قضايا ومشاهد رياضية

الفيصلي يسعى لكسر حاجز أبطال آسيا ودماء رونالدو تسيل في سبيل الريال

تم نشره في الثلاثاء 23 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً
  • نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو يتفقّد إصابته على هاتف طبيب النادي أول من أمس -(من المصدر)

تيسير محمود العميري

عمان- يستعد فريق الفيصلي لخوض مباراته الحاسمة أمام مضيفه فريق ناساف الاوزبكي، والمقررة يوم الثلاثاء 30 كانون الثاني (يناير) الحالي على استاد كارشي في العاصمة طشقند، ضمن الدور التمهيدي لبطولة دوري أبطال آسيا.
ويسعى الفيصلي "الحاصل على لقب كأس الاتحاد الآسيوي مرتين 2005 و 2006"، إلى كسر حاجز الدور التمهيدي والانتقال الى دور المجموعات، في أول مشاركة له على صعيد دوري أبطال آسيا، وتعويض اخفاق الفرق الأردنية في هذه المسابقة، بعد أن فشل الوحدات في تحقيق ذلك عبر ثلاث مشاركات سابقة له وكذلك حدث مع شباب الأردن في مشاركته الوحيدة.
وفي حال تفوق الفيصلي على ناساف فإنه سينتقل الى المجموعة الثالثة، لمنافسة فرق بيرسيبوليس الإيراني والسد القطري والوصل الإماراتي، للظفر بإحدى بطاقتي التأهل الى الدور التالي بعد أن يخوض 6 مباريات في ذلك الدور الذي تقام مبارياته وفق نظام الدوري "ذهابا وإيابا"، وبذلك يفسح المجال امام الوحدات للمشاركة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، ضمن المجموعة الثالثة التي تضم فرق الأنصار اللبناني وظفار العماني والوحدة السوري، فيما سيشارك الفيصلي في هذه البطولة عوضا عن الوحدات في حال لم يفز على ناساف الاوزبكي، علما أن الجزيرة سيشارك رسميا بكأس الاتحاد الآسيوي ضمن المجموعة الأولى التي تضم المالكية البحريني والقوة الجوية العراقي والفائز من مباراة الدور التمهيدي بين فريقي هلال القدس الفلسطيني والسويق العماني التي جرت أمس ضمن الدور التمهيدي للبطولة.
نتائج الأندية الأردنية بدوري ابطال اسيا
وطبقا لأرشيف البطولة في شكلها الحالي، فقد شاركت الأندية الأردنية في الدور التمهيدي منذ العام 2014، حيث تعد المشاركة المقبلة هي الخامسة لها، ولم تستطع اجتياز ذلك الدور والانتقال لدور المجموعات، واقتصرت المشاركة على فريقي الوحدات وشباب الأردن، حيث خاض الفريقان 5 مباريات انتهت واحدة منها الى الفوز مقابل 4 خسائر، وسجل الفريقان 4 أهداف مقابل 10 أهداف دخلت مرمييهما، وتاليا النتائج:
- شباب الأردن * الحد البحريني 1-3، سجل للشباب عصام مبيضين، الأربعاء 29-1-2014، ستاد المنامة.
- الوحدات * القادسية الكويتي 0-1، ستاد كيفان بالكويت، الثلاثاء 10-2-2015.
- الوحدات * الاتحاد السعودي 1-2، سجله الحاج مالك، الأربعاء 10-2-2016، ستاد الجوهرة.
- الوحدات * بنغالورو الهندي 2-1، سجل للوحدات احمد ماهر وبهاء فيصل، ستاد الملك عبدالله الثاني، الثلاثاء 31-1-2017.
- الوحدات * الوحدة الاماراتي 0-3، الثلاثاء 7-2-2017، ستاد أبو ظبي.
دماء رونالدو تسيل بغزارة
رغم أن نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو واصل حصد الجوائز الفردية، بالتزامن مع الانخفاض الحاد الذي طرأ على مستواه الفني وعدد الاهداف التي سجلها في الدوري الاسباني، الذي يبدو فيه برشلونة ينافس نفسه وعلى وشك حسم الصراع في وقت مبكر، إلا أن هذا النجم البرتغالي الذي سيبلغ الثالثة والثلاثين من عمره الشهر المقبل، لم يستسلم لليأس مطلقا وحاول أن يستعيد حضوره الفني والتهديفي، بعد أن تمنعت الكرة عليه ورفضت هز شباك الخصوم مرارا.
رونالدو في المركز 17 على صعيد هدافي "الليغا" هذا الموسم برصيد 6 أهداف فقط.. من يصدق ذلك؟، ويبتعد بفارق 13 هدفا عن منافسه "اللدود" ميسي الذي يتصدر القائمة برصيد 19 هدفا.
في مباراة أول من أمس وجد رونالدو نفسه "مكرها" على تقديم التهنئة لزملائه الذي يسجلون الاهداف في مرمى ديبورتيفو، حتى أن المدافع ناتشو سجل ولم يسجل "الدون"، فكان لا بد من فعل شيء يعيد بعضا من الهيبة لحاصد الجوائز الاوروبية والعالمية، فسجل هدفا لم يحتفل به كالعادة، ثم غاص بإسلوب متهور عندما غاص للكرة برأسه في ظل لعبة خطرة من مدافع ديبورتيفو، ليسجل رونالدو هدفا جميلا وفي ذات الوقت يخرج من الملعب مصابا والدماء تنهمر على وجهه، واضطر الأطباء لقطب حاجبه الأيسر من أجل وقف تدفق الدماء،  وكأنه يريد القول بأن تلك الدماء تسيل في سبيل الريال، في وقت كثر فيه الحديث عن أن صاحب القميص رقم 7 يفكر في العودة الى الملاعب الانجليزية.
الدوري يستأنف غدا
تنتهي اليوم الفترة الشتوية لقيد اللاعبين، لتبدأ يوم غد منافسات مرحلة الاياب من دوري المناصير للمحترفين، ولسان حال الجماهير يتساءل.. من سيتوج باللقب؟، ومن هما الفريقان اللذان سيهبطان الى الدرجة الاولى.
الصراع يبدو شرسا للغاية، والاجابة عن السؤالين في علم الغيب، ومرتبطة بحجم ما ستقدمه الفرق في 66 مباراة متبقية من عمر الدوري.
ترى هل عملت الفرق "جردة حساب" لـ66 مباراة سابقة، فعرفت مواطن القوة والضعف عندها وعند غيرها وأحسنت الاستعداد للنصف الآخر من عمر البطولة؟.

التعليق