180 ألف شخص قاموا بتحميل البرنامج فيما وصل عدد الاستخدام مليونا ونصف مليون مرة

‘‘كريم وجنى‘‘.. يبهر الأطفال ويحسن المهارات التعليمية بأسلوب ممتع

تم نشره في الأربعاء 17 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً
  • الملكة رانيا بمشهد من فيديو لتطبيق “كريم وجنى” -(من المصدر)
  • ...وجلالتها خلال تواجدها مع أطفال يستخدمون التطبيق -(من المصدر)
  • جانب من تطبيق “كريم وجنى” -(من المصدر)

  مجد جابر

عمان- تجلس يمنى خريسات ذات الأربعة أعوام يومياً فترة الظهيرة بجانب والدتها، وتبدأ باستخدام تطبيق “كريم وجنى” على “الآي باد”، وقضاء وقت تعليمي وممتع عليه.
قبل ذلك، كان قد وصل والدة يمنى مسج اعلاني على هاتفها، وقامت بتحميل التطبيق على الفور، بحيث تقضي ابنتها أوقاتا طويلة من التعلم والتسلية في آن واحد.
في البداية قامت والدة يمنى بتصفح الموقع واستكشافه وهو ما جعلها تعجب كثيراً به، وتقضي الآن ابنتها أوقاتا مفيدة عند استخدامه وتتعلم منه دون أي كلل أو ملل.
يمنى تجد الكثير من المتعة والتسلية على التطبيق وتحب كثيرا فقرة انشاء الشخصية التي يتضمنها البرنامج ما يجعلها تتفنن في انشاء الشكل الذي يعجبها، كذلك كتابة الأرقام وتعلم الرياضيات. المعلومات المتوفرة في التطبيق قُدمت بطريقة مسلية وحديثة ومتطورة والأهم من ذلك أن الطفل يحبها وينجذب لها، وفق والدتها.
ويعتبر تطبيق “كريم وجنى” تعليميا ومجانيا للهواتف الذكية، حيث قامت مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية بتطويره لتعزيز مهارات التعلم لدى الأطفال، ممن تتراوح أعمارهم بين 3-6 سنوات وتحسين مهارات الرياضيات والاستماع لديهم.
ويتضمن التطبيق ألعاباً تقدم للطفل مهارات التعلم بأسلوب ممتع وجذاب، كمهارات الرياضيات من التعرف الى الأرقام والأشكال والمفاهيم الأساسية في الجمع والطرح، بالاضافة الى مهارات لغوية واجتماعية عاطفية يكتسبها الأطفال عن طريق الألعاب والأغاني والقصص.
اليوم وبعد مرور شهر ونصف على انطلاق التطبيق، تم تحميل البرنامج حتى الآن من قبل 180 ألف مستخدم، أما عدد الاستخدام فقد وصل الى مليون ونصف استخدام، وبلغت عدد مشاهداته 15 مليون مشاهدة، حيث تم الاعلان عن الأرقام الجديدة خلال جلسة خصصتها مؤسسة الملكة رانيا للتنمية والتعليم يوم أمس.
ويعد هذا التطبيق واحداً من إنجازات مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية للمساهمة في معالجة الفجوة بتوفير فرص التعلم ورعاية الطفولة المبكرة في الأردن، حيث تشير الأبحاث والدراسات إلى أن أكثر من ثلث الأطفال في الأردن ممن تتراوح أعمارهم بين 3 و6 سنوات لا يتعلمون الحروف أو الأرقام أو الكلمات، وأن أكثر من ثلث الأمهات في الأردن لا يقرأن لأطفالهن ممن هم دون سن الخامسة، كما أن معدلات التحاق الأطفال برياض الأطفال والحضانات منخفضة جداً مقارنة بدول أخرى ذات دخل متوسط.
وكانت قد حضرت جلالة الملكة رانيا حفل الاطلاق الرسمي للتطبيق، وانضمت الى مجموعة من الأمهات في جلسة توعوية حول الأثر الكبير لتعليم الطفولة المبكرة وأهمية مشاركة الأهل في تشكيل شخصية الطفل وطريقة تفكيره وتعلمه.
والتقت جلالتها مجموعة من الأطفال وأمهاتهم من مناطق مختلفة في المملكة ممن شاركوا تجربة التطبيق واطلعت على تدريب مجموعة من المدربين من مركز زها الثقافي ومتحف الاطفال، كجزء من خطة مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية بالعمل في المراكز الثقافية المجتمعية في مختلف المحافظات، حيث ستزود مراكزها في معان والطفيلة والزرقاء وجبل الزهور وأبو علندا وملكا ومأدبا ومستشفى الملكة رانيا بأجهزة لوحية مزودة بتطبيق “كريم وجنى”، وسيتم تدريب المشرفين على مرحلة الطفولة المبكرة على استخدام التطبيق.
كما قامت جلالتها بنشر فيديو على صفحاتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث شاركت جلالتها شخصياً في الفيديو التعريفي عن التطبيق مع الشخصيات الكرتونية، وعلقت عليه “أشجع جميع الأهالي على تجربة هذا التطبيق التعليمي الشيق مع أطفالهم، يمكنكم تحميل التطبيق مجاناً من خلال الرابط الموجود على حسابي الشخصي”.
اختصاصية تنفيذ البرامج والقائمة على اعداد وتنفيذ تطبيق “كريم وجنى” ديما اميسايل تقول إن التطبيق تم عمله على المعايير البريطانية للتعليم للأطفال من عمر 3-6 سنوات ليغطي كل جوانب الرياضيات التي من الممكن أن تعطى من خلال التطبيق، والتي تتمثل في الأرقام والأشكال والمساحة والقياس، حيث يمكن لكل عائلة انشاء ثمانية حسابات مختلفة، كل حساب يتتبع مستوى الطفل الذي يصل له، وتتغير اللغة في التطبيق على حسب الاختيار.
وتشير الى أن التطبيق يحتوي على خمس ألعاب رئيسية وهي القصص والارقام والاشكال والمغامرات والأغاني، مبينةً أنهم بدؤوا في الأرقام والأشكال، بحيث يتمكن الطفل من معرفة الرقم وشكله وطريقة كتابته.
وبذات الوقت قاموا بتدخيل المهارات الاجتماعية الانفعالية، وأن يكون للأردن مكان في التطبيق من خلال المواقع الأردنية والنباتات والحيوانات والقصص، لافتةً الى أن الهدف هو أن يكون هناك تطبيق أردني شامل لكل شخص من كل مكان ليصل لكل شخص في الأردن ويتسنى لكل أحد التعرف من خلاله على مواقع وأماكن في الأردن حتى لو لم يتسنَ له الذهاب اليها والشعور بالانتماء لهذا المكان.
وتضيف اميسايل أن التطبيق داعم ومكمل للأهل ليكون لديهم موارد أخرى لتحضير الطفل للصف الأول وتنمية مهاراته. كما أن مزايا التطبيق مجانية ولا يحتاج الى حزم انترنت كثيرة سوى لفقرة الأغاني، وتم عمله بطريقة تتناسب مع أغلب الأجهزة ويمكن أن يتم تحمليه على الاندرويد وال ios وبهذه الطريقة نضمن وصوله لأكبر شريحة، بالاضافة الى الحملات الاعلانية التي تصل الى أكبر عدد ممكن من المحافظات.
في حين قالت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية هيفاء عطية لـ”الغد”، إن التطبيق يساعد في الوصول لأكبر عدد ممكن من الأطفال، ممن لم تصلهم الخدمات، خصوصاً أن ثلث الأطفال تحت سن 6 سنوات غير مسجلين في مراكز طفولة مبكرة، من حضانات ورياض أطفال، وثلث الأهالي لا يقرؤون لأولادهم.
واضافت عطية أن استخدام التطبيق “سهل جداً، وهو موجه للطفل من 3-6 سنوات، وكلما تحسنت مهارات الطفل يتقدم فيه التطبيق لمستوى أعلى، كذلك التعامل مع جزئية فيها أغانٍ وأشكال وألوان.
ولفتت عطية الى أن الطفل الذي يدخل الصف الأول وهو مهيأ، تكون فرصته في النجاح في المدرسة أكبر بكثير “فالاستثمار في هذا السن له فوائد تبقى معه طوال حياته، لذا هو يركز على مختلف المهارات العاطفية والتفاعلية وينمي مهاراته ويطورها لتبقى معه مدى الحياة”.
ويتتبع التطبيق ويقيس مدة دخول المستخدمين، وما اذا كان المستخدم واجه صعوبة معينة بجزئية ما أو مشكلة، للعمل على حلها.
وأشارت عطية الى انه تم تحميل التطبيق خلال شهر واحد  فقط اكثر من  180 ألف مرة، فيما تطمح المؤسسة الى أن يصل الرقم خلال عام الى 500 ألف شخص أي ثلث عدد الأطفال، وعليه فان نجاح التطبيق حتى الان قد فاق التوقعات.
وجدير بالذكر أنه تم عقد ورشات عمل لمشرفي الطفولة المبكرة في مراكز “مكاني” التابعة لمؤسسة نهر الأردن في محافظات الجنوب والوسط، لتطبيق برنامج “كريم وجنى” كجزء من برامجهم الموجهة لتنمية الطفولة المبكرة، وعمل ورشات توعية للأهالي تهدف لرفع وعي الأهالي بأهمية مرحلة الطفولة المبكرة وأهم مراحل نمو الطفل والتوقعات من الطفل في كل مرحلة وطرق التعليم التفاعلي في المنزل من خلال اللعب.
ومن خلال وزارة التربية والتعليم سيتم العمل على توزيع نشرات لطلبة الصفوف الثلاثة الأولى تحتوي على معلومات عن أهداف التطبيق وكيفية تحميله، وسيتواجد فريق “كريم وجنى” في عدة مواقع في المملكة خلال الأسابيع القادمة لتعريف الأهالي بالتطبيق وكيفية تحميله.
ويمكن تحميل التطبيق على جميع الأجهزة المحمولة مجانًا من خلال متجري “غوغل بلاي” و “آبل”.

التعليق