دراسة: غسالة الأطباق ليست معقمة للدرجة التي تتخيلها

تم نشره في الأحد 21 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً

عمان- تقوم غسالة الأطباق بجعل الأطباق خالية من البقع، لكنها قد تكون أيضا متعاونة مع البكتيريا والفطريات، وهذا بحسب دراسة جديدة نشرت على موقعي "www.drugs.com" و"consumer.healthday.com". فالميكروبات، من بكتيريا إلى فيروسات إلى فطريات، تتواجد في كل مكان، من ضمن ذلك جسم الإنسان. لذلك، فمن غير المفاجئ أن تكون أجهزة المطبخ مضيفة لهم، بحسب ما ذكره الباحثون.
فهل على الأشخاص القلق من احتمالية تسبب غسالات الأطباق بالمرض لديهم؟ الإجابة هي لا. فمعظم الأشخاص يواجهون خطورة بسيطة أو حتى غير موجودة، إلا أن هناك مجموعة من الأشخاص الذين تكون احتمالية إصابتهم عالية، وعادة ما يكونون ممن لديهم حالات تضعف جهاز المناعة.
ومن الجدير بالذكر، أن غسالات الأطباق تنشئ حالات متذبذبة بشكل مستمر، منها الجافة والرطبة، والحارة والباردة، والعالية ومنخفضة الحموضة. كما أنها تعد مرفأً لخليط من المنظفات وبقايا الطعام، ما يجعل بعض الميكروبات المعينة تنمو وتتكاثر.
وقد قامت الدراسة الحديثة بالنظر إلى الأماكن التي تسكنها الفطريات والبكتيريا، وما هي العوامل التي تبدو بأنها تؤثر على بنية الميكروبات. وتحديدا، فقد قام الباحثون الأوروبيون بأخذ عينات من الأختام المطاطية لـ24 غسالة أطباق منزلية. وقد وجدوا من خلال ذلك أن معظم السلالات كانت انتهازية؛ أي أنها غير مؤذية إلا في حالة كون الشخص لديه ضعف ما في جهاز المناعة.
وحتى أكثر أنواع الفطريات شيوعا كانت انتهازية. وقد ذكرت إحدى القائمات على الدراسة المذكورة، أن غسالات الصحون تعد آمنة بشكل عام للأصحاء، أما المجموعات الحساسة، فعليها أن تكون أكثر حرصا.
أما السؤال الآن، فهو كيف تدخل البكتيريا والفطريات إلى غسالة الأطباق؟ إن المصدر الرئيسي للفطريات هو ماء الصنبور الذي يمد الغسالة بالماء. أما الطعام والأشخاص والحيوانات الأليفة، فهي أيضا تعد مصادر محتملة. أما البكتيريا، فمصدرها غير معروف تماما، غير أنه من المشكوك أن تكون ناجمة عن طعام ملوث.
ليما علي عبد
مترجمةوكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo

التعليق