الصفدي: الأردن يدفع نحو حل سياسي للأزمة السورية عبر مسار جنيف

تم نشره في الاثنين 22 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً
  • وزير الخارجية ايمن الصفدي خلال لقائه بمجلس أمناء مركز نظامي جانجافي الدولي امس (بترا)

عمان - عرض وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي لوفد رفيع المستوى من أعضاء مجلس أمناء مركز نظامي جانجافي الدولي، لمستجدات المنطقة خصوصاً المرتبطة بالقضية الفلسطينية والأزمة السورية والحرب على الإرهاب.
واشار الصفدي الى الجهود الأردنية التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة وحل الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من حزيران (يونيو) 1967 لتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.
وأطلع وزير الخارجية الوفد على مخرجات الاجتماع الوزاري العربي الذي استضافته عمّان بداية الشهر الحالي لبحث سبل التصدي لتداعيات قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، لافتا إلى الإجماع العربي على حشد دعم دولي للاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
وأكد موقف المملكة من الأزمة السورية والمتمثل بـ "الدفع نحو إيجاد حل سياسي عبر مسار جنيف وعلى أساس قرار مجلس الأمن 2254، يقبل به الشعب السوري الشقيق ويحفظ وحدة سورية وتماسكها وسيادتها وإحراز تقدم سريع في حل الأزمة سياسياً وبما يُنهي المعاناة الإنسانية فيها". كما وضع الوفد في صورة الأعباء التي تتحملها المملكة جراء استضافة مليون وثلاثمائة ألف مواطن سوري في المملكة، مشددا على أهمية استمرار المجتمع الدولي في المساعدة في تلبية احتياجات اللاجئين.-(بترا)

التعليق