عطية يلتقي رئيس مجلس الشورى الإيراني ووفدا روسيا

تم نشره في الجمعة 19 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً

طهران- التقى نائب رئيس مجلس النواب، رئيس وفد مجلس الامة المشارك بأعمال الدورة 13 لاتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي خميس عطية أول من أمس برئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني على هامش أعمال الدورة.
وأكد عطية أهمية تعزيز العمل البرلماني الإسلامي بما يخدم قضايا الأمة الاسلامية وعلى رأسها القضية الفلسطينية لجهة دعم وحشد التأييد لوقف الانتهاكات الإسرائيلية بحق القدس والمقدسات ورفض قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بنقل سفارة واشنطن إلى القدس.
وشدد على أهمية تنسيق المواقف البرلمانية الإسلامية وتوحيدها وتجنب جميع الخلافات من أجل الثبات على موقف موحد يعزز صمود أهل القدس ويناصر القضية الفلسطينية، مشيرا إلى أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات التي تدعم صمود المقدسيين وتحمي المسجد الأقصى المبارك.
إلى ذلك، عبر رئيس الوفد الروسي النائب في مجلس الدوما سيرغي غافيرلوف عن تقدير بلاده لمواقف الأردن ومساعي جلالة الملك عبدالله الثاني، لإحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط.
وبحث عطية وغافيرلوف، خلال لقاء ثنائي، آخر التطورات والمستجدات في سورية، حيث أعرب البرلماني الروسي عن تطلع بلاده لتنسيق المواقف المشتركة حيال الملف السوري.
وقال عطية إن الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لطالما أكد أهمية الحل السياسي للأزمة السورية.
واضاف إن الأردن حريص على وحدة واستقرار سورية، معربا عن أمله بأن تفضي مفاوضات أستانا إلى إيجاد مخرج للوضع السوري يرضي جميع الأطراف.
وأكد حرص الأردن على التواصل مع موسكو بغية التنسيق حول الملف السوري والمساعي لإحلال السلام في المنطقة. -(بترا)

التعليق