الحكومة تراجع استراتيجية أمن وحماية المعلومات

تم نشره في الأحد 21 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً
  • مبنى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في العاصمة عمان -( ارشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمان – قال أمين عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلمات المهندس نادر ذنيبات إن الحكومة ومن خلال الوزارة تعمل اليوم على مراجعة استراتيجية امن وحماية المعلومات بالتعاون مع واحدة من دور الاستشارات العالمية ( شركة بريطانية) وبشراكة مع جميع الجهات المعنية. 
واكد ذنيبات في تصريحات صحافية لـ"الغد" ان مراجعة الاستراتيجية القديمة لامن وحماية المعلومات والتي اطلقت في العام 2012 تأتي من باب التحديث والخروج باستراتيجية جديدة تواكب افضل التطورات والمستجات العالمية في مضمار امن المعلومات الذي اصبح ضرورة في ظل الاعتماد والتحول الرقمي في جميع القطاعات الاقتصادية. 
واوضح ذنيبات بأن الوزارة بالتعاون مع الشركة البريطانية قامت في العام 2017 بالبدء بمراجعة استراتيجية امن وحماية المعلومات، وبالشراكة والتعاون مع جميع الجهات المعنية في الحكومة والقطاع الخاص. 
وقال انه بعد الانتهاء من مراجعة الاستراتيجية القديمة قدمت الشركة الاستشارية مسودة لاستراتيجية جديدة قامت الوزارة بمراجعتها والاطلاع عليها وتعديلها بالتعاون مع الجهات المعنية. 
واضاف ذنيبات بانه بعد عملية المراجعة لمسودة الاستراتيجية الجديدة يفترض ان تقدم الشركة الاستشارية مسودة للاستراتيجية الجديدة بصيغتها النهائية خلال فترة شهر للمضي باقرارها واعتمادها وتقديمها الى مجلس الوزراء بهدف اقرارها والمضي بالعمل بها. 
وقال بان الاستراتيجية ستقر العام الحالي، لافتا الى اهميتها لاكمال منظومة التشريعات التي تحكم عمل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا وبشكل يتواءم مع عملية التحول الالكتروني التي تمضي الوزارة والمؤسسات الحكومية الاخرى في تطبيقها لا سيما على مستوى الحكومة الالكترونية والخدمات الالكترونية التي راعت الحكومة بان تكون امنة ومتواءمة مع افضل تطبيقات امن المعلومات. 
ويمكن تعريف أمن المعلومات (Security) بأنّه العلم الذي يشتمل على نظريات واستراتيجيات توفر الحماية للمعلومات من المخاطر التي تهددها ومن أنشطة التعدي عليها، وذلك عبر تبني الوسائل والأدوات والإجراءات المطلوب توفيرها لضمان حماية المعلومات من الأخطار الداخلية والخارجية.
وتتنوع تهديدات ومخاطر أمن المعلومات التي تستهدف أنظمة تكنولوجيا المعلومات وشبكات الإنترنت والاتصالات بين جرائم الفيروسات والبريد الإلكتروني الملوث والضار، وجرائم الاحتيال والنصب والاصطياد (الحصول على معلومات بنكية سرية، والجرائم المتعلقة باختراق الهواتف المتنقلة.

التعليق