‘‘New to You‘‘ يدمج التبرع والعطاء لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة

تم نشره في السبت 20 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً
  • سيدتان في متجر "New to You"

تغريد السعايدة

عمان- هناك العديد من الطرق المبتكرة لاستغلال المقتنيات التي تفيض عن حاجة الفرد، من حيث الالتفات لتوظيفها بالشكل الأمثل بما يعود بالفائدة على الآخرين؛ وهذا ما حققته مجموعة من السيدات في متجر “New to You “، الذي تنظمه جمعية الحسين لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة.
أسس “New to You” باسلوب مبتكر يدمج مفهومي التبرع والعطاء معا، ليصبح وجهة تسوق غير مسبوقة ومميزة في ذات الوقت.
بدأت الفكرة من دورثي منكو، وهي إحدى المسؤولات في الجمعية، وتعمل برفقة مجموعة من السيدات في جمعية الحسين لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة، للوصول إلى أعلى مستوى من تقديم الخدمة للمنتفعين.
انطلق مشروع “New to You “ العام 2006، والذي تديره عضو مجلس إدارة جمعية الحسين تانيا منكو، ويتم تطويره بشكل دائم حتى يتلاءم مع متطلبات السوق والزبائن، وبحسب المقتنيات التي يتم التبرع بها.
تانيا منكو تقول: “هذا المشروع التجاري الخيري التابع للجمعية “New to You “، يُعد من أجمل الأفكار التي تجعل من الإقتراحات معطيات توظف الابتكارات، وتساهم في تحقيق واقع أفضل للأفراد جميعهم”.
توضح، من هذا السوق بإمكان الأشخاص الذين يملكون مقتنيات ذات قيمة معنوية ومادية تحويلها إلى مبادرة خير تساعد الآخرين المحتاجين لهذا الدعم، والارتقاء بمفهوم المساعدة والتبرع.
وتضيف، “العطاء جوهر وجودنا الإنساني، وأحد العوامل المهمة التي تجعل من المجتمع مكانا أفضل للجميع؛ تبرز التجارب التي احتفت بهذه القيمة بصورة مبتكرة بوصفها نماذج تستحق الدعم والحديث عنها لإيصال الفكرة إلى أكبر قدر ممكن في مجتمعنا المعطاء الذي لا يتوقف عن فرصة البحث عن أوجه مساعدة ودعم”.
وتصف “New to You “، ما هو إلا مثال حي يدمج مفهومي التبرع والعطاء بصورة سلسة ومميزة تتمخض في نهاية المطاف عن تجربة تسوق حافلة بالعطاء، انطلقت قبل أحد عشر عاما، والتي نعتبرها بداية مشرقة للوصول إلى نتائج مميزة في الجمعية”.
مضيفة، عندما أدركت دورثي منكو عضو مجلس إدارة جمعية الحسين لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة أن ثمة حاجة لتوفير ريع مادي ومستمر للجمعية التي تقدم خدماتها للأشخاص ذوي الإعاقة في جميع المجالات.
أرادت السيدة دورثي منكو منذ البداية أن تؤسس مفهوما جديدا، وليس مجرد متجر يسهم في توفير الريع للجمعية؛ من هنا قامت فكرة “New to You “، على التبرع بالمنتجات المختلفة من قبل المؤسسات والأفراد ليتم بيعها بأسعار في متناول جميع الأفراد الفئات، إذ تتميز تلك المنتجات المعروضة بالجودة والندرة فيها.
إلى جانب أنها من الماركات المفضلة، ولها قيمة كبيرة لدى المتبرعين، لذلك عمدوا إلى التبرع بها للجمعية لتكون ذات قيمة مضافة من خلال الريع الذي يتم رصده من خلال بيعها، وتحويل ريعها إلى المحتاجين المنتفعين من الجمعية.
بعد الإعلان عن الفكرة منذ ذلك الوقت، وجدت الفكرة صدى كبيرا بين الأشخاص الراغبين بالتبرع، ولديهم مقتنيات مميزة، ولها قيمة مالية مناسبة، يمكن أن تزيد من الريع الخاص بالجمعية، فكان أن قام عدد من الراغبين في التبرع بمقتنيات ذات جودة عالية ومن ماركات عالمية، بالإضافة إلى الباحثين عن التسوق للحصول على احتياجاتهم بأسعار معقولة والإسهام في مساعدة الجمعية على الاستمرار في رسالتها وتقديم الخدمة للأطفال ذوي الإعاقة، والحصول على كل ما تحتاجه العائلات أو الأفراد، بأسعار منافسة.
تؤكد منكو أن متجر “New to You “، بالفعل هو وجهة مثالية لجميع أفراد العائلة، الفرصة متاحه لجميع أفراد العائلة أن يجدوا احتياجاتهم في المتجر، وتضيف “شعور الأفراد بأنهم يساهمون في مساعدة الجمعية على متابعة مسيرتها في خدمة 4700 شخص من ذوي الإعاقة سنويا من خلال تسوقهم يجعل التجربة أكثر متعة”.
وتتنوع مقتنيات المتجر، منها مجموعة كبيرة ومتنوعة ذات جودة عالية وبحالة جيدة جدا، تتنوع ما بين الملابس الرجالية والنسائية وملابس الأطفال، فضلا عن فساتين الزفاف والسهرة، وألعاب الأطفال، والكتب، وDVDs، والمقتنيات الكلاسيكية وغيرها من البضائع ذات الماركات العالمية المميزة، التي يرغب الكثيرين في إقتنائها، ولكن أرتفاع أسعارها في المحال التجارية قد يمنعهم من ذلك، ولكن من خلال المتجر يمكن للأشخاص إقتناء تلك القطع المميزة وبأسعار في متناول الجميع.
بيد أن منكو ترى أن المتجر التابع للجمعية، بحاجة للمزيد من الدعم في ظل ظروف اقتصادية صعبة يعانيها المجتمع، وبحاجة إلى المزيد من التسويق لإيجاد ريع مستمر وداعم لخدمة ذوي الإعاقة المستفيدين من خدمات الجمعية، وهذا هو الهدف الإساسي من المتجر.
كما تعتقد منكو أن هذه الخطوة المبتكرة ما هي إلا وسيلة مهمة كي يستطيع الأطفال في جمعية الحسين الحصول على الخدمات المتكاملة، لذا فإن الحاجة إلى المزيد من الدعم من خلال الزبائن والراغبين في التسوق يعتبر أمرا مهما و”نتمنى فيه الاستمرارية”.
وتتابع أن الدعم ضرورة حتى تتمكن جمعية الحسين من متابعة دورها في تقديم خدمات متكاملة للأشخاص ذوي الإعاقة في جميع محافظات المملكة، لذلك “نعمل على أن تكون فكرة المتجر طموحة ومهمة تؤشر بوضوح على الدور الذي يتعين على جميع الأفراد القيام به وهو تسخير معارفنا وقدراتنا لتحسين واقعنا وإكسابه بعدا أجمل كي يكون مكانا لنا جميعا”.
الجدير بالذكر أن جمعية الحسين لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة انطلقت بمكرمة ملكية من الملك الحسين في العام 1971، وأنشئت برئاسة فعلية من قبل سمو الأميرة ماجدة رعد، وبدأت برعاية عدة فئات من المجتمع الاردني آنذاك، فكانت للايتام، إلى أن تحولت إلى رعاية ذوي الإعاقة بناء على رغبة وحاجة المجتمع لها، وكانت بالفعل المكان الأبرز والمميز حتى الآن في رعاية ذوي الإعاقة ضمن آلية مدروسة تعتمد على التحليل والدراسات الميدانية ومعرفة متطلبات المجتمع، وأصبحت الآن مركزا للتدريب والدمج الشامل لذوي الإعاقة مع أفراد المجتمع، وشريكا فعالا في خدمة أبناء المجتمع.

التعليق