سائقون: صور المرشحين ما زالت تربك السير على الطريق الصحراوي

تم نشره في الأربعاء 17 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً
  • صورة لمرشح ما تزال ملصقة على لوحة ارشادية على الطريق الصحراوي - (الغد)

أحمد الرواشدة

العقبة – ما تزال ملصقات الدعاية الانتخابية واغلبها صور لمرشحين كانوا قد خاضوا انتخابات بلدية ومجالس محافظات ونيابية تشوه اللوحات الارشادية والتحذيرية على امتداد الطريق الصحراوي الواصل بين عمان والعقبة ويقطع خمس محافظات مسببة ارباكا للسائقين.
ويسير يوميا على الطريق الصحراوي أكثر من 20 ألف مركبة بين شحن بضائع وحاويات وباصات نقل وسيارات مختلفة يمضي سائقوها أكثر من 3 ساعات على الطريق الذي يعاني من تهالك ببنيتة التحتية وكثرة التحويلات وافتقار أو تشوه اللوحات الارشادية.
وبين سائقون أن صور المرشحين تعيق رؤية اللوحات الارشادية، إذ يقوم بعض المرشحين بإلصاق شعاراتهم الانتخابية على عناصر السلامة المرورية الخاصة بالطريق واللوحات الارشادية والتحذيرية.
يقول السائق ايمن الشخيبي "عند ذهابي لمحافظة العقبة لا أرى أي لوحة ارشادية واضحة، ما عرضني للمخالفة بسبب تجاوزي السرعة بمقدار 10 كم"، مبينا انه لم يفلح بإقناع رجال الدوريات الخارجية بان اللوحة غير واضحة، إذ أن إحدى المترشحين وضع صورته عليها.
وبين أن المخالفة لابد ان يتحملها المتسبب بها وهو المترشح وليس السائق، معتبرا أن مخالفته تمت بوجه غير قانوني.
ويؤكد بعض السائقين انهم لا يستطيعون رؤية اللوحات وأدوات السلامة العامة في الليل حيث تصبح الطريق خطرة للغاية.
وقال السائق محمد النعيمي إن الطريق الصحراوي يعاني من كثرة التحويلات نتيجة أعمال التأهيل التي تنفذها وزارة الاشغال، مؤكدا ان بعض المناطق لا يوجد فيها لوحات ترشد السائق، مشيرا ان السائقين يواجهون خطورة كبيرة بالمسير على الطريق الذي يخلو ايضا من الاضاءة خاصة في الليل، مطالبا وزارة الاشغال إعادة تحديث اللوحات واعطائها صفة الاستعجال لوجود تحويلات كثيرة على الطريق الصحراوي.
وأشار المواطن محمد الدبعي أن المنطقة الواقعة ما بين الحميمية والقويرة تخلو تماما من اللوحات الارشادية خاصة تلك التي تدل على مرور الابل والتي تسببت في العديد من الوفيات نتيجة اصطدامها بجسم المركبات، مؤكدا ان الطريق بحاجة إلى وضع لوحات تحذيرية وارشادية وازالة العديد من الصور والدعاية الانتخابية التي ما زالت ملصقة على الموجود منها.
من جهته، قال مصدر مسؤول في وزارة الاشغال العامة إن كوادر مديريات الاشغال في المحافظات يعملون على إزالة ملصقات المرشحين الملصقة على اللوحات الارشادية والتحذيرية.
وأشار المصدر، أن محافظة العقبة تعتبر الأكثر تضررا بين محافظات المملكة، مؤكدا انه وبعد الانتخابات البلدية ومجالس المحافظات تم رصد هذه الاضرار وتوثيقها من قبل المديريات في الميدان بالصورة لكل مترشح واحتساب التكلفة لكل اشارة تحذيرية أو ارشادية أو مرورية تم وضع الملصقات عليها أو إتلافها، مبينا ان عناصر السلامة المرورية في محافظة العقبة كانت الأكثر تضررا كون أن مساحة الخط الواصل بين العقبة واقرب محافظة هي الأكثر طولا من بين المحافظات.
ولفت إلى تعمد بعض المترشحين على إلصاق شعاراتهم الانتخابية على اللوحات الإرشادية والتحذيرية وعناصر السلامة المرورية الأخرى الخاصة بالوزارة ما ينفي الهدف من وجود هذه اللوحات ويكبد الوزارة مبالغ مالية لإصلاحها، مشددا أن إتلاف أية علامات أو إشارات موجودة على جوانب الطرق هي مخالفة قانونية تستحق العقوبة.

التعليق