دراسة كندية: مشروبات الطاقة تؤثر سلبا على قلوب الشباب

تم نشره في الثلاثاء 16 كانون الثاني / يناير 2018. 06:02 مـساءً
  • مشروبات الطاقة-(أرشيفية)

لندن- جددت دراسة كندية حديثة، التحذير من أن مشروبات الطاقة تؤثر بالسلب على قلوب الشباب وتُعرّضهم لمشاكل صحية أخرى، أبرزها صعوبات النوم والصداع.

الدراسة أجراها باحثون بكلية الصحة العامة في جامعة واترلو الكندية، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية "CMAJ" العلمية.

وتأتي الدراسة استكمالاً لأبحاث سابقة، كشفت خطورة مشروبات الطاقة على الصحة، آخرها دراسة أميركية أُجريت في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، ربطت بين الإفراط في استهلاك تلك المشروبات والإصابة بالتهاب الكبد الوبائي "سي".

وفى الدراسة الجديدة، رصد الباحثون تأثير تلك المشروبات على صحة الشباب، حيث راقبوا 2055 من الشباب الكنديين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و24 عاماً.

وأفاد 55.4 في المائة ممن أبلغوا عن استهلاك مشروبات الطاقة في مرحلة ما من حياتهم، بأنهم يعانون مشاكل صحية، كان أبرزها سرعة ضربات القلب والغثيان.

وبشكل مفصل، كشف 24.7 في المائة أنهم يعانون سرعة ضربات القلب، و24.1 في المائة أنهم يعانون صعوبة في النوم، بينما أفاد 18.3 في المائة بأنهم يعانون الصداع.

وأبلغ 5.1 في المائة عن إصابتهم بغثيان أو قيء أو إسهال، و5 في المائة طلبوا عناية طبية، و3.6 في المائة عانوا آلاماً في الصدر، وكانت جميع الأعراض نتيجة استهلاك مشروبات الطاقة.

وأوضح الباحثون أن الحكومة الكندية تسعى حالياً لإصدار تشريع يحظر تسويق مشروبات الطاقة للأطفال، ولا يُنصح بمشروبات الطاقة لاستخدامها من قِبل الأشخاص المشاركين في الأنشطة الرياضية.

وقال الدكتور ديفيد هاموند، قائد فريق البحث: "إن الدراسة أثبتت أن مشروبات الطاقة تشكل خطراً كبيراً على الصحة".

وأضاف أن "الآثار الصحية الناجمة عن تلك المشروبات يمكن أن تكون نتيجة احتوائها على نسب مرتفعة من الكافيين، وتشير النتائج إلى ضرورة زيادة مراقبة الآثار الصحية لهذه المنتجات".

وقال هاموند: "يشير عدد الآثار الصحية التي لوحظت في دراستنا، إلى أنه ينبغي بذل المزيد من الجهد لتقييد استهلاك تلك المشروبات بين الأطفال والشباب".

واكتسبت مشروبات الطاقة شعبية متزايدة، خصوصاً بين المراهقين والشباب في الولايات المتحدة، ووفقاً للمراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن نحو 31 في المائة من المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاماً، و34 في المائة من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24، يستهلكون مشروبات الطاقة بشكل منتظم.

وكانت دراسة أميركية كشفت أن تناول عبوة واحدة فقط من مشروبات الطاقة، ترفع من هرمون التوتر والإجهاد لدى الشباب، إضافة إلى أنها تسبب ارتفاعاً مفاجئاً في ضغط الدم، الذي يرفع بدوره خطر الإصابة بأمراض القلب، وذلك فى غضون 30 دقيقة من تناول العبوة.(هاف بوست عربي)

التعليق