عودة جيدة لديوكوفيتش وفافرينكا وشارابوفا في "استراليا المفتوحة"

تم نشره في الثلاثاء 16 كانون الثاني / يناير 2018. 09:43 صباحاً
  • لاعب التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش -(أرشيفية)

ملبورن- حقق كل من الصربي نوفاك ديوكوفيتش الاول في العالم سابقا والسويسري ستانيسلاس فافرينكا والروسية ماريا شارابوفا عودة ناجحة في بطولة استراليا المفتوحة، اولى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب.

وفي الدور الاول الثلاثاء، فاز ديوكوفيتش الرابع عشر على الاميركي دونالد يونغ 6-1 و6-2 و6-4، وفافرينكا التاسع على الليتواني ريكارداس بيرانكيس 6-3 و6-4 و2-6 و7-6 (7-2)، وشارابوفا على الالمانية تاتيانا ماريا 6-1 و6-4.

وغاب ديوكوفيتش (30 عاما) عن الملاعب منذ تموز/يوليو الماضي بسبب إصابة في المرفق، ولم يتمكن من العودة كما كان متوقعا في الدورات الأولى لهذا الموسم، فانسحب من أبوظبي الاستعراضية وقطر، وشارك فقط في دورة كويونغ الاستعراضية في ملبورن، فتراجع تصنيفه الى المركز الرابع عشر.

ويتضمن سجل الصربي 12 لقبا في البطولات الاربع الكبرى، منها 6 في استراليا بالذات.

ويتشارك الصربي حاليا الرقم القياسي في استراليا مع الاسترالي روي إيمرسون (6 لكل منهما)، يليهما السويسري روجيه فيدرر (توج بخمسة ألقاب آخرها في 2017)، لكن ايمرسون توج بكل ألقابه قبل تطبيق نظام الاحتراف عام 1968.

وأعرب ديوكوفيتش عن سعادته للعودة الى المنافسات بقوله "لقد اردت ان ابدأ بالاندفاع المناسب الذي اتمتع به"، مضيفا للجماهير على المدرجات بعد المباراة "قدمت مستوى رائعا في المجموعتين الاوليين وعاد دونالد في الثالثة".

كما غاب فافرينكا، بطل استراليا 2014، منذ منتصف العام الماضي بسبب عملية جراحية في الركبة.

وتسجل شارابوفا، بطلة استراليا 2008، عودتها الى ملبورن التي غابت عنها الموسم الماضي لايقافها 15 شهرا بسبب المنشطات.

عادت شارابوفا الى الملاعب في نيسان/ابريل الماضي لكنها عانت من سلسلة اصابات ولم تكن مشاركاتها منتظمة، وهي مصنفة في المركز الثامن والاربعين عالميا في الوقت الحالي.

وقالت الروسية الفائزة بخمسة القاب كبيرة احدها في ملبورن عام 2008 "اعتز بهذه اللحظات وانا احب ان اكون هنا. مر عامان صعبان واريد ان يكون لهما مغزى بالنسبة لي".-(أ ف ب)

التعليق