السعايدة يؤكد احترام القضاء

إلافراج بكفالة عن المحارمة والزيناتي

تم نشره في الخميس 18 كانون الثاني / يناير 2018. 09:41 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 18 كانون الثاني / يناير 2018. 10:00 مـساءً
  • جانب من اعتصام الصحفيين أمام النقابة

محمد الكيالي

عمان - أُخلي ظهر الخميس سراح الزميلين عمر المحارمة عضو مجلس النقابة ورئيس تحرير الموقع الإلكتروني الاخباري "جفرا نيوز" وشادي الزيناتي الصحفي في الموقع نفسه بعد توقيفهما في سجن الجويدة الثلاثاء الماضي.
وجاء توقيف الزميلين بأمر من مدعي عام عمّان القاضي عبدالله أبو الغنم، عقب نشرهما مادة صحفية "تتناول الالتزام الضريبي لوزير المالية عمر ملحس اعتبرها الأخير مسيئة له"، وقرر رفع قضية ضد موقع "جفرا نيوز" ناشر المادة الصحفية.
وأكد نقيب الصحفيين الزميل راكان السعايدة أن "الحاجة لإلغاء المادة 11 من قانون الجرائم الإلكترونية أصبحت ضرورة لا ترفا"، محذرا من أن هذه المادة بإمكانها "تقييد الحريات الإعلامية في الأردن والزج بالزملاء الصحفيين في السجون".
وأوضح السعايدة أن "القضية بحق محارمة والزيناتي مستمرة وفق الإجراءات القضائية"، مؤكدا احترام النقابة للقضاء وكلمته، لكنه دعا في الوقت ذاته إلى العمل مع كل الأطراف لـ "إحداث فرق في حالة الحريات في المملكة من خلال إلغاء التوقيف في قضايا حرية الرأي والتعبير".
وشدد على ضرورة "الاشتباك بشكل مؤسسي ومنهجي مع المادة 11 من قانون الجرائم الإلكترونية لأنها تؤثر بشكل عميق في حالة الحريات في البلاد، وهذا الاشتباك سيكون جزءا مهما من برنامج عمل مجلس النقابة في الفترة المقبلة".
وجدد التوقيف، المستند للمادة 11 من قانون الجرائم الإلكترونية، مطالبات الأوساط الاعلامية والسياسية بضرورة الغاء المادة المذكورة.
وتجيز المادة توقيف الصحفيين وتنص على معاقبة منشورات تنطوي على ذم أو قدح أو تحقير عبر المواقع الإلكترونية بالحبس مدة لا تقل عن 3 أشهر وبغرامة لا تقل عن مائة دينار ولا تزيد على ألفي دينار.

التعليق