زيادة الطلب على الغاز %30

تم نشره في الجمعة 19 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً
  • طفلان يحملان أسطوانة غاز فارغة لتبديلها بأحد شوارع عمان-(تصوير: أمجد الطويل)

رهام زيدان

عمان- رفع المنخفض الجوي، الذي يجتاح المملكة، الطلب على الغاز بنسبة 30 %، بحسب أرقام شركة مصفاة البترول الأردنية.
وبينت المصفاة، أن طلبات اسطوانات الغاز الواردة أمس ارتفعت إلى 210 آلاف اسطوانة، مقارنة مع نحو 162 ألف اسطوانة تم طلبها أول من أمس وبزيادة تقارب 30 %.
وقال الناطق الإعلامي باسم "المصفاة"، حيدر البشايرة "إن شركات تسويق المشتقات النفطية الثلاث طلبت أمس ما يقارب 10.840 ألف طن من البنزين بصنفيه 90 و95، إضافة إلى نحو 11.850 ألف طن من الكاز و450 طنا من الديزل.
وأشار إلى أن أرقام طلبات الشركات من البنزين 95 والديزل يضاف إليها الكميات التي تستوردها الشركات الثلاث مباشرة من السوق العالمية وتبيعها للمستهلكين.
وأكد البشايرة توفر المشتقات النفطية كافة من نواتج التكرير في المصفاة ومن مخزوناتها بكميات كبيرة، خصوصا مواد الكاز والديزل والغاز المسال، بالإضافة الى مادة البنزين.
وأشار الى أن محطات تعبئة الغاز الثلاث المملوكة للمصفاة، في عمان والزرقاء وإربد، تعمل بكامل طاقتها وجاهزيتها لتلبية جميع احتياجات المملكة، وأن العمل في تحميل المحروقات في فصل الشتاء وخلال المنخفضات الجوية يمتد على مدار الساعة، بما في ذلك أيام العطل الرسمية اذا استدعت الحاجة لذلك.
ومن جهته، قال رئيس نقابة أصحاب محطات المحروقات ومراكز التوزيع، م. نهار السعيدات "إن النقابة عملت على تأمين المناطق المحتمل أن تشهد إغلاقات للطرق أو صعوبة في الوصول إليها".
وبين أن شركات التسويق والمصفاة أيضا تعمل بكفاءة عالية لتغطية جميع المحطات، وتلبية الطلبات الواردة إليها من الكاز والديزل بدون تأخير.
إلى ذلك، حثت هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن، أمس، المؤسسات العاملة في قطاع الكهرباء والمشتقات النفطة والغاز، على تكثيف الجهود ورفع وتيرة جاهزيتها استعدادا لتداعيات المنخفض الجوي الذي تشهده المملكة.
وقال رئيس مجلس المفوضين، المهندس فاروق الحياري "إن الهيئة تتابع من خلال جولات ميدانية ومركز المراقبة والطوارئ في الهيئة سير العمل بقطاع الكهرباء والمشتقات النفطية، وتتواصل مع المؤسسات العاملة بالقطاعين لضمان ديمومة الخدمة للتيار الكهربائي والحفاظ على مستوى عال من الجاهزية لسد وتوفير احتياجات المواطنين من المشتقات النفطية واسطوانات الغاز خلال المنخفض".
وأضاف "ان الهيئة خاطبت مؤسسات القطاع للالتزام بشروط الترخيص والاستعداد للحالات الطارئة ورفع جاهزية ورش العمل في قطاع الكهرباء وتزويد محطات المحروقات ومراكز توزيع الغاز بحاجتها من المشتقات النفطية ومادة الغاز وتوفيرها للمواطنين في مختلف مناطق المملكة".
وبهذا الخصوص، دعا المهندس الحياري، شركات الكهرباء وشركة مصفاة البترول الأردنية والشركات التسويقية وأصحاب محطات المحروقات وموزعي الغاز، لتطبيق خطط الطوارئ للتعامل مع مثل هذه الظروف الجوية.
وأكد أن الهيئة ستعمل على مراقبة أداء الشركات والمرخص لهم بتقديم هذه الخدمات والتأكد من مدى التزامهم بتطبيق خطط الطوارئ للحفاظ على ديمومة التيار الكهربائي وتوفير المشتقات النفطية واسطوانات الغاز للمواطنين.
وأعلنت الهيئة عن أرقام الطوارئ لاستقبال ملاحظات المواطنين وشكاواهم المتعلقة بتوفر المشتقات النفطية ومادة الغاز وانتظام تزويد التيار الكهربائي خلال فترة المنخفض الجوي الذي تشهده المملكة.

التعليق