جويحان : الضريبة على الخضار والفواكه سيدفعها المستهلك

تم نشره في الجمعة 19 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً
  • تاجر يعرض خضارا في سوق السكر بوسط البلد أول من أمس-(تصوير: محمد مغايضة)

هبة العيساوي

عمان- أكد نائب رئيس جمعية منتجي ومصدري الخضار والفواكه زهير جويحان أن ضريبة المبيعات التي فرضتها الحكومة على الخضار والفواكه بنسبة 10 % سيتحملها المستهلك الأخير.
وبين جويحان في حديث لـ "الغد" أن قيمة تلك الضريبة ستحصلها الحكومة من تاجر التجزئة وليس من المزارع المحلي أو من السوق المركزي.
وأشار إلى أن الخضار والفواكه المستوردة سيدفع عنها التاجر رسوما جمركية والمستهلك ضريبة مبيعات.
ورغم محاولات "الغد" المتكررة الاتصال مع مدير دائرة ضريبة الدخل والمبيعات لمعرفة الآلية الرسمية لتطبيق تلك الضريبة، إلا أنها باءت بالفشل.
وأخضعت القرارات الحكومية الأخيرة نحو 164 سلعة لضريبة 10 %، فيما اخضعت سلعا اخرى (كانت معفاة) لضريبة 4 و5 %.
وقائمة السلع الخاضعة لنسبة 10 % من الضريبة العامة على المبيعات، والتي بلغ عددها 164 صنفا، تشمل الألبان والجميد والبيض، وكذلك أصناف الخضار كالبصل أو البندورة الطازجة أو المبردة والثوم الطازج والمبرد والخس والفجل والخيار والبازلاء والسبانخ وغيرها، فيما انضمت لتلك القائمة الفواكه والبرتقال والليمون والحمضيات، بالإضافة إلى الفواكه كالبطيخ والشمام والتفاح والسفرجل والكرز لتكون الفواكه ضمن تلك القائمة.
إلى ذلك بين جويحان أن تلك القرارات أربكت قطاع الخضار والفواكه بشكل كبير سواء من المزارع إلى تاجر الجملة وإلى تاجر التجزئة. واستغرب من عدم امهال الحكومة القطاع لاستيضاح طرق تحصيل الضريبة، مؤكدا على اثرها السلبي على الطلب بشكل عام في ظل ظروف اقتصادية صعبة.

التعليق