5000 طفل يمني بين قتيل وجريح

الأمم المتحدة: أكثر من 22 مليون يمني بحاجة إلى مساعدات

تم نشره في الثلاثاء 16 كانون الثاني / يناير 2018. 08:43 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 16 كانون الثاني / يناير 2018. 11:15 مـساءً
  • طبيب يمني يفحص طفلا يشتبه باصابته بالكوليرا في احد مستشفيات اليمن - (ا ف ب)

صنعاء- أعلنت الامم المتحدة الثلاثاء ان اكثر من 22 مليون شخص بحاجة الى مساعدات في اليمن حيث يزداد خطر حصول مجاعة بسبب النزاع مع المتمردين الحوثيين.
وأشار تقرير جديد لمكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابع للامم المتحدة الى ان 22,2 مليون يمني (76% من السكان) بحاجة الى المساعدة في هذا البلد الفقير بزيادة 1,5 مليون شخص خلال الاشهر الستة الماضية.
وتابع التقرير ان خطر حصول مجاعة في تزايد اذ يعاني 8,4 ملايين شخص من الجوع في مقابل 6,8 ملايين في 2017.
وتشمل هذا الارقام اكثر من نصف محافظات البلاد من بينها 72 منطقة من اصل 95 هي الاكثر تعرضا لخطر المجاعة.
كما نشرت منظمة الامم المتحدة للطفولة (اليونيسف) احصائيات قاتمة حول أوضاع الاطفال في اليمن، معلنة عن مقتل واصابة نحو خمسة الاف طفل منذ اندلاع المو، في وقت يواجه نحو 400 ألف طفل آخر خطر الموت جوعا.
وقالت ممثلة المنظمة في اليمن ميريتشل ريالنو في مؤتمر صحافي في صنعاء ان مقتل واصابة خمسة آلاف طفل في أكثر من ألف يوم من المعارك يفيد بان خمسة اطفال يقتلون او يصابون كل يوم في اليمن.
وسجل عدد قتلى ومصابي الحرب من الاطفال ارتفاعا بنحو ألف ضحية عن الأعداد التي اعلنت عنها المنظمة قبل عشرة اشهر في اذار(مارس)2017 حين تحدثت عن مقتل 1546 طفلا واصابة 2450 طفلا آخر بعد سنتين من النزاع.  والى جانب القتلى والمصابين، قالت ريالنو مستندة الى تقرير لمنظمتها نشر  امس ان 400الف طفل يمني يعانون حاليا من نقص التغذية الحاد الوخيم ما يضع "حياتهم على المحك"، بينما يعاني 1,8 مليون طفل من سوء التغذية الحاد.
وجاء ايضا في التقرير ان النزاع تسبب في ابعاد نحو مليون طفل عن مدارسهم، مشيرا الى تدمير 256 مدرسة في الحرب وتحول 150 مدرسة اخرى الى مأوى للنازحين بينما تحتل الجماعات المسلحة 23 مدرسة على الاقل.
وقالت المنظمة ان 70 بالمائة من الاطفال يعيشون مع أسرهم تحت خط الفقر، وان أكثر من نصف 2,9 مليون نازح هم من الاطفال، في وقت يتم تزويج 72 بالمائة من الفتيات قبل ان يبلغن سن ال18. ويشهد اليمن نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية. وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين الذين تتهمهم الرياض والحكومة المعترف بها دوليا بتلقي الدعم من ايران، في أيلول/سبتمبر 2014. 8,4 ملايين شخص من الجوع في مقابل 6,8 ملايين في 2017. وتشمل هذا الارقام اكثر من نصف محافظات البلاد من بينها 72 منطقة من اصل 95 هي الاكثر تعرضا لخطر المجاعة.-( ا ف ب )

التعليق