المطيرات.. تحاكي الأطفال برسومات ومجسمات مميزة

تم نشره في الاثنين 22 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً
  • جانب من اعمال علياء المطيرات- (من المصدر)

منى أبو صبح

عمان- يمتلك كثير من الناس مواهب فنية وإبداعية، منهم من يسعى لتطويرها وصقلها، أو ينشغل عنها بحكم الدراسة والعمل أو مشاغل الحياة المختلفة، ومع هذا تبقى مخزنة لديه حتى يتمكن من إخراجها وممارستها على أرض الواقع.
الثلاثينية علياء المطيرات، من قرية دليلة المطيرات إحدى قرى لواء الجيزة، التفتت لموهبتها في الرسم، وطي الورق "اوريغامي"، وعمل المجسمات مؤخرا، ونفذت العديد من الأعمال الفنية الخاصة بالأطفال غاية في الجمال والروعة.
وفي حوار "الغد" مع المطيرات، قالت: "تولد لدي الشغف بالرسم منذ الطفولة، أعشق الألوان والطبيعة، ورغم انشغالي بالدراسة والعمل، إلا أن هناك وقتا محددا للقيام بالأعمال الفنية التي أجيدها وأستمتع بتشكيلها".
وتعمل المطيرات موظفة في دائرة المكتبات العامة، وأسهم عملها في تطوير موهبتها في التأليف والرسم، على حد قولها، من خلال قراءتها العديد من قصص الأطفال المتوفرة في المكتبة، وعليه قامت بتأليف قصص للأطفال، تتخللها عبارات ورسوم توضيحية، إلى جانب قيامها بصنع مجسمات تستخدمها كوسائل عملية وتوضيحية أثناء سردها القصص للأطفال رواد المكتبة.
فن طي الورق "اوريغامي" من الفنون التي تجيدها المطيرات؛ حيث تصنع منه عناصر الطبيعة المتعددة "كالشجرة، الشمس، القمر، البحر.." وغيرها، التي تؤدي إلى تحفيز مخيلة الأطفال لدى استماعهم لإحدى القصص.
أما الرسم فقامت المطيرات برسم العديد من الشخصيات والمناظر الطبيعية الجميلة، إلى جانب طرحها العديد من المواضيع والقضايا في المجتمع، والتي تحرص من خلالها على أن لها تكون بصمة خاصة.
وتؤكد المطيرات أنها سعت لتطوير موهبتها بنفسها، من خلال ممارسة تنفيذ الأعمال الفنية، وأيضا الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، تتابع أساسيات الرسم وعناصره، وكيفية عمل المجسمات، وكذلك المشاركة في المسابقة الفنية بعرض اللوحات على صفحات المواقع المختلفة.
تقوم المطيرات بتشكيل مجسمات للمباني ومنها "المدارس"؛ حيث بدأت بتنفيذ مبنى لإحدى المدارس بتفاصيله كافة، باستخدامها الفوم الهندسي المتوفر في الأسواق، وحظي هذا المجسم بإعجاب العديد من أصحاب المدارس الذين طلبوا منها عمل مجسمات خاصة لمدارسهم بديلا عن الهيكل التنظيمي التقليدي على الجدران المتوفر داخل المبنى.
كما تقوم المطيرات بتشكيل مجسمات لشخصيات كرتونية تزين غرف الأطفال، والحضانات والروضات غاية في الإتقان والبراعة.
وتشعر المطيرات بسعادة فريدة أثناء تأديتها أي عمل فني، بحيث يسحب الطاقة السلبية لديها مجرد بدئها بالعمل خطوة تلو الخطوة. وقدمت العديد من ورش العمل الخاصة بفن "طي الورق" للأطفال، الذين استمتعوا وأنجزوا أعمالا جميلة أدخلت البهجة لقلوبهم.
وألفت المطيرات قصصا خاصة بالأطفال بالتعاون مع الكاتب ياسر سلامة؛ حيث قامت بتأليف القصص ورسم شخصيات كل قصة، إلى جانب رسمها الشخصيات وعناصر قصص الكاتب سلامة.
وتؤكد أن الموهبة تفرض نفسها بأي مكان، فبالرغم من نشأتها في دليلة المطيرات إحدى قرى لواء الجيزة التي تفتخر بها، وقلة الخدمات المتوفرة بها، إلا أنها تنجز أعمالا فنية جميلة، ولن تتردد بتطوير موهبتها في المستقبل.
وتأمل المطيرات بأن تشارك في المعارض الفنية، وتشكر عائلتها وزملاءها في العمل وجميع المحيطين بها الذين كان لهم دور كبير في تشجيعها ودعمها في إنجاز أعمالها الفنية.

التعليق