بطولة أستراليا للتنس

بداية جيدة لفيدرر وهاليب تتفادى الإحراج

تم نشره في الأربعاء 17 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً
  • روجيه فيدرر يحيي الجمهور بعد فوزه أمس على الياز بيديني -(أ ف ب)

ملبورن - استهل السويسري روجيه فيدرر المصنف ثانيا حملة الدفاع عن لقبه بنجاح، وتفادت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة أولى الاحراج، وحقق كل من الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأول في العالم سابقا والسويسري ستانيسلاس فافرينكا والروسية ماريا شارابوفا بداية ناجحة في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب.
وفي الدور الاول أمس الثلاثاء، فاز فيدرر على السلوفيني الياز بيديني 6-3 و6-4 و6-3، وهاليب على الأسترالية ديستاني ايافا 7-6 (7-5) و6-1، وديوكوفيتش الرابع عشر على الأميركي دونالد يونغ 6-1 و6-2 و6-4، وفافرينكا التاسع على الليتواني ريكارداس بيرانكيس 6-3 و6-4 و2-6 و7-6 (7-2)، وشارابوفا على الألمانية تاتيانا ماريا 6-1 و6-4.
ويلتقي فيدرر في مباراته المقبلة الألماني يان-لينارد شتروف.
ويسعى السويسري (36 عاما) إلى تعزيز رقمه القياسي باحراز لقبه العشرين في البطولات الكبرى.
وكان فيدرر قدم موسما رائعا احرز فيه لقبين كبيرين في ملبورن بالذات على حساب الاسباني رفاييل نادال وويمبلدون الانجليزية. وهو خسر في الموسم الماضي 5 مباريات من 57.
كما يبحث فيدرر في ملبورن عن لقبه السادس في 19 مشاركة حقق فيها حتى الآن 88 فوزا مقابل 13 خسارة.
وقال السويسري الذي كان اعتبر انه لا يجب ان يكون مرشحا في السادسة والثلاثين "حلمي كان دائما أن أبقى في الملاعب لفترة طويلة وكان هناك عدد من اللاعبين الذين حققوا ذلك واعتقد أن هذا ما ألهمني".
وتابع "أحب ذلك وآمل أن أواصل اللعب لفترة أطول".
من جهته، غاب ديوكوفيتش (30 عاما) عن الملاعب منذ تموز (يوليو) الماضي بسبب إصابة في المرفق، وشارك فقط في دورة كويونغ الاستعراضية في ملبورن قبل أيام، فتراجع تصنيفه إلى المركز الرابع عشر.
ويتضمن سجل الصربي 12 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، منها 6 في استراليا بالذات.
ويتشارك الصربي حاليا الرقم القياسي في استراليا مع الأسترالي روي إيمرسون، يليهما السويسري روجيه فيدرر (توج بخمسة ألقاب آخرها في 2017)، لكن ايمرسون توج بكل ألقابه قبل تطبيق نظام الاحتراف عام 1968.
وأعرب ديوكوفيتش عن سعادته للعودة إلى المنافسات بقوله "لقد أردت أن أبدأ بالاندفاع المناسب الذي أتمتع به"، مضيفا للجماهير على المدرجات بعد المباراة "قدمت مستوى رائعا في المجموعتين الأوليين وعاد دونالد في الثالثة".
ويواجه الصربي في الدور الثاني الفرنسي غايل مونفيس الفائز على الاسباني خاومي مونار 6-3 و7-6 (7-5) و6-4.
كما غاب فافرينكا، بطل استراليا 2014، منذ منتصف العام الماضي بسبب عملية جراحية في الركبة.
وتأهل الألماني الكسندر زفيريف المصنف رابعا إلى الدور الثاني بفوزه على الإيطالي توماس فابيانو 6-1 و7-6 (7-5) و7-5.
وعانى الألماني البالغ 20 عاما للحصول على بطاقته إلى الدور الثاني من البطولة الأسترالية التي بلغ دورها الثالث العام الماضي في أفضل نتيجة له من أصل ثلاث مشاركات (خرج من التصفيات في 2014)، إذ احتاج الى ساعتين و22 دقيقة للتخلص من عقبة منافسه الإيطالي المصنف 73 عالميا.
وفي أبرز مباريات الدور الاأل ايضا، فاز البلجيكي دافيد غوفان السابع على الألماني ماتياس باتشينغر 6-7 (3-7) و6-3 و6-2 و6-4، والأميركي سام كويري الثالث عشر على الاسباني فيليسيانو لوبيز 6-3 و6-4 و6-2.
وخسر الكندي ميلوش راوينتش الثاني والعشرون أمام السلوفاكي لوكاس لاكو 7-6 (7-5) و5-7 و4-6 و6-7 (5-7).
واجتازت هاليب (26 عاما) الدور الأول حيث سقطت في العامين الماضيين لكن تأهلها على ايافا البالغة 17 عاما لم يكن سهلا.
واحتاجت كل من هاليب ومنافستها الأسترالية إلى تدخل المعالج الفيزيائي قبل إكمال المباراة التي حسمتها الرومانية في ساعة و51 دقيقة.
واجهت المصنفة أولى في العالم صعوبة كبيرة لحسم المجموعة الأولى وكانت محظوظة لعدم خسارتها اذ تأخرت 2-5 وانقذت كرة للأسترالية لحسمها، ثم استفادت من خبرتها وانقذت الموقف في الشوط الفاصل، قبل أن تفرض سيطرتها في المجموعة الثانية وتفوز بها بسهولة 6-1.
وقالت الرومانية "انها خصمة صعبة تملك موهبة كبيرة وتلعب بقوة. تذكرني قليلا بسيرينا ويليامز".
وستكون هاليب (26 عاما)، الساعية إلى لقبها الكبير الأول، أمام مواجهة صعبة في الدور الثاني إذ تلتقي وصيفة بطولة ويمبلدون للعام 2014 الكندية اوجيني بوشار التي تغلبت بدورها على الفرنسية اوسيان دودان 6-3 و7-6 (7-5).
كما تأهلت الاسبانية غاربيني موغوروتسا المصنفة ثالثة وبطلة ويمبلدون الى الدور الثاني بفوزها على الفرنسية جيسيكا بونشيه 6-4 و6-3. وتلتقي في مباراتها المقبلة التايوانية هسيه سو-وي الفائزة على الصينية زهو لين 0-6 و6-0 و8-6.
وتخطت موغوروتسا معاناتها من إصابة عضلية أجبرتها على الانسحاب من دورة بريزبين الاسترالية، وفي الأسبوع التالي من دورة سيدني بعد بلوغها ربع النهائي. وقالت الاسبانية "لم تكن المباراة سهلة، ولم اكن اعرف شيئا عنها، انها موهوبة جدا وتلعب بطريقة الارسال والصعود إلى الشبكة، وتعيّن علي الحفاظ على تركيزي جيدا".
تسجل شارابوفا، بطلة استراليا 2008، عودتها إلى ملبورن التي غابت عنها الموسم الماضي لايقافها 15 شهرا بسبب المنشطات.
عادت شارابوفا إلى الملاعب في نيسان (ابريل) الماضي لكنها عانت من سلسلة اصابات ولم تكن مشاركاتها منتظمة، وهي مصنفة في المركز الثامن والأربعين عالميا في الوقت الحالي.
وقالت الروسية الفائزة بخمسة ألقاب كبيرة أحدها في ملبورن العام 2008 "أعتز بهذه اللحظات وأنا أحب أن أكون هنا. مر عامان صعبان وأريد أن يكون لهما مغزى بالنسبة لي".
وفي الدور الأول ايضا، فازت البريطانية جوهانا كونتا التاسعة على الأميركية ماديسون برينغل 6-3 و6-1، والتشيكية كارولينا بيسكوفا السادسة على البارغويانية فيرونيكا سيبيدي 6-3 و6-4، والفرنسية كارولين غارسيا الثامنة على الألمانية كارينا فيتهوفت 7-5 و6-3، والروسية ايلينا فيسنينا السادسة عشرة على التونسية انس جابر 6-3 و6-4، والألمانية انجيليك كيربر الحادية والعشرون على مواطنتها انا-لينا فريدسام 6-0 و6-4. -(أ ف ب)

التعليق