تقرير إخباري

‘‘الأجسام‘‘ يروي تفاصيل جديدة للإنجاز ويستحدث ‘‘ليلة الأبطال‘‘ في 2018

تم نشره في الجمعة 19 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً
  • رئيس اتحاد بناء الأجسام عون الكباريتي يتوسط أبطالا عالميين في إحدى البطولات الاحترافية - (الغد)

مصطفى بالو

عمان- سباق مع الزمن، وتجربة عالمية ثرية، تقدم بها رئيس اتحاد بناء الاجسام المؤقت عون الكباريتي، من حراك "كابز" العالمي، بوصفه المدير التنفيذي للشركة –كابز فيت فاكتوري-، وحمل أوراق التطوير وفريقه العمل الإداري، ومنهم أمين السر نادين تادرس، وبعض الاسماء التي لها تجربة واسعة في رياضة بناء الاجسام واللياقة البدنية، لارساء قواعد متينة للانطلاق نحو اتحاد اللعبة الدائم، وإلغاء صفة المؤقت بعد أن تم الانتهاء مؤخرا من مسمى "اللجنة" الذي استمر منذ قضية المنشطات في دورة الالعاب العربية بقطر 2011.
السير نحو الطموحات
فترة وجيزة، وسباق ملتهب مع الزمن، كان مجلس إدارة الاتحاد المؤقت، يقوم بتوسيع دائرة نشاطاته، وحضور بهمة وطنية في المحافل العالمية، بعد فترة زمنية قصيرة من تشكيل الاتحاد، وسط استثمار لجماهيرية وشعبية اللعبة التي تجمع في ممارستها "الأغنياء والفقراء"، وهو ما أكده رئيس اتحاد بناء الأجسام عون الكباريتي الذي قال: "تملك لعبة بناء الأجسام شعبية جارفة محليا، ونحن نضع خططنا للوصول إلى ممارسي الرياضة وجماهيرها في كل مكان من محافظات الوطن، ونقدم الاستثمار بطاقات الشباب الوطني وتوجيه طاقاتهم للإنجاز، لذا نصبغ بطولاتنا بطابع احترافي ينقل المشاركين إلى الاجواء العالمية، ونطمح في اتحاد اللعبة أن نعيد اللعبة إلى حضورها العربي والقاري والدولي بروح الفريق والهاجس الوطني".
وأضاف: "طبقنا تلك المعايير في بطولة كأس الأردن التي كانت ختام بطولاتنا للعام 2017، والتي حظيت بحضور نائب رئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحاد العربي المصري عادل فهيم، وشهدت مشاركة واسعة من الأبطال لفئات الفيزيك، الكلاسيك والبدي بلدنج، واقيمت على مدار يومين في قاعة الشهيد راشد الزيود-الأرينا سابقا-، وخطف مركز "سوبر بمب" كأس الأردن، وكرمنا عددا من الرواد والمساهمين في تطور اللعبة لاسيما الرؤساء السابقين د.حسين توقة وعبد المنعم أبو طوق، إلى جانب تكريم للاعبين ساهموا بنقل الحصور الأردني على المسارح العالمية كل من الأبطال أحمد السعافين، قصي عبد العال، خالد خاطر وساجد أبو خلف، والتي قصدنا منها تحفيز جميع اللاعبين بالإنجاز للوطن من خلال رياضة أجسام فضلا عن حضور اللعبة عالميا عندما شارك المنتخب الوطني ببطولة العالم التي اقيمت في إسبانيا نهاية العام الماضي".
ليلة الأبطال.. جديد 2018
وعند تقليب أوراق خطة اتحاد اللعبة للموسم الحالي برفقة أمين السر نادين تادرس، لفت الانتباه ظهور بطولة جديدة، تضاف الى البطولتين المحليتين، وبحسب ما اكدته تادرس قائلة: "لدينا جديد البطولات للموسم 2018ـ في بطولة ليلة الأبطال، والتي مزجنا فيها روح الحداثة حسب مشاهداتنا على مسارح البطولات العالمية، بما يزيد على النجاح الذي تحقق في بطولة كأس الأردن مؤخرا، والتي شهدت مشاركة ما يزيد على 200 لاعب يمثلون 40 مركزا، وتبعا لتوقعات زيادة اعداد المشاركين، فقد رسمنا السيناريو لتنظيم البطولة التي ستشهد حضورا لشخصيات عالمية وعربية باللعبة".
وتابعت: "وزعنا بطولاتنا المحلية في بطولتي المملكة والمراكز، ولدينا اجندة واسعة من المشاركات الخارجية، وهو الأمر الذي جعلنا نركز على نوعية البطولات وليس عددها، لفرز عناصر المنتخب الوطني القادرين على الإنجاز للعبة والرياضة الأردنية في عدد المحافل العربية والقارية والدولية، وركزنا على ترك مساحة للاعداد بما يناسب البطولات المحلية، وتوفير أجواء الاستعداد المثالية للمشاركات الخارجية، مراعين حاجات اللاعب وفترة الإعداد الطويلة واساليب التغذية الصحية والطبيعية، والدخول في فترة التجهيز الفعلي للبطولات وفق متطلباتها ونظامها الخاص تدريبيا وغذائيا، ونطمح إلى رفعة بناء الاجسام والرياضة الأردنية وسط اشادة من المسؤولين تجاه منجزات الاتحاد المؤقت".

التعليق