"خواطر" لحمزة: خبرة نقابية لمساعدة الأجيال الشابة

تم نشره في الاثنين 22 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً
  • مشاركون بحفل توقيع وزير الصحة الأسبق د.زيد حمزة لكتابه "خواطر نقابية" أول من أمس-(من المصدر)

عزيزة علي

عمان – وقع وزير الصحة الاسبق د.زيد حمزة أول من أمس كتابه "خواطر نقابية"، الذي صدر عن مؤسسة البراق للخدمات المطبعية، والكتاب عبارة عن 200 خاطرة  كتبها المؤلف في مجلة "المنبر النقابي" على مدى عشرة أعوام.
شارك في الحفل الذي اقيم في المتلقي العلمي للنقابة الاطباء، نقيب الاطباء  د.علي العبوس، ورئيس اتحاد النقابات العمالية المستقلة الأردني المهندس عزام الصمادي، والكاتب سامح المحاريق، وادارها الصيدلاني زياد محادين.
وقال حمزة في مقدمة الكتاب،" لم أكن أعلم، عندما طلب مني محرر (المنبر النقابي) بانني سأكون قادرا على المواظبة على تدبيجها واحدة بعد الأخرى لعشر سنين تالية حتى أصبحت الآن تنوف على المائتين وتجاوزت بمواضيعها المتنوعة نقابة الأطباء التي أنتسب لها لتناقش أحوال معظم النقابات المهنية الأخرى حتى الجديدة منها كنقابة المعلمين".
وأضاف " كما طالت (الخواطر) احتكار الاتحاد العام لنقابات العمال ودعت إلى إفساح المجال لاتحاد جديد وإلى حق النقابات العمالية المستقلة في الترخيص والنشاط".
وتابع، أن "الخواطر التي كتبها غطت عددا كبيرا من الشؤون النقابية التي لم تخطر بباله من قبل، وازعم أن بعضها قد تم غض الطرف عنه من قبل الذين تصدروا العمل النقابي نفسه لعقود وعقود، ومنهم من تسلموا مناصب حكومية كبيرة وتنكروا لماضيهم النقابي".
من جهته، وبين المدير المسؤول للمنبر النقابي الصيدلاني زياد محادين ، أن خواطر حمزة   النقابية  عالجت قضايا مهنية وعمالية، مشيرا إلى أن الكاتب حرص على  تزويد "المنبر النقابي" بمادة الخاطرة في الموعد المحدد.
وأضاف محادين "بعد جمع هذه الخواطر النقابية رأينا أن نجمعها  في كتاب من اجل ان   ينتفع به الاجيال القادمة من المهنيين والنقابيين وهم يستعدون لحمل مسؤولية هذا الهم العام".
بدوره، استعرض نقيب الاطباء العبوس مجموعة من الخواطر التي جاءت في الكتاب، لافتا إلى أنه تعرف على حمزة عندما كان طالبا في كلية الطب وتعلم منه كيف تكون "المسؤولية الطبية"؟
كما تحدث عن دور حمزة في المجال النقابي بشكل عام ونقابة الأطباء بشكل خاص حيث أن حمزة أحد مؤسسيها في العام 1957.
من ناحيته أشار الكاتب المحاريق، إلى ان حمزة كتب لقارئ يعرفه ويهتم به ويعرف لغته، يظهر ذلك في جماليات الفقرات واختزالها مما سهل على القارئ فهمها ومعرفة مضمون الجملة.
وبين المحاريق، أن كل خاطرة من الخواطر التي يتضمنها الكتاب، لها اتجاه وشخصيات مختلفة، مشيرا إلى أن الخواطر لها علاقة بالنقابات جميعها وليس نقابة الأطباء وحدها.
من جانبه استعرض رئيس اتحاد النقابات العمالية المستقلة الصمادي دور حمزة في النقابات، مشيرا إلى أن حمزة من القلائل الذين خرجوا من المنصب العام، ولم ينكفئ في عيادته والجلوس في المنزل، بل استمر في العمل العام من خلال مقاله الأسبوعي في جريدة الرأي والمنبر النقابي.
وبين الصمادي، ان الخواطر التي توجد في الكتاب تختلف عما عرف عن حمزة من كتابات، فهي هنا تختص بالشأن الداخلي وتتعلق بمكون مهم من مكونات بنية الدولة وهي النقابات، مستعرضا رأى حمزة في النقابات المهنية والعمالية، ودعوته إلى ديمقراطية الحياة الداخلية للنقابات العمالية.

التعليق