13 مبدأ للنظام الداخلي يتصدرها الإيمان بالدولة المدنية الديمقراطية وتداول السلطة

إشهار‘‘التحالف المدني‘‘ وإعلان البدء بخطوات تأسيس حزب سياسي

تم نشره في الأحد 21 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً
  • كبار الحضور خلال حفل اطلاق التحالف المدني في كلية الخوارزمي - ( تصوير: محمد مغايضة)

محمود الطراونة

عمان - أعلن تيار "التحالف المدني" عن إطلاق مشروعه لتأسيس حزب سياسي، يمثل "تيار التحالف المدني" ويضم عددا من السياسيين والأكاديميين، إضافة الى صحفيين وناشطين ومهتمين بوجود تيار مدني ديمقراطي في الأردن.
وجاء اعلان التحالف، خلال حفل إشهار للتحالف أقيم أمس في كلية الخوارزمي بعمان والذي تصدر حضوره رئيس الوزراء الاسبق عبد الكريم الكباريتي، وحضره ايضا عدد من الوزراء السابقين والسياسيين والاكاديميين ونواب حاليين وسابقين.
واعرب متحدثون في حفل الاعلان عن عزم التحالف تسجيل حزب سياسي، وفق الاسس القانونية، حيث تم تشكيل اللجان الاساسية وتحديد عملها من حيث وضع لجان للنظام الداخلي وجمع السياسات والتحضير للمؤتمر الاول ووضع خطة عمل.
وفي ختام الحفل، فتح باب التسجيل للعضوية التأسيسية للحزب المنتظر، حيث سجل عدد كبير من الحضور لعضوية الانتساب ولعضوية اللجان.
وكان من ابرز حضور حفل التحالف الذي يتصدر جهود تأسيسه وزير الخارجية الاسبق مروان المعشر، الوزراء السابقون: ريما خلف وباسم السالم وعاكف الزعبي وخالد الايراني ونايف الفايز، فيما حضره نواب حاليون وسابقون.
وتضمن الحفل عرضا وتقديما لمبادئ الحزب وخطة العمل والاجتماعات باللجان الفرعية والرئيسية. واكد القائمون على التحالف السعي الى "إطلاق حزب ديمقراطي اجتماعي يضم كل الذين يؤمنون بمبادئ الدولة المدنية الديمقراطية، ويتم تداول السلطة داخله عبر انتخابات تضمن عدم استئثار أحد بقيادة الحزب ليكون أعضاؤه كافة شركاء في القيادة وفي العمل العام".
ويهدف الحزب الى "الوصول لدولة مدنية تقوم على سيادة القانون، وتحمي الحريات العامة والفردية، وتسعى إلى تحقيق المساواة بين المواطنين، وتمنع استغلال الدين في السياسة، وتمكّن المرأة والشباب اجتماعياً وسياسيا واقتصادياً، وتحمي الفئات الضعيفة والمهمشة" بحسب العرض.
كما يهدف الى "تحقيق العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص وتوفّر الخدمات الأساسية للمواطنين، وتشجّيع المنافسة الحرة ومحاربة الفساد، وتفعّيل العمل الشعبي، ومناصرة القضايا العربية والإنسانية العادلة وعلى رأسها قضية فلسطين".
وأكد القائمون على تأسيس الحزب على ان يكون الحزب "برامجي ديمقراطي الهيكلية والممارسة يقوم على 13 مبدأ ابرزها ان  المملكة الأردنية الهاشمية هي دولة مدنية ديمقراطية ذات نظام نيابي ملكي وراثي، وان سيادة القانون مبدأ راسخ لا انتقائية فيه يخضع بموجبه الجميع لسلطة القانون بحيادية ونزاهة مطلقة دون استثناءٍ أو تمييز".
ومن المبادئ التي يبنى عليها التحالف حزبه المرتقب "المساواة في المواطنة دون تمييز بسبب الجنس أو العِرق أو الدين أو اللغة أو الاتجاه السياسي أو الأصل الاجتماعي لبناء مجتمع يتساوى فيه المواطنات والمواطنون في الحقوق والواجبات، وبناء نظام من الفصل والتوازن بين السلطات الثلاث وضمان عدم تغوّل أي سلطة على الأخرى".
وقالوا ان "الحزب يقوم على مبادئ منها ترسيخ النظام المدني الديمقراطي بما في ذلك مجلس أمة ممثل ومنتخب ينتج حكومة برلمانية ذات ولاية عامة، واحترام الاختلافات بين المواطنين في الرأي والسلوك والاتجاهات وأنماط التفكير بحيث يُمنع بالقانون خطاب الكراهية والعنصرية والعنف وتحترم الأكثرية حقوق الأقلية".
ومن بين البرامج ايضا "تطبيق مبادئ الاقتصاد الاجتماعي وتنمية المبادرات الفردية وتشجيع المنافسة الحرة واعتبار القطاع الخاص المشغّل الرئيس للعمالة والمحرّك الرئيس للاقتصاد، على أن تضمن الدولة سلامة أداء قوى السوق وتتكفل بتقديم الخدمات الاجتماعية الأساسية، وتحقيق شراكة فعلية نزيهة بين القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني لدعم اقتصاد الوطن".
كما يسعى الى "تحقيق مبادئ العدالة الاجتماعية وضمان تكافؤ الفرص الاقتصادية والخدمات الأساسية والتأمين الاجتماعي الشامل للجميع وتحقيق الأمان للمواطن في كافة مراحل حياته".
ويعتبر ان حقوق الإنسان وحدة واحدة لا تتجزأ، ويجب ضمان الحريات العامة والفردية للمواطن، كحرية الرأي والتعبير وحرية المعتقد وحرية الضمير وطريقة الحياة في إطار من القوانين التي تحمي تلك الحريات وتنظمها دون أن تحد منها أو تقيّدها، وضمان حرية الإعلام وتحريره من كل القيود ليقوم بدوره الرقابي على أداء كل السلطات وكشف الحقائق للشعب.
كما ان من مباديء التحالف والحزب المرتقب "ايضا ان الدين مصان في الدولة المدنية، ومستقل عن السلطة السياسية، ولا وصاية عليه لأحد، ولا يحق لأحد استغلاله لغايات سياسية وحزبية و الحفاظ على هوية الأردن الجامعة المتنوعة ومقاومة كل أشكال تهديد الأردن هويةً وأرضاً".
وقال القائمون على التحالف ان من ابرز مبادئه ايضا "تفعيل دور الأردن على المستوى العربي والعالمي واستمرار وقوفه مع قضايا الوطن العربي والعالم وعلى رأسها قضية فلسطين، باعتبارها قضية إستراتيجية عليا للأردن، والإيمان بحق الشعوب في تقرير مصيرها والعيش بكرامة، ومقاومة كل أشكال الاحتلال، فضلا عن حماية البيئة وفق المعايير الدولية المعتمدة".

التعليق