الأهلي والسلط يجتازان كفرنجة والكتة ويواصلان التقدم في دوري اليد

تم نشره في السبت 20 كانون الثاني / يناير 2018. 06:35 مـساءً
  • فريق الأهلي حقق فوزا مستحقا على كفرنجة (الغد)

اربد – الغد – واصل فريقا الأهلي والسلط تحقيق تنتصاراتهما بدوري اندية الدرجة الأولى لكرة اليد، حيث تمكن الأهلي من الفوز على كفرنجة بنتيجة 28-19، فيما فاز السلط على الكتة بنتيجة 25-18، وذلك في المباراتين اللتين جرتا اليوم "السبت" في صالة مدينة الحسن الرياضية بإربدن في ختام لقاءات الجولة الثالثة.

 

الأهلي والسلط رفعا رصيدهما الى 6 نقاطن وهو نفس رصيد العربي والحسين إربد، في الوقت الذي بقي فيه رصيد فرق كفرنجة والكتة وعمان والقوقازي بدون نقاط.

 

 

 

الأهلي 28 كفرنجة 19

 

 

 

طغى التوازن على اجواء اللقاء في شوطه الاول وسادت الندية والتكافؤ مجرياته منذ البداية، حيث سار الفريقان جنبا الى جنب قبل ان يوسع الاهلي الفارق الى 8/5 مع انتصاف الشوط وبقي كذلك حتى اللحظات الاخيرة التي استغل فيها فريق كفرنجة بطء ارتدادات لاعبي الاهلي ونفذ بشار فتح الله ومحمد جمال ومحمد وهدان هجمات سريعة ناجحة قلصت النتيجة الى هدف واحد مع نهاية الشوط الاول 11/10 لصالح الاهلي.

 

الفريقان اعتمدا بشكل اساسي على الخط الخلفي، حيث حيث صدام فريحات واحمد عبد الكريم وابراهيم حلمي واحمد باسم في صفوف الاهلي واحمد جمال وبشار فتح الله وهيثم قعقاع في كفرنجة فكانت الاختراقات تأتي عبر البوابة الامامية دون فاعلية كبيرة للاطراف. 

 

 وفي الشوط الثاني تنبه الاهلي لضرورة تمتين دفاعاته وتوسيع رقعة اللعب على الاطراف ووجد ضالته بالمتألق احمد باسم ومعاذ طه ليوسع الفارق سريعا الى 6 اهداف 11/18 ورغم المحاولات التي بذلها لاعبو كفرنجة للعودة وتقليص الفارق الا ان الاهلي واصل تفوقه وانهى اللقاء لصالحه بفارق 9 اهداف 28/19

 

 

 

السلط 25 الكتة 18.

 

 

 

اظهر السلط تفوقه من البداية بفضل خبرة لاعبيه وقواه الضاربة من مختلف المحاور ممثلة بخطه الخلفي بقيادة صانع الالعاب محمد نايف الى جانب خالد عزالدين ومعتصم الدبعي، وتميز هذا الخط بتسديداته القوية من خارج المنطقة بمشاركة فاعلة من وجدي الدبعي ومحمود الهنداوي على الاجنحة وجراح غنيمات على الدائرة. 

 

السلط فرض تقدمه مستغلا ضعف المحاولات الهجومية والتي افتقدت الفاعلية وعدم التركيز من جانب لاعبي الكتة حيث عجز عن مجاراة منافسه او الحد من خطورته لضعف الرقابة وانفتاح الدفاع رغم الجهود التي بذلها زياد الظواهرة ومحمد باسم وداود عبدالغني ورفاقهم ليخرج السلط بنتيجة الشوط 14/9. 

 

احداث الشوط الثاني لم تختلف كثيرا على الاول، حيث واصل السلط شن هجماته المتلاحقة نحو مرمى الكتة الذي ان يبقي الفارق على حاله وبالفعل تكللت جهود الفريق بالنجاح بل وقلص الفارق في بعض المراحل وفي نهاية المطاف انهى السلط المباراة بفوز مستحق بفارق 7 اهداف بواقع 25/18

التعليق