المنتدى الأول للرياضة والمجتمع

تم نشره في الأحد 21 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً

نظمت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية في المغرب، المنتدى الأول للرياضة والمجتمع في المركز الدولي للندوات في مدينة الصخيرات، وقد دعا المشاركون في المنتدى إلى إحداث مرصد وطني لتوظيف البحث العلمي من أجل تطوير وهيكلة الرياضة الوطنية.
وخلصت توصيات المنتدى، إلى ضرورة اعتماد مقاربة جديدة في التعامل مع الرياضة الوطنية كإحدى رافعات التنمية المستدامة.
وأكد المشاركون الذين يمثلون شرائح عديدة من قادة الرياضة والإعلاميين الرياضيين، أن المرجعية التي حفزتهم لعقد هذا المنتدى، هي الأفكار النيرة والتوجيهات السديدة التي تضمنتها الرسالة الملكية الموجهة للمشاركين في المناظرة الوطنية للرياضة الوطنية التي عقدت العام 2008.
لقد تم في تلك المناظرة الوطنية، تأكيد ضرورة رد الاعتبار للرياضة المدرسية والجامعية لأنها تعد أهم روافد تطوير الرياضة.
كما أكد المشاركون في المنتدى ضرورة أن يرتقي دور وزارة الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية إلى الانخراط الفعلي في دعم الأنشطة الرياضية بالمؤسسات التعليمية خاصة في الفضاءات الجامعية، وضرورة النهوض بالأنشطة ذات المنفعة الاجتماعية والمحدثة لفرص العمل التي تسمح ببلوغ مستوى التمويل الذاتي.
وشدد القائمون على المنتدى، على ضرورة الاهتمام بما يسمى الآن بالدبلوماسية الرياضية وتدريسها بالجامعات كمادة قائمة بذاتها.
كما طالب المنتدى بتشكيل لجنة مختصة دائمة تناط بها مهمة تسويق وتطوير السياحة الرياضية من أجل استقطاب التظاهرات الرياضية وتوفير مقومات نجاحها على المستويات كافة.
هذه أهم النقاط والأهداف والتوصيات التي شملها المنتدى وتعد نماذج حية لما تحتاجه الرياضة العربية من تطوير في هذا العصر.

التعليق