أندية البلقاء تناشد وزير التربية التدخل لحل مشكلة الصالة الرياضية

تم نشره في الاثنين 22 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً
  • رئيس نادي السلط خالد عربيات- (الغد)

بلال الغلاييني

عمان – تعاني أندية محافظة البلقاء في الوقت الحالي، من عدم توفر صالة رياضية تمارس عليه الفرق الرياضية نشاطاتها وتدريباتها، نظرا لطول مدة الإغلاق التي تشهدها الصالة الرياضية التابعة لوزارة التربية والتعليم، والتي تقع في مدينة السلط، بعد أن امتدت فترة الصيانة إلى أكثر من سنة ونصف السنة، ما اربك عمل الأندية وكلفها دفع نفقات مالية عالية، خصوصا في ظل ما تعانيه هذه الأندية في ضائقة مالية والتي تتعلق بتدريبات الفرق الرياضية المختلفة ومشاركاتها في البطولات المحلية التي تشرف عليها الاتحادات الرياضية والتي تقام على مدار العام.
وطالب عدد من رؤساء الأندية في المحافظة وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز، التدخل لحل المعاناة التي تواجه الأندية في الوقت الحالي، وتكلفها المزيد من النفقات جراء تنقل الفرق الرياضية من مدينة إلى أخرى في البحث عن صالة رياضية تخفف من معاناتها، وفق ما أكده رئيس نادي السلط خالد عربيات، الذي شدد على أهمية حل هذه المشكلة نظرا لأهمية توفر الصالة الرياضية في الوقت الحالي، موضحا ان فترة أعمال الصيانة اخذت وقتا طويلا، ما اربك أعمال ونشاطات الأندية، وضاعف من حجم انفاقها على الفرق الرياضية، متمنيا على وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز التدخل لحل هذه المشكلة، التي باتت تؤرق الأندية في المحافظة، وخصوصا في مدينة السلط باعتبارها الصالة الوحيدة في المدينة، والتي تجد الأندية فيها متنفسا حقيقيا وتحد من الإنفاق المالي، معتبرا وزير التربية والتعليم الشخص المناسب الذي جاء في الوقت المناسب لحل المشكلات التي يعاني منها الشباب الأردنيون وقد نجح بذلك في حل المشكلات الأكبر مما تعاني الأندية، ولهذا لجأت الأندية اليه لحل مشكلة صالة تربية السلط.
وتعتبر الصالة الرياضية التابعة لوزارة التربية والتعليم، واحدة من أهم المعالم الرياضية في مدينة السلط، نظرا لأهميتها في استقبال تدريبات الأندية، ومكانا حاضنا للشباب في ممارسة نشاطاتهم المختلفة تبعدهم عن دروب (الضياع)، وسبق للصالة الرياضية استقبال البطولات المحلية للاتحادات الرياضية ونشاطات وزارة التربية والتعليم.

التعليق