البدينات أكثر عرضة للسرطان

تم نشره في الخميس 18 كانون الثاني / يناير 2018. 09:40 صباحاً
  • ارشيفية

الغد- كشفت دراسة إسبانية حديثة أن السيدات البدينات معرضات لخطر الإصابة بالسرطان 12 ضعفا أكثر ممن يتمتعن بأوزان طبيعية.

وأجرى الدراسة باحثون بمعهد البحوث الطبية في مستشفى ديل مار الإسباني، ونشرت في العدد الأخير من دورية الجمعية الأميركية لتقدّم العلوم حسب وكالة الأناضول.

وتابع الباحثون 54 ألفا و445 من الرجال والنساء تتراوح أعمارهم بين 35 و79 عاما، وذلك على مدار 10 سنوات في مناطق متفرقة من إسبانيا.

وعلى مستوى الرجال والنساء، وجد الباحثون أن زيادة الوزن أو السمنة مرتبطة بشكل كبير بزيادة خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب بشكل عام.

ووجد الباحثون أيضا أن السمنة لها تأثير أكبر في النساء، حيث يتسبب فرط الوزن في إصابة السيدات بالسرطان بمعدل 12 ضعفا مقارنة بمن يتمتعن بأوزان طبيعية.

وكشفت الدراسة، أيضا، عن أن السيدات المصابات بالسمنة معرضات لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بمعدل 5 أضعاف.

وقال الباحثون إن نتائج الدراسة مقلقة للغاية، ومن الضروري إيجاد إستراتيجيات لتعزيز اتباع نظام غذائي صحي، والقيام بنشاط بدني، وفحص الأمراض، ووضع سياسات وقائية تشمل جميع السكان، من أجل المساعدة في الحد من انتشار السمنة.

التعليق