاهد المراهقون التلفزيون دون وجود للإعلانات التجارية، حيث تسبب الإعلانات مشاكل عدة للأطفال.

وقال تقرير بحثي عن السرطان في بريطانيا، إن مشاهدة محطات التليفزيون أكثر من 3 ساعات في اليوم بالنسبة للمراهقين يجعلهم يأكلون وجبات خفيفة 500 مرة أكثر من الوضع العادي، حسب "سبوتنيك" الاخبارية نقلا عن "ذي تلغراف".

ومع ذلك وحين مشاهدة المراهقين للتلفزيون بدون إعلانات، وجد الباحثون أنه لا رابط بين الوقت الذي يقضونه في المشاهدة، وتناولهم للأطعمة السريعة.

كما أن هؤلاء الذين يشاهدون بانتظام البرامج التي تحتوي على إعلانات تجارية، يتناولون المشروبات الغازية، بنسبة 139 % أكثر من هؤلاء الذين يشاهدون إعلانات تجارية أقل.

وتعتبر زيادة الوزن أحد الأدلة على تأثير إعلانات الوجبات السريعة على ما يأكله الأطفال.

وتشجع الإعلانات الأطفال على تناول الطعام بشكل غير صحي.

وتعتبر السمنة هي الثانية في مسببات السرطان بالمملكة المتحدة بعد التدخين.

ويرتبط بالسمنة 13 نوعا من السرطان "الأمعاء والبنكرياس".

ونفق حوالي 16 مليار جنيه إسترليني سنويا على الأمور المتعلقة بالسمنة.

ويقول راسل فينر المسؤول بالكلية الملكية لطب وصحة الأطفال إن السمنة التي يعاني منها المراهقون، تأكل ميزانية دائرة الصحة الوطنية، وتذهب بالطفولة بعيدا، بما تفعله من تغيرات مرتبطة بها.    

التعليق