الغور الشمالي: نقص الكوادر الطبية والفنية يفاقم معاناة المرضى في مستشفى أبي عبيدة

تم نشره في الاثنين 22 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً
  • مستشفى أبي عبيدة في الغور الشمالي.-(أوشيفية)

علا عبداللطيف

الغور الشمالي - يفاقم نقص الكوادر الطبية والفنية في المستشفيات والمراكز الصحية في لواء الغور الشمالي، معاناة المرضى والمراجعين، إذ يؤثر بشكل سلبي ومباشر على صحتهم وسلامتهم، في حين أن تحول الأوضاع الاقتصادية لدى غالبية المواطنين من البحث عن حلول بديلة كالذهاب للقطاع الخاص.
وأكد العديد من المراجعين لمستشفى أبي عبيدة الحكومي في لواء الأغوار الشمالية، وجود ممرض واحد وطبيب في طوارئ المستشفى، معتبرين أن عدد الكوادر الطبية غير كاف، في ظل تزايد أعداد المراجعين وخصوصا في الوقت الحالي الذي تكثر فيه الأمراض جراء التقلبات الجوية في المنطقة.
وطالبوا الجهات المعنية بضرورة متابعة مستشفى أبي عبيدة الذي بات يفتقد إلى الكوادر الطبية، وخاصة أنه يخدم حوالي 90 ألف نسمة ضمن مناطق بلدية طبقة فحل وبلدية شرحبيل بن حسنة.
وأكد المواطن علي خالد من سكان اللواء أنه وأثناء وقوع حادث سير في منطقة اختصاص المستشفى، تفاجأ بوجود طبيب إسعاف واحد، لا يمكنه إسعاف جميع الحالات، مما يضطره إلى الاستعانة بالكوادر الأخرى من الأقسام، لافتا إلى حالة الفوضى التى تعم المكان، وخاصة عندما يدخل أحد المواطنين إلى المستشفى في حالة طارئة.
وبين المواطن خالد أبو عيد أنه كما يحدث في المستشفى، فإن مركز صحي الشونة الشمالية، في كثير من الأحيان نجده مغلقا، مما يخلق حالة من الفوضى والإرباك لدى مراجعين، وخاصة أن معظم المراجعين ليس لديهم القدرة على الذهاب إلى العيادات الخاصة المكلفة الثمن جراء الظروف الاقتصادية الصعبة.
وبحسب أبو عيد فإن كوادر تعمل في فترة المساء في المركز لا تلتزم بالدوام الرسمي، رغم أن وزارة الصحة تقوم بصرف الامتيازات المخصصة للعاملين في تلك الفترة، مطالبا إياها بضرورة العمل على تكثيف الرقابة الصحية والتأكد من الدوام.
وطالبت أم محمد من سكان منطقة الشونة الشمالية بتزويد المركز الصحي بالشونة الشمالية بطبيب أسنان، وخصوصا أن العيادة معطلة منذ حوالي شهر، بحجة أن الطبيب في إجازة  طويلة، مؤكدا أن ذلك الوضع لا يناسب المراجعين الذين لهم مراجعات محددة، وأن ظروف عملهم لا تناسب الذهاب في كل وقت للمركز مع غياب الطبيب.
من جهته أكد مدير صحة لواء الغور الشمالي الدكتور عمر التهتموني، التزام الاطباء بساعات الدوام الرسمي وعند المغادرة  وفي الحالات الطارئة يتم إبلاغ المعنين في المديرية لتأمين بديل عن الطبيب.
وأشار التهتموني إلى أن المديرية تقوم باستقبال شكاوى وملاحظات المواطنين حول تغيب الاطباء في المراكز الصحية أو عدم التزامهم بالدوام الرسمي المحدد لهم، وسيتم التحقيق في تلك الملاحظات، واتخاذ الاجراءات المناسبة، بحيث يبقى العمل مستمرا لتقديم الخدمة العلاجية للمواطنين في مناطق اللواء.   

التعليق